المحليات الصناعية وزيادة الوزن

تاريخ النشر : 29/04/2016 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :1165

المحليات-الصناعية-وزيادة-الوزن 

السؤال: هل الاستخدام طويل المدى للسكر الصناعي يسبب زيادة الوزن أو يساهم في متلازمة الأيض ؟

لازال الباحثون يحكون رؤوسهم عند هذا السؤال نظراً إلى كونهم لم يصلوا إلى نتيجة له .

السكر الصناعي أو ما نطلق عليه طبياً (nonnutritive ) أي :غير مغذّي، هي محليات بدون سعرات حرارية وتستعمل عادة كوسائل للحمية .

ولكن بعض التجارب المصممة جيداً وجدت أن الذين يشربون المشروبات المحلاة صناعياً بعشوائية، اكتسبوا وزناً أقل من أولئك الذين يشربون المشروبات المحلاة بالسكر.

وتشير الدراسات السكانية الكبيرة الى أن كثرة استهلاك مواد التحلية الاصطناعية قد تكون مرتبطة مع نتائج غير متوقعة، بما في ذلك زيادة الوزن.

أجريت دراسة كبيرة مدتها خمس سنوات لتعقب أثر المشروبات على مجموعة متنوعة لأكثر من ٦,٨١٤ أمريكي أعمارهم كانت مابين ٥٤و٨٤ سنة ، وجدوا أن ٦٧% من الذين يشربون مشروبات الحمية مرة واحدة في اليوم على الأقل كانوا أكثر عرضة لتطوير النوع الثاني من داء السكري من الذين لا يشربون مشروبات الحمية . بغض النظر عن اكتسابهم للوزن أو لا ، و أن 36% كانوا أكثر عرضة لمتلازمة الأيض؛ والتي قد تكون مقدمةً لأمراض القلب والسكتة الدماغية وداء السكري

وفي دراسة أخرى أجريت على آلاف المقيمين في سان أنطونيو لمدة عشرة سنوات، أظهرت أن الذين يشربون  أكثر من ٢١ حصة من مشروبات الحمية في الأسبوع ، هم أكثر عرضة لزيادة الوزن أو السمنة بمعدل مرتين ، وخطر مشروبات الحمية يزداد بزيادة الإقبال على شربها .

إن تجارب المراقبة الكبيرة هذه لا تثبت السبب ولا النتيجة ولكن قد تلقي الضوء على حقيقة مهمة وهي أن الناس الذين يكتسبون الوزن قد يكون بسبب  شربهم لمشروبات الحمية بكميات كبيرة .

الدكتور جون فرنستورم أستاذ في جامعة بيتسبرغ ومستشاراً لأجمنوتو وصانع الأسبرتام ، استعرض  الأدلة عن (nonnutritive) أي :المحليات الغير مغذية  واستنتج أن الأدلة التي تربطها بمشاكل التمثيل الغذائي “غير مقنعة”.

ولكن علماء آخرون رفعوا راية الخطر محذرين و مطالبين بأبحاث أكثر ومشيرين إلى دراسات على الحيوانات أظهرت بأن المحليات الغير مغذية  تغيّر استجابات السكر في الدم عند الجرذان بإرباك ميكروبات الأمعاء، كما أن هناك آخرون يخمنون بأن المحليات الصناعية قد تعطل قدرة الجسم على تنظيم مستوى السكر في الدم من خلال تحفيز مستقبلات الطعام الحلو في كل أجزاء الجهاز الهضمي أو تعطيل المسارات الهرمونية والعصبية التي تتحكم بالجوع والشبع.

كما أشارت البروفيسورة المساعدة في جامعة واشنطن قسم الأدوية مركز التغذية الإنسانية مارتا يانينا بيبنوا إلى ضرورة التحكم في ضبط الغازيات والمحليات الغير مغذية  وتقول: “حتى تتضح كل الحقائق والدراسات وتظهر النتائج يجب علينا الاعتدال في استعمال المحليات الصناعية ، المفترض أن تكون المشروبات الغازية الخاصة بالحميّة كمكافئة بسيطة خلال الأسبوع لا أن نشربها طوال اليوم.

 

المراجع:  مقال لصحيفة النيويورك تايمز, للصحفي روني كارن رابين.  راجع موقع صحيفة النيويورك تايمز: http://well.blogs.nytimes.com/2016/02/19/artificial-sweeteners-and-weight-gain/?smid=fb-nytwell&smtyp=cur&_r=0

 


شاركنا رأيك طباعة