ماذا تفعل عند العودة إلى التدخين بعد الإقلاع عنه؟

تاريخ النشر : 28/06/2016 التعليقات :1 الاعجابات :0 المشاهدات :1088

ماذا-تفعل-عند-العودة-الى-التدخين-بعد-الاقلاع-عنه؟

 

كثير من المقلعين عن التدخين ينتكسون عند حد معين. لكن لا تيأس من المحاولة مرة اخرى، فمفتاحك للنجاح هو أن تتعلم من الأخطاء السابقة، فتكون أقرب للنجاح في المرة التالية.

من المهم عندما تقرر الإقلاع عن التدخين أن تكون أكثر إيجابية وتؤمن حقا بقدرتك على النجاح.
لا تضع توقعات أو آمال لمعاودة التدخين، فالزلات لا تعني بأنك ستعود للتدخين كما في السابق، بل إنها فرصة لتعرف عن نفسك أكثر ولتعرف ماذا يمكن أن يساعدك لتنجح في المرات القادمة.
وإذا حصل لك انتكاسة لا قدر الله، لا تقلق فالإقلاع عن التدخين قد يحتاج أكثر من محاولة تتعلم فيها كيف تصل لهدفك. قد يساعدك أن تلزم نفسك بأنك “لن تدخن أية سيجارة”. أو أن تَعِدَ نفسك أو مَن حولك بأنك لن تدخن أية سيجارة. باتباعك لهذه الطريقة ستضمن بإذن الله بأنك لن تعاود التدخين مجدداً.

تجنب الهفوات:
لماذا بعض المقلعين عن التدخين يعودون للتدخين؟
السبب الرئيسي هو الاستسلام للرغبات. وهي دافع مُلِح للتدخين، وغالبا ما تكون بسبب الضغوط النفسية أو مشاهدة المدخنين أو بسبب التقلبات العاطفية كالشجار.
الطريقة المثلى لمقاومة هذه الرغبة للتدخين هي باستخدام أدوية الإقلاع عن التدخين بالإضافة إلى التغييرات السلوكية اللازمة.
ومن المهم أيضا الإبتعاد عن الأشخاص المدخنين. فتقريبا ثلاثة أرباع من يعاودون التدخين بعد الإقلاع عنه بسبب بقائهم مع المدخنين، مما يؤدي إلى طلب سيجارة للمشاركة!
احصل على نصائح عملية عن كيفية التخلص أو إضعاف رغبتك الملحة في التدخين من طبيبك أو مركز الإقلاع عن التدخين في منطقتك.

كيف نتجنب الانتكاسة أو العودة إلى التدخين بعد الإقلاع عنه:
غالبا ما يكون خطر الانتكاسة ومعاودة التدخين أكبر في الأسابيع الأولى بعد التوقف. لكن يوجد بعض الأشخاص الذين يعودون للتدخين بعد مضي أشهر أو حتى سنوات من الإقلاع.
تجنب الانتكاسة هو الأفضل، لكن إذا استسلمت للمغريات لا تشعر باليأس، فقط فكر بالشيء الخاطئ الذي حصل وفكر كيف ستتعامل معه لتضع خطة مناسبة إذا حدث هذا الموقف مرة أخرى.

إذا حصل ودخنت سيجارة أو اثنتين:
لا تستسلم فأنت لا تزال تستطيع تجنب العودة الكاملة للتدخين. ألزم نفسك مرة أخرى بقاعدة “لن أُدخن ولا سيجارة واحدة” لتعود على مسارك الصحيح مرة أخرى.

ذكر نفسك بأسبابك للتوقف عن التدخين، لتعيد عزيمتك وتحكمك بنفسك.

اجعل التدخين أمرا صعباً. تجنب الأماكن التي يسهل فيها طلب السجائر من أحدهم. ولا تشتري علب السجائر.

ابقى قوياً. إذا شعرت بالرغبة في التدخين أجبر نفسك على الانتظار لساعتين وقرر بعدها إذا ماكنت تريد حقا التدخين أو أنك تستطيع منع نفسك منها.

استمر في أخذ الأدوية الموصوفة لك للتوقف عن التدخين. إذا عدت للتدخين المنتظم استخدم بدائل النيكوتين فبإمكانها أن تساعدك على العودة إلى المسار الصحيح.

إذا حصلت لك الانتكاسة وعدت للتدخين المنتظم:
لا تجزع ولا تيأس. ضع تاريخ جديد للتوقف عن التدخين، بعد أسبوع أو ما يقاربها.

تعلم من أخطائك. ما الذي جعلك تزل وتضعف؟ وفكر بطرق تمكنك تجنبها. حاول أن تعمل على مهاراتك في مواجهة الأمر، لتكون مستعدا إذا حصل لك نفس الموقف مستقبلا.

تحدث مع طبيبك أو مع مركز الإقلاع عن التدخين في منطقتك إذا كنت تحتاج للمساعدة في التعامل مع رغبتك الملحة في للتدخين في المحاولات التالية.

كُن إيجابياً. الوقوع في الخطأ أو الضعف يمكن أن يكون تجربة مفيدة إذا كنت على استعداد للتعلم منه. لذا تذكر بأنك ستكون أقوى في المرة المقبلة لأنك تعلم عن ماذا تبحث.

 

المصدر: http://www.nhs.uk/Livewell/smoking/Pages/relapse.aspx

طيف بن شيحة
@HamadTayf

مراجعة: فيصل آل حسين


شاركنا رأيك طباعة