تقنية تصوير جديدة تكشف عن أضرار الدماغ الناتجة من ارتفاع ضغط الدم

تاريخ النشر : 10/01/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1082
الكاتب زياد طاهر

المراجع أبرار مغربي

Medical resident

المدقق

تقنية

بعض الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم لديهم أيضاً علامات تلف الدماغ، وُجد ذلك عن طريق تقنية تصوير جديدة ويرتبط وجود هذا التلف مع صعوبات في مهارات إدراكية محددة وفي اتخاذ القرار والقدرة على تنظيم المشاعر.        ينصح الباحثون بأنه يجب على الأطباء أن يأخذوا الأضرار المحتملة للدماغ بعين الإعتبار عندما يعالجون المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم.

وُجد عن طريق تقنية تصوير جديدة أن بعض الأشخاص المصابون بإرتفاع ضغط الدم لديهم تلف في الأعصاب المحورية والتي تربط أجزاء الدماغ المختلفة مع بعضها البعض، وذلك وفقاً للدراسة التي عُرضت في مؤتمر ارتفاع ضغط الدم لعام  2015من قِبل هيئة القلب الأمريكية.

ترتبط المنطقة المتضررة من الدماغ بصعوبات في مهارات إدراكية محددة وفي صناعة القرار والقدرة على تنظيم المشاعر.

” نحن لدينا مسبقاً طرق واضحة لإكتشاف أضرار إرتفاع ضغط الدم التي من الممكن أن تحدث للكليتين والعينين والقلب. أردنا أن نجد طريقة لتقييم الضرر الحاصل للدماغ وبالتالي نتوقع تطور الخرف المرتبط بالأمراض الوعائية.” كما يقول د. دانيال كارنيفال كبير مُعدِّي الدراسة ومساعد بروفيسور في جامعة سابينزا في روما، وفقاً لمعهد نيرومد.

في حين أن هناك الكثير من البحوث التي تُجرى على العلاقة بين ارتفاع ضغط الدم والتغييرات في المادة الرمادية في الدماغ، اقترح د. كارنيفال النظر إلى المادة البيضاء في الدماغ على أنها من الممكن أن تخبر عما إذا كان ارتفاع ضغط الدم له تأثير على الدماغ في وقت أبكر عمّا هو معلوم .

استخدم الباحثون تقنية (DTI) -وهي تقنية معززة لتقنية التصوير بالرنين المغناطيسي MRI- لتقييم ومقارنة الخصائص الشكلية والوظيفية للوصلات الرئيسية بين مناطق الدماغ المختلفة، حيث شارك خمسة عشر شخصاً يعانون من ارتفاع ضغط الدم بنسبة متوسطة إلى عالية ويتعالجون بالأدوية ، وخمسة عشر آخرون كان ضغط دمهم طبيعي، وأُعطي المشاركون كذلك مقياس لمستوى الإدراك ، وُجد عن طريق التصوير الدماغي ذلك ،  ففي حين أن لا أحد من المشاركين ظهرت لديه أمور غير اعتيادية في أشعة MRI العادية لدماغهم، أظهرت أشعة تقنية الـ DTI الأكثر تطوراً أن المشاركين ذوو ضغط دم مرتفع قد تضرر لديهم مايلي :

– ألياف الدماغ التي تؤثر على الوظائف غير اللفظية.

– الألياف العصبية التي تؤثر على الوظائف الأدائية وتنظيم المشاعر.

– ألياف الجهاز الحوفي والتي تشارك في مهمات التركيز.

وبالإضافة إلى ذلك، الأشعات والتحاليل المختبرية التي تشير إلى أضرار القلب والكلى بسبب ارتفاع ضغط الدم.وجد الباحثون أيضاً أن الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم قد قاموا بأداء سيء ملحوظ في اختبارين مختلفين للوظائف الإدراكية والذاكرة.

على كل حال، لم يكن هناك أي فرق في الإختبارات التي تقيس الوظائف اللفظية أو القدرة على أداء المهام والأنشطة اليومية.

“أشعة DTI تقدم طريقة لتقييم ضرر الدماغ قبل ظهور الأعراض لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم لكي نحدد العلاجات الممكنة للمساعدة في التحكم في ضرر الدماغ وتقليل التطور النهائي للخرف.

وبصفة عامة ليست جميع الأدوية المتاحة لها نفس التأثير على أنواع مختلفة من الأعضاء المتضررة

 كما يقول د. كارنيفال.

أشعة DTI لا تطبق في الممارسة الطبية الروتينية لكن الباحثون يشيرون إلى أنه يجب على الأطباء أن يـأخذوا   الأضرار المحتملة للدماغ بعين الإعتبار عندما يعالجون المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم.

المصدر /

http://www.sciencedaily.com/releases/2015/09/150917134626.htm


شاركنا رأيك طباعة