ماهو داء أجسام ليوي ؟

تاريخ النشر : 16/04/2016 التعليقات :0 الاعجابات :3 المشاهدات :1643
الكاتب عهود العمري

في داخليّ فضاء

المراجع سعيد العمودي

ماهو داء أجسام ليوي

موت روبن وليامز :

بالرغم من أن الممثل روبن وليامز توفي عن طريق الانتحار , ولكن السبب الكامن لموته كان مرض نادراً يصيب الدماغ يسمى داء أجسام ليوي , بحسب ما قالته زوجته.

تسبب هذا المرض لوليامز بالهلوسة و أعراض عصبية منهكة أخرى ، بما في ذلك الاكتئاب . هذا ما قالته سوزان شاندر وليامز زوجة الممثل الراحل لمجلة بيبول في مقابلة أجريت معها مؤخراً.

وأكد تشريح الجثة الذي صدر في 2014 أن الممثل كان مصاباً بهذا المرض ، ولكن هذه هي المرة الأولى التي تُناقش فيها حالته بالتفصيل .

” ليس الاكتئاب الذي قتل روبن ” قالت شاندر وليامز في المقابلة  “ الاكتئاب كان واحداً من  50 عَرَضاً، وقد كان الأقل “

ولكن في حين أن الاضطرابات العصبية الأخرى معروفة جيداً ، القليل من الأشخاص سمعوا بداء أجسام ليوي ، على الرغم من أن المرض يمكن أن يسبب أعراضاً مشابهة لتلك التي تظهر في مرض ألزهايمر. داء أجسام ليوي يشخص بسبب تراكم غير طبيعي للبروتين يختلف عن الذي يرتبط بألزهايمر .

داء جسيم ليوي:

تم اكتشاف جسيمات ليوي منذُ بداية 1900 ميلادي عندما كان الباحث فريدريك ليوي يعمل في مختبر أعصاب ألويس الزهايمر ، حيث  وجد تراكم غير طبيعي في دماغ مرضى الخرف.

المرض اليوم  يصيب 1.4 مليون أمريكي وفقاً لجمعية داء أجسام ليوي . وفي عام 2013 وجدت دراسة في مجلة أرشيف علم الأعصاب أن الرجال أكثر عرضة للإصابة من النساء .

هذه الحالة تحدث عندما تتجمع جسيمات ليوي أو كتل البروتين التي يطلق عليها ألفا ساينوكلين في الدماغ . لا أحد يعرف سبب تجمع جسيمات ليوي ، ولكنها أيضاً تتواجد في الأشخاص المصابين بمرض باركنسن و المصابين بمرض الزهايمر .

أعراض أخرى :

قد يسبب داء جسيم ليوي الهلوسة البصرية ، وتصلب في الحركة ، ومشاكل في الحركة مشابهة لتلك التي تعتري المصابين بمرض باركنسن ، واضطرابات في الحركة بالإضافة إلى القلق ، وتشتت في الانتباه وفقدان الذاكرة وفقاً للمعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية . بالإضافة، كما هو الحال في حالة وليامز، فإن المرض قد يؤدي إلى الاكتئاب .

داء جسيمات ليوي ممكن أن يشابه غيره من الأمراض مثل مرض باركنسن و مرض الزهايمر . ولايزال الباحثون يحاولون معرفة الارتباط بين مرض باركنسون و داء جسيم ليوي . على الرغم من أن العمليات الغير طبيعية للألفا ساينوكلين تلعب دوراً في كلا المرضين . يحدث مرض باركنسون على وجه الخصوص في منطقة في الدماغ تسمى المادة السوداء ، تشبه شكل اللوز في منطقة الدماغ المتوسط المسؤل عن الإدمان والحركة . في حين أن داء أجسام ليوي يحدث بتوسع أكثر في جميع أنحاء الدماغ وفقاً لجمعية الزهايمر.

لايوجد علاج لجسيمات ليوي ، وهذا المرض يتدهور تدريجياً ومعنى هذا أنه يصبح أسوء مع مرور الوقت . معظم طرق المعالجة تركز على التحكم بالأعراض مثل الهلوسة واضطرابات النوم .  وهناك دراسة أجريت عام 2010  ، نُشرت في مجلة لانسيت لعلم الأعصاب،  وجدت أن دواء يسمى ميمانتين (memantine )  يستخدم لإبطاء فقدان القدرات المعرفية للأشخاص المصابين بالزهايمر يمكن أيضاً أن يساعد في تحسين الأعراض لدى المصابين بداء أجسام ليوي و مرض باركنسن .

الأشخاص المصابون بداء أجسام ليوي عادةً ما يعيشون لمدة ثمان سنوات بعد التشخيص وفقاً للمعهد الوطني للإضطرابات العصبية والسكتة الدماغية .

المصدر / http://www.livescience.com/52682-what-is-lewy-body-dementia.html


شاركنا رأيك طباعة