ارتفاع ضغط الدم

تاريخ النشر : 18/11/2015 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1453
الكاتب منار العيد

طالبة في كلية الطب - جامعة الملك سعود

المدقق Jeehan Albuainain

ارتفاع ضغط الدم

يضخ القلب الدم المحمل بالأكسجين إلى جميع أعضاء وأنسجة الجسم المختلفة في داخل أوعية دموية تسمى الشرايين, ثم يعود الدم مرةً أخرى إلى القلب عن طريق الأوردة وهذا ما يعرف بالدورة الدموية الكبرى التي تتم داخل الجسم, لكن السؤال الذي يتبادر إلى الأذهان هو” ما المقصود بضغط الدم ؟ وما هو الضغط الذي يقوم الطبيب بقياسه؟ ” .

ضغط الدم هو الضغط الذي ينتج من الدم على جدران الشرايين أثناء مروره بها , وقد يرتفع ذلك الضغط في بعض الأوقات كأثناء القيام بمجهود عضلي لأن الجسم يحتاج إلى كمية أكبر من الأكسجين وبالتالي يزداد تدفق الدم داخل الشرايين فيزداد الضغط وفقاً لذلك, وبالعكس قد ينخفض الضغط أثناء النوم لأن الجسم لا يقوم بأي مجهود عضلي وهذه التغيرات تعد طبيعية إلى حدٍ ما, بينما ارتفاع الضغط بشكل مستمر هذا ما يعرف بارتفاع ضغط الدم المرضي.

يرتفع ضغط الدم عادة مع التقدم بالعمر وبالتالي تزداد خطورة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية كالجلطات الدماغية وأمراض الشرايين التاجية وقد أوضحت دراسة أجريت حديثاُ في جامعة كاليفورنيا, أن اللياقة البدنية تؤخر من ارتفاع الضغط المرتبط بالعمر.

عوامل الخطورة التي تزيد من احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم المرضي:

التقدم في العمر, الوراثة, الوزن الزائد, قلة الحركة, التدخين, تناول الأغذية المملحة, نقص فيتامين د , حبوب منع الحمل, بعض الأمراض المزمنة كأمراض الكلى والسكري, توقف التنفس أثناء النوم وكذلك الضغوط النفسية التي أثبت بأنها لاتعد مسبباً أولياً أي أنها لا يمكن أن تجعل الشخص السليم يصاب بالضغط ولكنها قد تزيد الوضع سوءاً.

قياس ضغط الدم:

يتم قياس ضغط الدم بواسطة أجهزة خاصة منها أجهزة قياس الضغط المنزلية والتي تظهر فيها النتيجة على شكل نسبة, مثلاً

120/80

120 هنا تمثل الضغط الانقباضي وهو الضغط الناتج عن انقباض عضلة القلب عند ضخها للدم داخل الأوعية الدموية, بينما القيمة 80 فهي تمثل الضغط الانبساطي الذي ينتج من تمدد القلب وامتلاءه بالدم استعداداً لضخه مرةً أخرى.

الجدول التالي يساعد على فهم القراءات التي تظهر على شاشة جهاز قياس الضغط :

الضغط الانبساطي

الضغط الانقباضيالتصنيف

أقل من 80

أقل من 120ضغط مثالي

85

أقل من 130

ضغط طبيعي

85-89130-139

ضغط طبيعي مرتفع

الضغط المرتفع

90-99

140-159خفيف
100-109160-179

متوسط

أكثر من 110أكثر من 180

شديد

وهناك ما يعرف بارتفاع ضغط الدم المصاحب لرؤية المعطف الأبيض, فنجد هنا أن بعض المراجعين قد يرتفع ضغط الدم لديه بمجرد رؤيته للمعطف الأبيض الذي يرتديه الطبيب, بينما يكون الضغط لديه طبيعي عندما يقيسه في المنزل. 

أبرز أعراض ارتفاع ضغط الدم:

قد يصاحب ارتفاع ضغط الدم العديد من الأعراض أبرزها: صداع, تعب وإنهاك, مشاكل في الإبصار, ألم في الصدر, عدم انتظام ضربات القلب, صعوبة في التنفس. وقد يرتفع الضغط أحياناً ولا يصاحبه ظهور أي أعراض, لذلك لابد من قياس ومراقبة الضغط باستمرار لأن ارتفاعه ينتج عنه مضاعفات خطيرة ومميتة في بعض الأحيان.

أبرز المضاعفات المصاحبة لارتفاع الضغط:

1-تضخم البطين الأيسر مما قد يؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بالآتي: فشل القلب, أمراض الشرايين التاجية, الجلطة الدماغية و الموت المفاجئ.

2-نزيف داخل المخ.

3-توجد علاقة قوية بين ارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى المزمنة التي قد تصل إلى الفشل الكلوي.

4- الإصابة بالرجفان الأذيني

5- حدوث تغيرات في شبكية العين مما قد يؤثر على الإبصار.

العلاج:

جميع مرضى ارتفاع ضغط الدم ينبغي أن يخضعوا للعلاج المناسب للتقليل من الإصابة بالمضاعفات المختلفة وخصوصاً فشل القلب, أمراض الشرايين التاجية والجلطة الدماغية.

هناك نوعان من العلاج: العلاج بتغيير نمط الحياة والعلاج باستخدام الأدوية.

(1)- العلاج الدوائي: يشمل المدرات, حاصرات بيتا, حاصرات ألفا, حاصرات أقنية الكالسيوم وغيرها.

(2)- تغيير نمط الحياة: هو عبارة عن تحسين نظام الحياة كالإقلاع عن التدخين, التخلص من الوزن الزائد, تبني عادات غذائية جيدة, ممارسة الرياضة والتخفيف من الضغوط النفسية.

المصدر /

1- davidson’s medicine book

2- American Heart association

3- Kumar and Clark’s clinical medicine book

4- مقالات استشاري أمراض القلب د.خالد النمر


شاركنا رأيك طباعة