ماذا يحدث لو أصابتك نوبة قلبية و أنت في الفضاء

تاريخ النشر : 25/07/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :920

ماذا-يحدث-لو-أصابتك-نوبة-قلبية-و-أنت-في-الفضاء
“لقد قمت بالتحليق في انعدام الجاذية مع فريق من زملائي الطلاب لاختبار جهاز قد يسهم في إنقاذ حياة رواد الفضاء” روز باستور في 23 جون 2014
نحن في حالة انعدام للوزن، على ارتفاع 34000 قدم تقريبا فوق خليج المكسيك، محاولين عدم التقيؤ من الدوار بسبب الحركة أثناء ذبذبة موجات فوق الصوتية داخل مريء لمنيكان بقيمة 26000 دولار. في هذه الأثناء طائرة البوينج 727 سوف تصل الى قمة الارتفاع ثم تهبط هبوط شديد من مسافة 10000 قدم ومقدمتها للأسفل، سوف يكون هناك وقت كافي قبل معاودة الطائرة الارتفاع للطلاب الثلاثة لإجراء التجربة في جاذبية صغرى لالتقاط بضعة صور بالموجات فوق الصوتية لقلب المنيكان الخامد.
خلفنا حقيبة ظهر سوداء تنجرف ناحية السقف. أحزمة المقاعد في الطائرة تتمايل للأعلى والأسفل كما لو أنها تحت الماء ومصور ناسا أفلت كمرته لتتدحرج أمامه.
انا أعوم بضعة إنشات فوق الأرضية في وضعية الجلوس (أشعر كأنني جني) عندما صرخ أحد أفراد الطاقم بصوت عالي فاق صوت المحرك المزعج نحن على وشك الانتقال من انعدام الوزن الى جاذبية بمقدار مرتين كقوة جاذبية الارض. هذا التحدي كان مصيري. لانك لا ترغب ان تكون رأسا على عقب عندما تعود الجاذبية. ومعظم الأشخاص يتقيؤون في هذا الجزء من الرحلة.
بعد ثواني، كنت ممدا على ظهري على أرضية الطائرة وهي تنطلق بسرعة للأسفل لـ24000 قدم. طلاب جامعة ستانفورد توزعوا على المقاعد حول المنيكان وقاموا بربط أقدامهم بالأحزمة لكي لا يعوموا بعيدا عن مقاعدهم حول المنيكان عندما تصل الطائرة نقطة انعدام الجاذبية التالية. في مقدمة الطائرة طالب من فريق اخر كان قد تقيء في كيس.
هذه الرحلة كانت جزء من برنامج ناسا التنافسي للجامعات. حيث يقوم طلاب المدارس الثانوية والجامعات بتقديم طلباتهم لإجراء التجارب في جاذبية منخفضة; حيث يأتي الفريق الفائز الى ميدان هوستن ايلنغتون لمدة أسبوع يختتم جولته بالرحلة بالطائرة.
كنت على الطائرة لإجراء تجربة عن جامعة ستانفورد سوف تختبر مقدرة جهاز الموجات فوق الصوتية من التقاط صور للقلب عندما تكون الجاذبية منعدمة. وهي أكثر صورة مقلقة لمستقبل الرحلات الفضائية. وهل أجهزتنا الطبية سوف تبقينا أحياء عندما نكون على بعد ملايين الأميال عن الأرض؟
في انعدام الجاذبية قانون نيوتن للفعل وردة الفعل يكون ملحوظ بشكل كبير.
قائد فريق ستانفورد هو بول وارن 18 سنة طالب مستجد في علوم الكمبيوتر. عندما كان بول في السادسة عشرة من عمرة كان قد صمم تجربة في الأحياء أجريت في محطة الفضاء العالمية. عندما تحدث بول معي لأول مرة بالهاتف تركيزه كان على سفر وتنقل الإنسان عبر الفضاء جعلني أتجاهل مخاوفي المتعلقة بالرحلة، قال لي “أعتقد أن الناس لن يكوا راضين حتى نكتشف كل شيء ونعلم كل شيء”. لكن قبل أن نقوم برحلتنا كنا نحتاج المعدات الطبية التي تستخدم في غرف الطوارئ على الأرض لتجربة فاعليتها في الفضاء. عندما قابلته في الميدان المخصص للتجربة في ناسا كان يقود أعضاء الفريق الخمسة الآخرين الذين يكبرونه في العمر بكل ثقة.
حاليا، البشر في الفضاء يملكون خيارات محدودة عند الحاجة للمتابعة الطبية أو العلاج، على سبيل المثال التدخلات الجراحية تعد مستحيلة حتى الان لكن اذا كان هناك حالة طبية طارئة على محطة الفضاء الدولية فرواد الفضاء سيكونون فقط على بعد ساعات عن المستشفيات على الأرض. لكن كرحلة بشرية إلى المريخ تمتد  لأشهر أو سنوات في الفضاء سوف تضعهم في خطر حقيقي لهذا يجب أن يكونوا جاهزين ومدربين للتعامل مع حالات الطوارئ بأنفسهم.
جهاز الموجات فوق الصوتية الذي كنا نختبره كان معد ليناسب رحلات الفضاء. كان خفيف وصغير ولا يحتاج الى الكثير من التدريب الطبي، كما أن المسبار يمكن ان يضل في الجسم 72 ساعة في المرة الواحدة. لكن هذه التقنية لم يسبق أن استخدمت الا على الأرض ولا أحد يعلم هل ستعمل بشكل صحيح عند انعدام الجاذبية. المشكلة الأكثر أهمية هي أن المسبار سوف يخرج من موقعه عند انعدام الجاذبية.
مشرف الفريق بيتر لي -جراح قلب وأخصائي طب الفضاء- أخبرني بأن مسبار الموجات فوق الصوتية الذي سيتم إدخاله للمريء مصمم ليناسب الرحلات الفضائية الطويلة. “إذا كان رائد الفضاء بعيد عن الأرض وأصيب بمشكلة في القلب أو الاوعية الدموية، أو لسبب ما فقد الوعي ويحتاج أن يبقى على أجهزة التنفس، فلا يجود حاليا طريقة متاحة للتصوير والكشف في الفضاء يمكن ان توفر تصوير مستمر للقب” ثم قال: “نستطيع أن نستخدم جهاز خارجي للموجات فوق الصوتية لكن على الفني ان يظل ممسكا بالجهاز فوق الصدر طوال الوقت”.
في اليوم الذي سبق الرحلة، كان الطلاب يتدربون على استخدام مسبار الموجات فوق الصوتية على المنيكان الذي كان مغطى بجلد مثل الطبيعي ويحتوي على أعضاء داخلية مثل الحقيقية. حيث قاموا بإدخال المسبار عن طريق الفم ثم الى المريء حيث يتم التقاط صور للقلب أوضح من الجهاز الخارجي. المسبار موصول بشاشه بيضاء وسوداء تقوم بعرض تصوير مباشر للقلب. الصور تظهر ما إذا كان القلب ينبض أو هل تعمل صمامات القلب بشكل مناسب أو إذا كان هناك سوائل حول القلب، أيضا بإمكانها الكشف إذا كان هناك دم أكثر مما ينبغي يخرج من أو يدخل إلى القلب.
مدير برنامج ناسا نبهنا بأن نأخذ قسط كافي من النوم في الليل قبل الرحلة. أخبرنا بأن لا نشرب مشروبات كحولية ولا نكثر من الأكل”. كنا جميعا نشعر بقليل من الدوار بسبب السكوبولامين -الحقنة التي أخذناها قبل الإقلاع. الدواء المضاد للغثيان سبب لي ألم وجفاف في فمي وعيناي وحاسة السمع لدي أصبحت أضعف.
سوف تعتقد ان أول شيء سوف تلاحظه عندما تختفي الجاذبية بأنك سوف تعوم باتجاه السقف. حقيقة، أول شيء سوف تلاحظه هو أن دماغك يكافح مع إشارات جديدة وغريبة من أذنك الداخلية، ويتوقف عن التمييز أن السقف فوقك. فكرتي السابقة كانت أنني انقلبت رأسا على عقب لكن الحقيقة انني بالكاد استطعت الحركة خلال الدقائق الماضية. ولقد فزعت عندما بدأت أرتفع عن السطح وهرعت لإمساك المقعد المجاور لي. وكانن أمامي وارن يتقلب في الهواء.
بالطبع الجاذبية لم تختفي تماما، لأننا كنا ما نزال في مجال جاذبية الأرض. ف 1950 عالم طيران قام باكتشاف أنه يمكن محاكات انعدام الجاذبية بواسطة الطيران بشكل أقواس كالقطع المكافئ. عندما تحلق الطائرة لأعلى بزاوية 45 درجة يشعر ركابها بزيادة في الجاذبية بمقدار ضعف الجاذبية الأرضية. وعندما تبدأ الطائرة بالانخفاض الحاد ومقدمتها للأمام جميع الركاب والأشياء غير المثبتة تتحرك لأعلى وتطفو في الهواء داخل الطائرة.
انعدام الوزن يستمر لمدة 20 ثانية، ثم يعود الي الضعف عندما تكمل الطائرة القوس وتبدأ بالإسراع باتجاه الأرض. لقد خفت في هذا الجزء من الرحلة لأنه يشبه السقوط في قطار الملاهي. بدلا من التمدد على الأرض، شعرت عند زيادة الجاذبية بأنني أصبحت جدا ثقيل حتى أنه كان من الصعب رفع يدي.
للحصول على البيانات اللازمة للتجربة وارين وزميله سام بيدر 23 عام ،و أندي 18 عام، يجب ان يلتقطوا ستة صور للقلب كل مرة عند انعدام للوزن. في المرة الأولى كافحوا لإبقاء المسبار يعمل لفترة كافية في انعدام الجاذبية، قانون نيوتن للفعل وردة الفعل كان ملحوظ بشكل كبير. أصغر حركة ليدك اليمنى سوف تدفع بكامل جسمك لليسار. عندما قمت بتحريك قدمي للامام والخلف وجدت نفسي أتشقلب.
بعد أن قمنا بالتحليق في أقواس 32 مرة فيما يقارب ساعة اتجهت الطائرة عائدة الى ميدان ايلنقتون، وكنا قد جلسنا في مقاعدنا في مؤخرة الطائرة. وقد أخبرنا طاقم ناسا أن معظم الأشخاص قد يشعرون بالنعاس خلال رحلة العودة وذللك بسبب أن السكوبولامين يعد مهدئاً. وعندما بدأنا بالهبوط كنا جميعا مستيقظين، متبسمين، ونتبادل القصص. وحمدا لله فقد كانت اللأكياس المخصصة للتقيؤ في جيوبنا فارغة.
في اليوم التالي بقية أعضاء الفريق -ديانا 19عام، وديفيد 22 عام ،و ليزا لي 21 عام- أخذو المانيكان للقيام برحلة أخرى. لسوء الحظ ديانا كانت هي الوحيدة في الفريق التي شعرت بالتعب فقد تقيأت أربع مرات.
بعد الرحلة أرسل وارين مجموعتي صور أشعة الموجات فوق الصوتية واحدة أخذت على الأرض والأخرى التقطناها أثناء الرحلة عند انعدام الجاذبية الى طبيب تخدير القلب ليقوم بتقييم جودة كل مجموعة. أذا كان تقيم الطبيب للمجموعتين متقارب فهذا سيحدد اذا ما كان مسبار الموجات فوق الصوتية قادر على مساعدة رواد الفضاء.
في بداية جون، بعد شهرين من الرحلة، وارين حصل على نتائج التقرير: طبيب تخدير القلب قال انه لا يوجد فرق كبير بين مجموعة الصور التي أخذت على الأرض ولتي أخذت عند انعدام الجاذبية. وارين خطط لإرسال الصور الى أطباء اخرين لمراجعتها. والفريق يأمل أخيرا نشر نتائج بحثهم.
“يوم ما في المستقبل شخص ما سوف يحتاج الى تدخل جراحي في جاذبية صفر ” وارين قال لي قبل الرحلة “كيف سنتمكن من فعلها”
نصائح للتغلب على الدوار عند انعدام الجاذبية:
• تجنب تناول القهوة طوال اليوم
• قبل ساعتين من الإقلاع تناول وجبة صغيرة من الخبز أو الأرز أو أي شيء سهل الهضم
• أبقي ذقنك الى الأعلى
• لا تغلق عينيك
• اجعل قدميك أسفل رأسك
• تجنب الحركة السريعة لعينيك
• استلقي على ظهرك عندما تتضاعف الجاذبية
• لا تنظر من النافذة المشهد المائل للأفق سوف يربك دماغك أكثر.

ترجمة: معاذ السواط
@mo3athalswat

تدقيق: زينب المظاهر

المصدر: http://www.popsci.com/article/technology/what-happens-if-you-have-heart-attack-space


شاركنا رأيك طباعة