دعم “مكاتب الوقوف” لطلاب المدارس

تاريخ النشر : 23/06/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :910
المراجع حمد الصقر

معلم - ساعٍ في التعلم

دعم-مكاتب-الوقوف-لطلاب-المدارس
هل من الممكن أن الخمول – الذي يؤثر ببطء على صحة البالغين – قد يؤدي أيضًا إلى الاكتئاب وتدني احترام الذات ، وضعف الأداء المدرسي والسمنة والسكري لدى الأطفال ؟!!
وضح بحث سابق أن الأطفال والبالغين لديهم نتائج مماثلة بالنسبة للخمول ..!!
كما أظهرت تحاليل العديد من الدراسات أن الوقوف أثناء استخدام المكاتب يقلل من وقت الجلوس إلى ٦٤ دقيقة كل يوم بالنسبة للشخص الواحد .
وقال معد الدراسة ” كارل مينقز ” من مدرسة ” يال ” للتمريض في ” ولاية كونيتيكتت رويترز ” في الهند ” أن الأطفال في المدارس يقضون ما يعادل نصف يومهم المدرسي وهم جالسون ، بدءً بقدومهم إلى المدرسة صباحاً، وأثناء الحصص، ووقت الغداء ، وأحيانًا وقت الفسحة وانتهاءً برجوعهم إلى المنزل ” .
وفي حين أن المرء لا يمكنه بسهولة تقليل وقت الجلوس عند الغداء أو التنقل من المدرسة و إليها ، فإنه من السهل تغيير البيئة الصفية لتكون ملائمة أكثر للوقوف ليبدو كما الثمرة القريبة .

أخطار الجلوس: 
إذا كنت تُمارس الرياضة بانتظام فإنها لا تكفي لمحاربة آثار الجلوس طوال اليوم ، مثل كثير من الناس سواء البالغين أو الطلاب الذين يقضون معظم يومهم جالسين ، سواء كنت تعمل خلف مكتب أو تلعب بألعاب الفيديو أو تجلس أثناء التنقل وغيرها من الوظائف الغير نشطة بدنيًا ،فإن الشخص يقضي أكثر من نصف وقته جالساً .
إن الأمراض التي تنشأ من كثرة الجلوس وعدم القيام بالحركة الكافية كثيرة وواسعة النطاق، كما أن الآثار التي غالبًا ما ترتبط بقلة النشاط ترتبط أيضًا بالبدانة ومقاومة الأنسولين وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان .
ربطت دراسة واحدة بين طول وقت الجلوس وارتفاع إنتاج ” فيتامين ج ” النشط في الجسم وهذه التغيرات تفسر ارتفاع خطر إصابة الشخص – ذو نمط حياة غير نشط – بالأمراض قلبـية .
كما يرتبط الخمول – بشكل مستقل – مع الآثار الصحية السلبية بغض النظر عن مقدار النشاط البدني خلال اليوم الواحد .
هذا يعني أنه إذا كنت تُمارس الرياضة من ٣٠ إلى ٦٠ دقيقة نشاط وتمارين رياضية يوميًا ، فإن الساعة التي تمر وأنت خامل تعمل على الحاسوب أو تشاهد التلفاز قد تزيد من خطر إصابتك بالنوبة القلبية ، السكتة الدماغية ، السمنة وداء السكري من النوع الثاني .

الخمول  يزيد منخطر الأرق:

أثبتت دراسة لطلاب الجامعات والباحثون علاقه الأرق لدى الطالبات الإناث مع خمولهم الجسمي .

اثنان من العوامل المسببة للأرق التي لا يمكن معالجتها مع تغير نمط الحياة هي : العمل على الحاسوب ونمط الحياة غير النشط .

الطلاب لديهم مخاطر فريدة من نوعها :
إن صحة الجسم البدنية والعقلية المرتبطة بنمط حياة خامل مسجلة وموثقة لدى البالغين . قد يعاني الطلاب من العديد من الآثار نفسها والتحصيل الدراسي المتدني وتدني احترام الذات بسبب نمط الحياة الغير نشط .
الأدلة المتوفرة تشير إلى الموضوعات التي تعتمد على عمل الدماغ بكفاءة وفعالية مثل القراءة والرياضيات ، هي أكثر المواضيع المؤثرة بالنشاط البدني للطالب .
الأداء التنفيذي هو مصطلح للمهارات العصبية التي تنطوي على السيطرة العقلية وتصف مجموعة من العمليات التي تدير موارد لمساعدتك على تحقيق الهدف .
وظائف السلطة التنفيذية من الدماغ هي دعامة كل الأداء الأكاديمي وترتبط بالانتباه والذاكرة . يتم تحسين هذه الوظائف من خلال النشاط البدني ويمكن لجلسة واحدة تحسين الأداء الإدراكي لدى الأطفال .
أولئك الذين يشاركون في النشاط البدني معتدل الكثافة أو القوي هم الأكثر استفادة.

بعض طلاب الكليةيحتاجون إلى ارتداء أجهزة اللياقة البدنية
في محاولة للتغلب على التحديات التي تواجه طلاب الجامعات فقد أجبرت إحدى الجامعات طلابها على ارتداء أدوات اللياقة البدنية .
تقيم جامعة ” أورال روبنز ” في تولسا- أوكلاهوما طلابها المبتدئين على لياقتهم البدنية حيث تُحسب لهم وتُرسل من خلال جهاز لا سلكي .
يواجه طلاب الجامعة كثير من التحديات الجديدة مثل خروجهم للعيش باستقلالية ، تعلم العمل بشكل مستقل ، عبء الدراسة الجامعية. هذه الضغوطات يمكن أن تؤدي إلى زيادة كمية المواد الغذائية المستهلكة وانخفاض مستويات النشاط البدني مما يؤدي إلى زيادة الوزن .
وعلى الرغم من تسمية ” الطلاب ١٥ ” نسبه لعدد الباوندات التي يمكن أن يكتسبها الطالب الجامعي ، إلا أن الباحثين أثبتوا أن الطلاب يكتسبون متوسط أقل من ١٥ باوند .
وتشير النتائج إلى أن ما يقارب من ثلثي الطلاب يكتسبون وزنًا يقارب – كحد أعلى – 5.5 مرة أكثر من عامة الناس ولكنها لا تصل إلى ١٥ باوند بالسنة الواحدة .
كما تحسب جامعة ” أورال روبنز ” عدد خطوات الطلاب في اليوم الواحد . ويتطلب من الطلاب القيام بنشاط مكثف لمدة ١٥٠ دقيقة أو أكثر اعتماداً على معدل نبضات القلب لديهم . ويتم دمج معلوماتهم الصحية وعلاماتهم الذهنية للفصل الدراسي الواحد .
ولا توجد أي شكوى في هذه الأيام من أولياء أمور الطلبة حول تكلفة لياقة أبنائهم كما في السابق.

مبادرات الجلوس إلى الوقوف .. لها فوائد مثبتة علميًا
الوقوف أثناء العمل ليس بالفكرة الجديدة ، فـ ” تشارلز ديكنز ” و ” دون لو رامسفيلد ” و غيرهم كانوا يعملون وهم واقفين . وبالرغم من انتشار نظرية العمل على المكاتب واقفًا في أماكن العمل إلا أنها ليست كذلك في الفصول الدراسية .
التغيرات في الفصول الدراسية قد يكون بطيئاً بسبب التكلفة المادية أو لأن المعلمين مازالوا يؤمنون بأن فكرة ” اجلس وانتبه ” هي أفضل وسيلة للطالب لتعلم المواد الجديدة . ومع هذا فإن الدراسات لا تدعم هذا الاعتقاد فقد أثبتت الدراسات التصويرية للدماغ بأن الحركة تعزز وتحسن من قدرة الطالب على تعلم المواد والأفكار الجديدة .
عند التفكير في أن ممارسة الرياضة تغير من شكل عضلات الجسم ووظيفة القلب والرئتين ، فمن المهم أيضاً أن ندرك أن ممارسة الرياضة من شأنها أيضاً تعزيز قدرة عمل جميع المناطق الرئيسية في المخ الخاصة بالرياضي .
ممارسة الرياضة يزيد من عدد الاتصال بين الخلايا العصبية كما يزيد أيضًا من نمو خلايا عصبية جديدة في الدماغ . وبعبارة أخرى:  الحركة و ممارسة الرياضة تسهم في نمو الدماغ بشكل أفضل ، حرق السعرات الحرارية التي تُسهم في إنقاص وزن الطلاب البدناء . ولسوء الحظ فإن الباحثين أثبتوا أن الطلاب الذين يعانون من البدانة غالباً ما يعانون من تدني مستواهم الدراسي .

استخدام المكاتب واقفاً .. يؤدي الى طلاب أكثر انسجاماً مع درس
وفي محاولةٍ لإظهار الإمكانيات والنشاط وراء نظرية التعلم واقفاً ، فقد قام الباحثون من قسم ” علم النفس ” بجامعة ” تكساس ” بمراقبه الطلاب أثناء الحصص الدراسية لمدة عامين شملت مجموعتين من الطلاب الواقفين والجالسين أثناء الحصة الدراسية.
ووجدوا أن الطلاب الذين كانوا يقفون أثناء الدرس هم أكثر انسجاما مع معلميهم من الطلاب الجالسين ، كما أن الأطفال البدناء يتحسنون بشكل أفضل من أقرانهم الجالسين ذوي الوزن المثالي .
عندما تنظر للأطفال ذوي الوزن الزائد وخصوصاً البدناء – المشمولين بالدراسة – فإنهم ينسجمون بمعدل مرتين أسرع داخل الفصل الدراسي عن أقرانهم ذوي الوزن المعتدل.
وكما ذكرنا سابقاً، هنالك دراسة أثبتت بتدني مستوى التحصيل الدراسي لدى الأطفال البدناء مقارنة بأقرانهم من ذوي الوزن المعتدل والتي سوف تتلاشى بنظريه الوقوف أثناء الحصة الدراسية .

التعلم النشط يرتبط بأفضل الدرجات
وجد الباحثون أن المقاعد الدراسية التي تسمح للطالب بالتفاعل مع الدرس واقفاً لها أكبر الأثر في انسجام الطلاب أثناء الدرس كما تسهم أيضاً في تنشيط العضلات لدى الطلاب وبقائهم نشطين . وقد ساهم التعلم النشط في حصول الطلاب على أعلى الدرجات الدراسية ، كما قلل عدد الطلاب المخفقين في العلوم والرياضيات على مستوى الكلية .
ووجد الباحثون أن :
1/ الطلاب في الفصول التقليدية أكثر عرضةً للفشل بمعدل 1.5 مرة من الطلاب في “التعلم النشط “.
٢/ الطلاب المشاركين في التعلم النشط تتفوق خبراتهم عن طلاب التعلم التقليدي .
“هذه النتائج هي واحدة من أكبر وأشمل الملاحظات المدونة عن تأثير التعلم النشط  على الطلاب الذين يدرسون الرياضيات ، العلوم ، التكنولوجيا و الهندسة ” بحسب ” سكوت فريمان ” أحد واضعي الدراسة التي نشرت في مجلة ” الأكاديمية الوطنية للعلوم ” .
في التعلم النشط  الطلاب يتعلمون أكثر ويحصلون على معدلات عالية وعلى فشل أقل مما يسهم على بقائهم في مجالات العلوم والرياضيات . وهذا ما تحتاج إليه الدول التي تعاني من نقص بالموارد البشرية في هذه التخصصات .

الفوائد والمزايا من العمل واقفاً
فائدة أخرى مثيرة من العمل واقفاً هي : أن العادات التي تشكلت لدى الطلاب في مرحلة الطفولة غالبًا ما تستمر إلى مرحلة البلوغ . والأطفال الذين يتعلمون في مكاتب المدرسة واقفين يتوقع منهم مواصلة استخدامها طوال حياتهم المهنية . وهذا يزيد من كمية الحركة طوال اليوم و يقلل من آثار الجلوس خلف المكتب لمدة ٨ ساعات أو أكثر باليوم الواحد .

مزايا أخرى للعمل أو الدراسة واقفًا
1/ وفقاً لدراسة من جامعة ” ستان فورد “عن آلام الظهر ، فإن نسبة ٧٨٪ من العمال ” الموظفين ” الذين يستخدمون نظرية العمل واقفاً لا يعانون من آلام الظهر بنهاية يومهم .
٢/ تقلل من السلوك الخامل داخل الفصول الدراسية .
٣/ تحسن المزاج لدى الطلاب والموظفين .
٤/ يتم تحفيز الدماغ على التعلم بشكل طبيعي وزيادة التركيز من خلال الحركة.
٥/ انسجام الطلاب بشكل أفضل مع الدرس ، وزيادة مستواهم التعليمي والإدارة الصفية لديهم .
٦/ تذكر الطلاب لكثير من المعلومات أثناء النشاط الصفي.
٧/ الطلاب الذين يعانون من البدانة لديهم درجات اختبار أفضل وحرق سعرات حرارية أعلى .

رسالة .. لأخذها بعين الاعتبار والعمل بها
الحرص على الحركة – إلى أقصى حد ممكن – وذلك بكل الوسائل مثل : تجهيز مكان يناسب العمل واقفاً بالمكتب وجمع بينها وبين عداد الخطى ، وأهدف تصل إلى ١٠ آلاف خطوة يوميًا مع ممارسة برنامج غذائي خاص بك ، أثناء ساعات العمل الطويلة يمكن أن تذهب في نزهة سريعة حول مكتبك أو القيام برياضات خفيفة .

ترجم بواسطة / خلود حمد الدبيان @kdubayan
مراجعة لغوية / حمد بن خالد الصقر @HmdSgr
المصدر
Supports Standing Desks for Students http://fitness.mercola.com/sites/fitness/archive/2016/03/04/student-standing-desks.aspx


شاركنا رأيك طباعة