لماذا يجب علينا أن نقوم بتنظيف أسناننا باستخدام الخيط؟

تاريخ النشر : 17/02/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :2018
الكاتب خالد القنيعه

Medical student at KSAU-HS

المراجع حمد الصقر

معلم - ساعٍ في التعلم

المدقق

Teeth

قام موقع ” لا يف ساينس ” بسؤال أطباء الأسنان والخبراء في مجال نظافة الأسنان سُؤالاً يتعلق بصحة الفم والأسنان :

لماذا يجب على الناس أن يقوموا بتنظيف أسنانهم  باستخدام الخيط ؟

” كارين بارنز ” ( بروفيسور صحة الأسنان في جامعة نبراسكا ) :

عندما نأكل الكربوهيدرات تحول الكائنات الدقيقة في جير الأسنان  ( طبقة لزجة شفافة أو بيضاء من البكتيريا واللعاب وبقايا الطعام تتجمع على الأسنان ) الكربوهيدرات إلى حمض والذي بدوره يهاجم طبقة المينا من السن. يقوم الحمض بنزع الكالسيوم من طبقة المينا والذي بدوره يؤدي إلى تسوس أو تجويف الأسنان.

تقوم الكائنات الدقيقة في جير الأسنان بإحداث إلتهاب للأنسجة الرخوة , وبالتحديد اللثة. إن لم يتم إيقافه سيتكون إلتهاب اللثة والذي بالإمكان معالجته عن طريق الإهتمام بنظافة الفم, وفي حال عدم معالجته فمن الممكن أن يُحدث الإلتهاب ضرراً كبيراً لهياكل الأنسجة الرخوة العميقة وفي نهاية المطاف العظام التي تحمل الأسنان في التجويف. عندما يحدث ذلك تتكون أمراض اللثة والتي من الممكن علاجها عن طريق تنظيف الفم بشكل دقيق , ولكن في بعض الحالات التدخل الجراحي أمر ضروري. في كل الأحوال لن تنمو العظام مرةً أخرى.

الغرض من استخدام خيط تنظيف الأسنان هو إزالة جير الأسنان والطبقة الغروية من البكتيريا من أسطح الأسنان، و خصوصا مابين الأسنان لأن هذه الأسطح صغيرةً جدًا ولا يمكن لشعيرات فرشاة الأسنان أن تصِل إليها.

” والتر برتز ” ( بروفيسور علم تسوس الأسنان والرعاية الشاملة في كلية  طب الأسنان بجامعة نيويورك ) :

لأن هناك أدلة قوية على الصلة بين أمراض اللثة وأمراض جهازية (أمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري، والسمنة، والالتهاب الرئوي، وغيرها) فإن الرسالة بطريقة مجازية هي  : ” تنظيف الأسنان بالخيط أو الموت ” ..!!

نظام التنظيف بالخيط المقترح هو في الصباح بعد وجبة الطعام، وفي الليل قبل النوم. لم يقم أحد بعمل دراسةٍ حول المقارنة بين التنظيف بالخيط يوميًا وأسبوعيًا , وبما أن تَكَون جير الأسنان هو عملية متواصلة فإن التنظيف اليومي هو الخيار الأفضل.

الدكتور ” بيتر لوكهارت ” ( أستاذ ورئيس فخري لقسم طب الفم في مركز كارولينا الطبي في شارلوت – نيويورك ) : 

ما من شك في أنه لو أخذت 100 شخص من الشارع، و جميعهم لديهم نفس النظام الغذائي و نمط الحياة, ولكن مجموعة منهم تنظف الأسنان بالخيط والمجموعة الأخرى لا تفعل فبالتأكيد ستجد في المجموعة الثانية حالات للإلتهاب, مشاكل اللثة, و فقدان للعظام أكثر من المجموعة الأولى ..!!

هناك الكثير من الناس الذين يعتقدون أن الشيء المهم هو فقط تحريك الخيط بين الأسنان، ولكن في الواقع يمكن أن يكون الخيط مؤذي إلى حد ما إذا كنت غير دقيق. الخيط رقيق جداً ويمكنه قطع الأنسجة الحساسة . فالطريقة الصحيحة لإستخدام خيط التنظيف هي : حرك الخيط بلطف بين الأسنان بطريقة متعرجة. لا تدفع الخيط بشكل مفاجئ إلى لثتك، لأن هذا يمكن أن يسبب ضررًا للثة. مرر الخيط جيدًا فوق شكل السن بالكامل. باستخدام حركة صعود وهبوط، حرك الخيط مقابل سطح الأسنان وتحت خط اللثة.

الدكتور ” تيم برويت “  ( طبيب أسنان في تافاريس – فلوريدا، ومخترع نظام التنظيف بالخيط الذي يعمل بالطاقة الصوتية ) :

من أحدث ما توصلنا إليه هو : أن الكثير من استجابات أنسجة اللثة لالتهاب اللثة و الأمراض المتعلقة بالأنسجة المجاورة للسن مُعتمد على الشخص: طريقة عمل الجهاز المناعي الخاص بك, و استجابة جسمك للإلتهاب و وجود طبقة البكتيريا الملتصقة بالسن.

الناس لا تستجيب بنفس القدر للتنظيف بالخيط , ولكن بشكل عام تنظيف وإزالة البقايا العالقة بين الأسنان يقلل إحتمالية حدوث إلتهاب. هناك مجموعات معينة من الناس تكون أكثر عرضة لتسوس الأسنان وأمراض اللثة.

يعتبر اللعاب من أكثر السوائل حمايةً لأفواهنا . لذا الأشخاص الذين يتستخدمون العلاج الكيميائي والعلاجات الخاصة بالسرطان أو الأدوية التي بدورها تخفض كمية اللعاب يجب أن يكونوا أكثر إهتماماً بنظافة أفواههم بسبب إرتفاع إحتمالية إصابتهم بالأمراض.

ما نراه كثيرًا مع النساء الحوامل هو حالة إرتجاع الأحماض, وهذه هي أحد العوامل المساهمة في  تسوس الأسنان. كما أنه يقلل من درجة حموضة الفم, مما يخلق بيئة مناسبة للبكتيريا – المسببة للتسوس- بأن تتكاثر.

في فترة المساء يكون فمك مغلقًا طوال الوقت مما يخلق بيئة لا هوائية والتي تسبب مشاكل كثيرة للفم. أيضًا في هذه الفترة لا يقوم الفك بالحركة للمضغ والأكل والتحدث والتي تعتبر مهمة في حركة اللعاب في تنظيف الفم. هذا هو السبب في أن تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط – ليلًا قبل النوم – هو أهم وقت للقيام بذلك.

” قابي جودة ” ( باحث في مجال النظافة في مدرسة لندن للنظافة و “ترابكل ميدسن” ):

تشير الأدلة بأن التنظيف بالخيط بعد التنظيف بالفرشاة يجعل من التنظيف بالخيط عادةً يستمر الشخص على فعلها. حاول أن تتذكر تنظيف أسنانك بالخيط عن طريق وضع الخيط في مكان واضح كوضعها بجانب فرشاة الأسنان أو وضع ملاحظة تذكرك بالتنظيف بالخيط.  يجب عليك أيضًا محاولة الفرض على نفسك أنك سوف تستخدم الخيط كل مساء بعد تنظيف أسنانك  لمساعدتك على البدء في القيام بذلك بانتظام، ونأمل أن تصبح هذه عادة تستمر مدى الحياة.

خالد القنيعة

Medical student in KSAU-HS

المصدر /

     http://www.livescience.com/40168-5-experts-answer-is-flossing-really-necessary.html?li_source=pm&li_medium=most-popular&li_campaign=related_test


شاركنا رأيك طباعة