مخاطر ومضاعفات المسكنات اليومية

تاريخ النشر : 22/07/2016 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :1298
المراجع سارة الغيهب

المدقق حمزة الفقير

طالب بكلية الطب بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ، مهتم بالأدب والإلقاء والكتابة.

مخاطر-و-مضاعفات-المسكنات-اليومية

 

لُوحظ على مدى الأيام، وفي المجتمعات المختلفة انتشار استخدام المسكنات البسيطة مثل الفيفادول والبنادول، ويبدو المجتمع واثًقا من أمان هذه الأدوية للدرجة التي أصبح المرء لا يتردد في أخذ المسكن أكثر من مرة في اليوم وبجرعات مختلفة رغبًة في تخفيف الألم، أو في نزول الحرارة. تتكّون مسكنات الألم التي تباع دون وصفة طبية من عدة مواد فّعالة تجعل استخدامها يخفف من غيرها، فبعضها مخصص للحرارة والألم، والبعض الآخر يستخدم لآلام المفاصل وغيرها، الفيفادول،والبنادول مثال على أسماء تجارية للـباراسيتامول أو الأسيتامينوفين. البارسيتامول، هو مسكن غير أفيوني بمعنى أنه لا يحدث أي تأثير على مستوى الإدراك والوعي، ويعمل على تخفيف الألم وخفض درجات الحرارة مع تأثير طفيف جًدا كمضاد للالتهابات.

كيف يعمل الباراسيتامول؟

إن دماغ الإنسان يحتوي على كم هائل من الأعصاب التي تنقل الإشارات العصبية الخاصة بالوظائف المختلفة عن طريق النواقل العصبية، يقوم الباراسيتامول بمنع الناقل العصبي(بروستاقلاندن) المسؤول عن الإحساس بالألم من الانتقال بين الأعصاب، وبالتالي يختفي شعورنا بالألم، أما في حالات الحرارة فإنه يؤثر على غدة تحت المهاد hypothalamus بالتحديد مركز تنظيم الحرارة المتواجد بها ويمنع أيضا انتقال البروستاقلاندن فيها، مما يؤدي إلى خفض درجة الحرارة.

يعتبر البارسيتامول آمن نسبًيا للاستخدام بالنسبة للبالغين والأطفال المعافين، وكذلك في حالات الحمل والرضاعة، لكن بعد استشارة الطبيب والصيدلي ومناقشة الجرعات المحددة بالنسبة لمرضى انحلال الدم الفولي G6PD فإن تخفيض الجرعات قد يكون وارًدا، أما حينما نتحدث عن مرضى الكبد بأي نوع، ومرضى القصور الكلوي، فهنالك تحذيرات كثيرة من استعماله دون استشارة طبية، ويستخدم بحذر وبكميات قليلة.

لكن ماذا نعني بكلمة “آمن”؟ وما الذي يمكن أن يحصل جراء استخدام مسكن عادي يباع في المتاجر والأسواق كأي سلعًة أخرى مثل الباراسيتامول ؟

إن أول ما يجب أن يخطر على البال في مناقشة الباراسيتامول، هو تأثر الكبد وإصابته بالتلف حيث أثبتت الدراسات أن تناول جرعة يومية تزيد عن ۱۰ غرام (۱۰۰۰۰مليغرام) قد تحدث هذا التلف حيث أن الجرعة الموصى بها أقل من ٤ غرام (٤۰۰۰ مليغرام) في اليوم الواحد.

لذا فإن التعرض لجرعة زائدة من الباراسيتامول أو الأسيتامينوفين، ُيسمى تسمم البارسيتامول، وقد يكون التسمم مقصوًدا أو غير مقصود، وقد يحصل بإحدى الطرق التالية:

­۱-تناول جرعة واحدة مفرطة من نفس الدواء الُمحتوي على البارسيتامول.

۲-تناول جرعات يومية مزمنة وعلى فترات طويلة ­.

٣-تناول أكثر من دواء واحد ُمحتوي على مادة الباراسيتامول بنفس الفترة الزمنية وكذلك يزيد خطر الُسمّية في الأشخاص الذين يفرطون في شرب الكحولّيات.

تتمثل أعراض الجرعة الزائدة من الباراسيتامول في الإسهال، فرط في التعرق، فقدان الشهية، غثيان مصحوب بتقيؤ مستمر ومتكرر، ألم في أعلى البطن، انقباضات في المعدة، هذه الأعراض قد تحدث خلال ۱۲ ساعة من تناول الجرعة وربما لا تظهر إلا بعد أربعة أيام. وقد تحدث بعض الأعراض الأخرى كالنزيف في القناة الهضمية ويتمثل في ُبراز أسود أو براز مصحوب بدم أو تغّير في لون البول أو حكة و طفح جلدي مع اصفرار البشرة والعينين أو تعب مفاجئ وغير مبرر.

كما ذكرنا آنًفا، يصاحب ُسمّية الباراسيتامول تلف الكبد، وكذلك قصور حاد في وظائف الكلى، ورّبما الوفاة في أصعب الحالات. يتم التعامل مع حالات التسمم بالباراسيتامول عن طريق إعطاء الفحم المنشط للمريض بعد ساعات قليلة من ­ساعة إلى ساعتين­ من تناول الدواء حيث يقوم الفحم بامتصاص ماتبقى منه في المعدة، لكن بعد مرور أكثر من ساعتين من تناوله وبعد امتصاصه في الجسم يتم إعطاء ترياق مضاد للباراسيتامول ُيسمى أسيتيل سستين N ­Acetyl Cystine يساهم في منع الباراسيتامول من تدمير خلايا الكبد. البارسيتامول عادًة لا يرافقه أية أعراض جانبية خطيرة، ولكن إذا لاحظت على نفسك أو أحد أفراد عائلتك أحد هذه الأعراض الجانبية يجب عليك استشارة الطبيب.

 

الكاتبة : فاطمة سالم

المراجعة : سارة الغيهب

تدقيق:  حمزة الفقير

http://reference.medscape.com/drug/tylenol%C2%ADacetaminophen%C2%AD343346

http://cid.oxfordjournals.org/content/31/Supplement_5/S202.full

https://www.kaahe.org/health/ar/1837

 


شاركنا رأيك طباعة