الخلافات والنقاش

تاريخ النشر : 24/06/2016 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :1269

الخلافات-والنقاش

 

جميعنا قد نواجه بعض الخلافات مع الآخرين في وقت ما في حياتنا، لكن ليست جميعها سلبية وذات تأثير سيئ علينا. أي لا ينبغي أن نحول تلك الخلافات لحرب. في الواقع، إذا تعلمت المهارات اللازمة للتعامل مع الخلافات ستخرج بنتائج إيجابية ومرضية.
الخلافات تحدث عندما تتعارض مع شخص معين في موضوع ما، أو عندما لا تستطيع التعايش مع شخص معين، فهذا جزء من الحياة. فمن الطبيعي أن تختلف مع الناس أحياناَ، وذلك لاختلاف اهتماماتنا، قيمنا، أهدافنا واحتياجاتنا. في بعض الأحيان لا نفهم مقاصد الناس وماذا يعني كلامهم، وأحياناَ الآخرين لا يفهموننا.
– تحدث الخلافات في علاقاتنا الشخصية، مع العائلة والوالدين ومقدمي الرعاية والأصدقاء وشركاء الحياة والعمل، وأيضاَ مع الأساتذة.
– تحدث الخلافات أيضاَ على نطاق مجتمعي أوسع، بين المجموعات باختلاف اهتماماتها وقيمها وأديانها. بين الأعراق المختلفة والبلدان. تحدث بين الأحزاب السياسية وحتى الفرق الرياضية. ويمكنك أن تضيف العديد من الأمثلة الأخرى على الخلافات.
– من الممكن أيضاَ أن تختلف مع نفسك، وذلك عندما تتعلم شيئاَ جديداَ يتناقض مع معتقداتك. قد يدفعك هذا الصراع الذاتي على التعلق بمبادئك القديمة أو قد يقودك إلى تغييرها.

يمكن أن تسبب الخلافات والصراعات بعض التغيرات، غالباَ ما تكون إيجابية.

 

عواقب /آثار الخلافات:
يتعامل الناس مع الخلافات بأساليب مختلفة, مما ينتج آثار مختلفة للخلافات.
– قد تصل الخلافات لمرحلة خطرة وذلك عند تعامل الناس مع الخلاف بعنف وعدوانية .
– قد نستفيد من الخلافات إذا تعاملنا معها بحكمة وذلك فيما يخص فهم الآخرين واستيعاب وجهات نظرهم .
– يتجنب بعض الناس الخوض في الخلافات، وبالتالي ليس لرأيهم أي أهمية في الخلاف.

من الآثار السلبية لتجنب الخوض في الخلافات، أو التعامل معاها بطريقة خاطئة ما يلي:
– عدم التفريغ والتعبير عن غضبك الداخلي.
– التظاهر بخلاف الحقيقية أي إنكار المشكلة.
– الارتباك والتشوش.
– تفاقم المشكلة.
– الانفصال وتفكك الأسرة.
– الشعور بالاستياء والمرارة.
– الضغط والتوتر.
– المرض.
– العداونية.
– العنف.
– مشاكل في العلاقات.

وهنا بعض من الآثار الإيجابية الناتجة عن تعاملك الناجح مع الخلافات:
– شعور الإنجاز.
– السعادة.
– علاقات قوية مع الآخرين.
– تتعلم المزيد عن نفسك وعن الآخرين.
– الراحة والاسترخاء.
– صحة جيدة.
– نوم سليم.
– العمل بروح الفريق الواحد.
– التعلم.
– التغيير الإيجابي.
– الشعور الإيجابي.

كل هذه الآثار تعتمد على طريقتك في التعامل مع الخلافات.. وبالتأكيد لديك الآن بعض من المهارات الجيدة في التعامل معها.. ويمكننا أن نتعلم مهارات أخرى للتعامل مع الخلافات والتي ستجلب المزيد من النتائج الإيجابية.

طرق التعامل مع الخلافات وكيفية مواجهتها:
من الضروري أن تواجه النزاعات وتعالجها لتتفادى الأضرار المذكورة أعلاه. ومن أفضل الطرق لمواجهتها هي من خلال التفاوض مع الطرف المعني.
– تحقق من أهمية الخلاف وهل فعلاَ يستحق أن تواجهه وتعمل على حله.
– إذا كان الخلاف يؤثر عليك أو على شخص مقرب منك فمن الأحرى أن تواجه الخلاف وتعمل على حله.
– إذا كان الخلاف بسيطاَ، أي مجرد اختلافات غير مهمة وستتلاشى إذا تجاهلتها، فمن الأجدر أن تتجاهلها.

في واقع الأمر، يوجد العديد من الطرق الإيجابية لمواجهة الخلافات، والتي تعد خيار أفضل من تجاهل الخلافات أو مواجهتها بعداونية. لكن من المهم أن تعرف أن أحياناَ تكون الخلافات صعبة ولا تستطيع أن تسيطر عليها بسهولة وأحياناَ لا تجد حل يسير لها.
لن تستطيع حل جميع الخلافات، لكن تستطيع معالجة أغلبها إذا اتبعت نهج إيجابي يحتذى به.
وتعد طريقة الـ* win-win من أكثر الطرق انتشاراَ لمواجهة الخلافات ويمكن تعريفها كالتالي:
– لاتخلق هذه الطريقة نوع من المنافسة، لأن كلا الطرفين سيحصل على نتائج مرضية وحل مقنع لكليهما.
– هي اكتشاف ماذا يريد كل طرف، وماهي النقاط المشتركة بينهما لتعملا على حل مرضي للجميع.
– هي العمل معاَ بروح الفريق الواحد كشركاء، للوصول لحل المشكلة. وليس كخصمين يحاول كل واحد منهما كسب النزاع.
– هي العمل معاَ على أساس من الاحترام المتبادل، للوصول إلى حل مرضي للجميع.

خطوات العمل لتحقيق نتيجة مرضية للطرفين Win-win:
1- طرح الموضوع(بكل احترام)
أي الاعتراف بموضوع الخلاف للطرف المعني.
– اجلسا معاَ وتحادثا بطريقة سلمية, حيث يكون لكل منكما الوقت والطاقة اللازمة لحل النزاع بكل هدوء.
– بين وجهة نظرك ورأيك بالنزاع وأيضاَ اسمع رأي الطرف الآخر.
– اطلب من الطرف الآخر أن يعمل معك على إيجاد حل للمشكلة.
يمكنك في هذا الوقت أن تعبر عن مشاعرك، فمن الطبيعي أن تٌظهر النزاعات مشاعر مختلفة، كالغضب أو الحزن.

– وضح مشاعرك بدلاَ من تفريغ غضبك على الطرف الآخر بدون توضيح.

– لكن لا توضح مشاعرك بطريقة التوبيخ، أي كأن تقوم بإلقاء اللوم عليه، فهنا سيغضب الطرف الآخر وستخسر فرصة حل النزاع.
– لذا عبر عن مشاعرك وتضايقك لكن بدون توبيخ وإلقاء اللوم كأنه هو من تسبب بذلك.

فالأساس أن تركز على المشكلة نفسها، على الخلافات المتسببة بالمشكلة. أي افصل الخلاف عن الشخص أو العلاقة نفسها. فمن المهم أن تعامل الشخص بكل احترام أثناء مناقشة المشكلة .
ليس عليك أن تحل المشكلة كلها في هذه المرحلة ، فالمهم في هذه المرحلة هو الاعتراف بالمشكلة.
– بعد ذلك تستطيع أن تتفق مع الطرف الآخر لتحديد وقت لاحق لمناقشة المشكلة أو مناقشتها الآن.
– قد تحتاج لطباعة هذا الموضوع ، فقد يساعدك أنت والطرف المعني لمواجهة الخلاف والعمل على حله.

2- افهما بعضكما:
ينبغي على كل واحد منكما أن يحظى بالوقت الكافي لتوضيح الخلاف من وجهة نظره الخاصة.
– اظهر الاحترام للطرف الآخر من خلال الاستماع لحديثه وعدم مقاطعته .
– استمع لحديث الطرف الآخر بكل حواسك, ولا تخجل أن تطلب منه التوضيح وسرد التفاصيل إذا لم تفهم حديثه.

اسأله واستمع لحديثه بأسلوب إيجابي بلا مهاجمة أو اتهام.
– حاول أن تستوعب خلفية وظروف الطرف الآخر و مالذي جعل الطرف الآخر يفكر بهذه الطريقة أو يصل لهذا الخلاف.
– تقبل ما فعلته لخلق هذا الخلاف.
– كن صادقاَ مع نفسك ومع الطرف الآخر.
ستتضح الصورة الكاملة لكليكما في هذه المرحلة بشأن ما يزعجك ومايزعج الطرف الآخر في هذا الموضوع.

3- حدد ووضح المشكلة:
وضح ما هي المشكلة بالضبط؟ وهل يمكن لكلا الطرفين تحديد المشكلة المتسببة في الخلاف؟
لتسهيل تحديد المشكلة اكتبها بجملة واحدة. جملة توضح فيها الموضوع.

4- توضيح مالذي يريده كلاَ منكما.
فكر مالذي تريده أنت والطرف الآخر من هذا الخلاف؟
– قم بحل ذلك مع الطرف الآخر، وذلك من خلال تحديد النقاط المشتركة التي سترضي كلاَ منكما.
– ماذا يريد كل واحد منكما؟
– ماهو الشيء الذي سيرضيكما على حد سواء وترغبون أن تحلون الموضوع من خلاله؟
التفكير بهذه الأسئلة سيساعدك في تحديد الأهداف. بعد توضيح رغباتكم المشتركة قم بكتابة أهدافكم، أي الأهداف التي ستُحل هذا الخلاف .

5- العصف الذهني وحل المشكلات(تجميع الأفكار):
يمكنكم الآن بعد ما فهم كل طرف وجهة نظر الطرف الآخر، ووضحت المشكلة لكليكما وعملتهم على كتابة بعض الأهداف أن تبدآ بطرح بعض الطرق والأفكار لتحقيقها.
– فكرا بجميع الحلول المحتملة والتي قد تحقق أهدافكم، اكتبها جميعها مهما كانت غير واقعية.
– عند الانتهاء من تجميع الأفكار فكرا بكل طريقة ومدى قابلية تطبيقها ومالنتائج المتوقعة من كل فكرة؟
– بعد ذلك قيما الأفكار لتحديد أفضلها .

6- تنفيذ الأفكار:
اتفقا على الفكرة المنشودة التي ستعملا على حلها.
– وضحا جميع التفاصيل المتعلقة بالقرار، مثل” أنا سأعمل على حل هذا الأمر في هذا الوقت وهكذا…”
– يمكن كتابة المهام ليكون الطرفين على علم وبينة بخصوص الاتفاق ومهام كل طرف.
– الاتفاقية المكتوبة عبارة عن إثبات لاحق وواضح لكل ما عقد بينكما من اتفاقات.
إذا حدث طارئ يؤثر على الاتفاقية وضحا ذلك وابدآ بتعديل الاتفاقية معاَ. وقوموا بتكرار المرحلة الخامسة إذا بدا أن الحل لا يمكن أن يحل الخلاف.. أي مرحلة تجميع الأفكار وفكرا بحلول بديلة.

قد تبدو هذه الخطوات عملاَ شاقاَ في البداية، لكنها تتسهل مع التكرار والممارسة.
بادر في مواجهة الخلافات وتذكر كل النتائج الجيدة الإيجابية التي تحدثنا عنها مسبقاَ وأيضاَ النتائج السلبية والتي قد تحدث إذا ما واجهت الخلاف.

المهارات المطلوبة:
هنالك مهارات خاصة يلزم توافرها عند مواجهة نزاع أو خلاف معين وهي :
– الاحترام
– التفهم
– الحزم

أن تكون حازماَ هي مهارة بحد ذاتها، ماذا يعني أن تكون حازماَ؟
الشخصية الحازمة هي شخصية وسطية بين الشخصية العداونية والشخصية السلبية.
الشخصية العداونية هي فرض رأيك على الطرف الآخر.
وصاحب الشخصية السلبية لا يقوم بأي شيء ويسمح للآخرين أن يفرضوا آرائهم عليه.
لا بأس أن تكون عداوني أو سلبي أحياناَ، لكن ليس في مواجهة الخلافات. فكما رأينا لا فائدة مرجوة من تلك الشخصيتين في حل النزاعات. فهنا يجب أن تكون حازماَ.
فعندما تكون حازماَ يعني أن توضح رأيك باحترام، بدون توبيخ أو لوم للطرف الآخر.

تقوم بعض المدارس بتدريب الطلاب على هذه المهارات فمن الصعب أن تكتسب مهارات الحزم وحل النزاعات من القراءة فقط، وتوجد أيضاَ دورات متخصصة قد تساعدك في اكتساب هذه المهارات، والتحدث عنها والتفكير بحلول مختلفة مع أشخاص مختلفين.

المصدر:
http://www.cyh.com/HealthTopics/HealthTopicDetails.aspx?p=240&np=296&id=2095&al_applink_data=%7B%22target_url%22%3A%22http%3A%5C%2F%5C%2Fwww.cyh.com%5C%2FHealthTopics%5C%2FHealthTopicDetails.aspx%3Fp%3D240%26np%3D296%26id%3D2095%22%2C%22extras%22%3A%7B%7D%2C%22user_agent%22%3A%22Bolts%20iOS%201.1.3%22%2C%22referer_app_link%22%3A%7B%22url%22%3A%22pdtv%3A%5C%2F%5C%2F%22%2C%22app_name%22%3A%22Producteev%22%7D%2C%22version%22%3A%221.0%22%7D

المترجم:
ريوف المطوع
@ryooph

المراجعة: فيصل آل حسين


شاركنا رأيك طباعة