تظهر الأفكار المعقدة تلقائياَ في “الوعي”.

تاريخ النشر : 07/06/2016 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :1155

تظهر-الأفكار-المعقدة-تلقائياَ

 

طرحت فكرة مؤخراَ مفهوم جديد للوعي والذي من الممكن أن يغير من نظرتنا له، حيث وجدت أن الوعي ما هو إلا قناة تبث المعلومات في الدماغ وليس عنصر فعال ينتج المعلومات.

إنه لمن الصعب أن تنظر لصور سيارات معروضة على جهاز الحاسوب وتمنع ذهنك من نطق كلمة “سيارة” إذا ظهرت صورة سيارة أخرى على الجهاز–حتى إذا منعك شخص من قول ذلك.

وحالياَ توصلت دراسة جديدة قامت بها جامعة ولاية سان فرانسيسكو بقيادة الباحث إيزيكيل مورسيلا بأن نفس هذا التأثير التلقائي قد يحدث مع بعض من الألعاب العقلية المعقدة.—على سبيل المثال, تحويل كلمة”سيارة”   “Car”  بعد قلب الحروف المتحركة والساكنة للكلمة تلقائياَ في عقلك لـ AR CAY””  *وخصوصاَ لو منعك شخصاَ ما من فعل ذلك.

ويضيف مورسيلا-أستاذ مساعد في علم النفس- أن هذا التأثير المُكتشف يقدم دليلاً إضافياً على أن عقلنا الظاهر أو “الوعي” أي حالة الاستيقاظ والوعي بما يجري حولنا” غالباَ ما تحدث بشكل تلقائي.

في الواقع، قدمت الدراسة المنشورة في مجلة Acta Psychologica أول إثبات على أن حتى القليل من التدريب قد يؤثر على اللاشعور ويخلق مستوى عال من التلاعب بالرموز.

كما يوضح مورسيلا  أن : “التلاعب بالرموز كـتحريك جسم ما في ذهنك، وإعادة ترتيب الكلمات أو النوتات الموسيقية، أو إجراء العمليات الحسابية.—هذه العمليات لها أوجه متعددة وأجزاء متحركة أكثر، أي أكثر من عملية استرجاع الذاكرة التلقائية وتختلف عنها”.

“تكشف الدراسة أن عمليات اللاوعي واللاشعور قد تكون أكثر تعقيداَ مما كان يُعتقد من قبل”. حيث تم تعليم و تنبيه 32 طالب من جامعة ولاية سان فرانسيسكو على ترتيب الكلمات بطريقة الـ Pig Latin( إزالة الحرف الأول من الكلمة وإضافته قبل Ay بنهاية الكلمة) وبعدها قدموا لهم مجموعة من الكلمات وطلبوا منهم أن يتوقفوا عن تطبيق هذه اللعبة اللغوية في عقولهم. –وعند إجراء الاختبار المحوسب اتضح من طبق اللعبة اللغوية من غير قصد من الطلاب عند ضغطهم على مفتاح المسافة* .

قام الطلاب بتطبيق اللعبة اللغوية لا إرادياَ حيث قاموا بتأليف كلمات بأسلوب ـpig latin- على 43% من الكلمات الموجهة إليهم في الاختبار. حيث يقول مورسيلا: “حاول الطلاب جاهدين تجنب الوقوع تحت هذا التأثير. أي هذه العمليات عالية المستوى، قد جرت ضد نوايا الأفراد في عينة الدراسة”.

وأجرى مورسيلا  اللعبة اللغوية Pig latin  على نفسه، هو وفريق البحث. وتفاجؤوا بأنهم كثيراَ ما يطبقون اللعبة ويتجاهلون-من غير قصد- التعليمات المنصة على التوقف عن تحويل الكلمات.

وأوضح مورسيلا أن هذه الدراسة قدمت المزيد من الدعم لنظريته- نظرية الإطار السلبي للوعي – التي قدمها هو وزملاؤه في العام الماضي. حيث طرحت النظرية مفهوم جديد للوعي والذي من الممكن أن يغير من نظرتنا للوعي، حيث وجدت أن الوعي ما هو إلا قناة تبث المعلومات في الدماغ وليس عنصر فعال ينتج المعلومات.

أثارت النظرية اهتمام الكثير في الأوساط الأكاديمية ووسائل الإعلام الشعبية. ويقول مورسيلا أن الفريق قام بكتابة ملحق تابع للدراسة وسينشر في العدد القادم من مجلة  Behavioral and Brain Sciences.

وأشار أن نتائج اللعبة اللغوية Pig Latin- – قدمت دليل إضافي على أن الوعي ما هو إلا عنصر سلبي/تابع وغالباَ ما تحدث تصرفاتنا بلا وعي، كما أكد أن هذا لا يقلل من أهمية (الوعي).

شبه الوعي بالمترجم أو تصميم معين كالإنترنت. حيث قال” إذا كنت تتناقش مع شخص معين على الإنترنت فستحتاج للإنترنت بالطبع”، لكن الإنترنت نفسه لا يضيف شيء للنقاش ولا يحل الجدال. “فالوعي بحد ذاته كالنافذة, فهو في الواقع لا يقدم الكثير”.

وأشار مورسيلا بأهمية هذه النتائج والتي قد تساعد الأطباء في إيجاد طرق لمعالجة المرضى الذين يعانون من هلوسات أو كثرة التفكير المضر أو الاجترار الوسواسي أو الوسواس القهري. فالطبيب قد يعمل مع مريضة ليساعدها في مواجهة وضعها أو توجيه الدافع الداخلي إذا وعت بحالتها النفسية. كما أشار مورسيلا أن استخدام مثل هذه التقنية قد لا يفيد الحالة إذا استخدِم بعد فوات الأوان.

“كما أظهرت نتائج مختبري أنه في بعض الحالات يفضل أن تستخدم نوع من أنواع العلاج السلوكي -إعادة التدريب-، وبالتالي عدم السماح في ظهور الدافع الداخلي في وعي المريض لأنه بمجرد أن يظهر الدافع الداخلي في الوعي فإن تأثيره قوي جداَ وتعد مرحلة متأخرة من المعالجة”.

 

 

 

الهوامش:

*لعبة لغوية تدعىPig Latin : وتطلب منك تحويل الكلمة مثلاَ Car  لـ Ar cay أي البدء بالحرف الساكن الأخير للكلمة وهنا Ar وبعدها تضيف الحرف الأول أي C أمام ay فتنطقها تلقائياَ كـ ar-cay .

*نظرية الإطار السلبي للوعي: نظرية طرحت في عام 2015 والتي تقول أن الوعي عبارة عن عنصر تابع أو سلبي وله سيطرة أقل مما نتوقع .

 

رابط المقالة:

https://www.sciencedaily.com/releases/2016/04/160414095549.htm

المترجم:

ريوف المطوع

@ryooph حساب التويتر

مراجعة: فيصل آل حسين


شاركنا رأيك طباعة