‏حقائق مهمة بخصوص تطور دماغ الطفل

تاريخ النشر : 16/06/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1152

‏حقائق-مهمة-بخصوص-تطور-دماغ-الطفل

‏‏من المحتمل أنك قد سمعت بهذه المقولة ‏ (عقل الأطفال مثل الإسفنج) ‏خصوصا عندما يتعلق الامر بالتعلم.

‏‏في الحقيقة هذه المعلومة صحيحة فقد تمكن العلماء من إثباتها ولخصوا كيف يتطور دماغ الطفل في الثلاث سنوات الأولى من حياته.
‏تدريب الطفل في هذه المرحلة المبكرة من حياته ‏يعمل على تقوية عقله. ‏عندما تتكلم أو تقرأ أو تغني أنت وطفلك، فإنك تساعده على بناء وتوصيل أجزاء الدماغ ببعضها بالتالي سوف ‏يؤثر هذا بالشكل الإيجابي على حياة الطفل للأبد.
‏ما تفعله الان من الممكن أن ينعكس على طفلك سواء عن طريق زيادة الحصيلة اللغوية أو تطور في مهارات الحياة سواء كانت اجتماعية أو عاطفية، وقد يؤدي الى النجاح المالي أيضا في المستقبل.

‏عند بلوغ الطفل الخمس سنوات يكون دماغه قد نمى بنسبة 90‏٪‏ ‏من حجمه النهائي، ‏ولكن في السنوات الثلاث الأولى يكون قد نمى دماغه بنسبة 82% من الحجم النهائي. ‏هذا يؤكد بأن الأيام ‏والشهور والسنين الأولى من عمر طفلك مهمة جدا خصوصا عندما يتعلق الأمر بالخبرات والتكون النهائي لشكل الدماغ وتطوره.

‏يولد الطفل وعنده القدرة على التعلم وحفظ الكلمات بشكل أسرع مما نتصور
‏عندما يكون الطفل في الثلاث سنوات الأولى يستطيع أن يميز أكثر من 1000 كلمة. ‏هذه الميزة لا تستطيع أن تحدث من تلقاء نفسها، بل إنها تتطلب جهدا، ولكن من حسن الحظ فإن الجهد المتطلب يكون بسيط. ‏التحدث مع طفلك أو الغناء سويا أو مشاركته في قراءة كتاب بشكل يومي من الممكن أن يضع طفلك على طريق النجاح. ‏الأطفال الذين يتعلمون كلمات قليلة وهم في سن الثالثة يعانون من صعوبات في التعلم في المدارس أو بالأحرى لا يستطيعون التقدم والتفوق.

‏النجاح المدرسي يبدأ من لحظة ولادة الطفل
‏أهم تعليم يتلقاه الطفل هو الذي يستقبله من أبويه. ‏ليس بالضرورة أن تضع دروس وخطط دراسية وألعاب كثيرة. كل ما عليك فعله هو إعطاء الطفل الكثير من الكلمات ومشاركته والتحدث معه. ‏حتى وإن لم تكن تحب القراءة، فقط أخبر طفلك بقصص من نسج الخيال أو أره بعض الصور في المجلات وفي الكتب هذا أيضا مفيد للطفل.

‏هل تعتقد أن طفلك الصغير صغير جدا على الكتب؟ أعد التفكير
‏الأطفال الذين يقرؤون ويتحدثون في مرحلة مبكرة عادة ما يتطورون بشكل أكبر في المفردات وهذا يؤدي الى النجاح في المدارس. ‏بكل تأكيد ربما لا يفهم الطفل ما الذي تقوله ولكن دماغهم يتطور بشكل ملحوظ مع كل كلمة تنطقها. ‏إقتني أحد الكتب الملونة واجعل من عادتك أن تقرأ أنت وطفلك سويا على الأقل 30 دقيقة بشكل منتظم. ‏ليست بالضرورة أن تكون 30 دقيقة متواصلة، يمكنك ان تجعلها متفرقة على ثلاثة أجزاء. ‏10 دقائق في منتصف النهار، والأخرى في المساء، والعشر الأخيرة قبل النوم وهي الأنفع.

‏إما أن تستعمله أو تفقده
‏ملايين ‏من الخلايا الدماغية تسمى (سينابس) ‏تتكون في السنوات الأولى من عمر الجنين. ‏هذه الخلايا إن لم تقوم ‏بالترابط مع بعضها البعض من خلال التمارين المبكرة للطفل، فإنها للأسف تفقد ولا تعود مجددا.

عشرون سؤالا في اليوم.
‏ الأطفال ‏بطبيعتهم يسألون الكثير من الأسئلة ولكن لا تنتظر إلى أن يسألك الطفل، بل بادره انت بالسؤال. ‏إبدأ في طرح الأسئلة المتنوعة على طفلك. ‏من الأمثلة على الأسئلة المناسبة للأطفال، ما هو لون قميص والدك؟ ما هو لون السماء؟ ما هو لون السيارة؟ ما هو إسمك؟ ‏ ‏حاول أن تكوِّن 20 سؤال في اليوم. هذا سيجعل طفلك يملك حصيلة لغوية كبيرة جدا.

‏كلماتك تساوي الملايين.
التحدث والقراءة والغناء مع طفلك من الممكن ان يضمن له مستقبل ناجح وباهر بإذن الله. بمعنى آخر، ‏زيادة الحصيلة اللغوية للطفل تعني أن الطفل سيستمر في الدراسة والتعلم، مما يضمن له في المستقبل مكانة مرموقة في المجتمع والحصول على مرتب عالي جدا.
——————————————————
المصدر : http://www.first5california.com/learning-center.aspx
الكاتب: عبدالعزيز البقمي @az_sa91

مراجعة : احمد الطلحي


شاركنا رأيك طباعة