الكميات المناسبة من الأغذية الحمضية والقاعدية

تاريخ النشر : 12/10/2015 التعليقات :0 الاعجابات :4 المشاهدات :1765
الكاتب آمنة سعود

{إنما يخشی الله من عباده العلماء}

المراجع mariam

ولأن العلمَ يبني ، ويُبنى .. لن نؤثرَ شيئاً قد ينفعُ أمة ، يُزيحُ ظلام جهلِ ، ويضيءُ الطريق .. لن نؤثر العلم .. فالعلمَ لا يؤثر !

الكميات المناسبة

عند ولادتك كنت نموذجاً مثالياً للتمثيل الغذائي. فجسمك متوازن الرقم الهيدروجيني وربما يكون مائلاً للقلوية. كذلك يكون جسمك مشغول بخلق خلايا جديدة لتحل محل الخلايا الميتة وللقيام بذلك يتم استخدام المواد الغذائية كوقود وما ينتج عن ذلك هو النفايات الحمضية التي تتراكم في الجسم على مر السنين. وإذا لم تتمكن من التخلص من هذه النفايات الحمضية يبدأ توازن الجسم الهيدروجيني بالتغير من القلوية إلى الحمضية.

الرقم الهيدروجيني أو “الهيدروجين المحتمل ” هو المقياس الذي يقيس الحموضة أو القلوية في المحلول. وفي هذه الحالة فأنه يقيس التوازن الهيدروجيني حمضياً في الأنسجة والخلايا.

الدرجة 7 هو الرقم الهيدروجيني المحايد تماما ومن 0 إلى 7 يدل على الحموضة ومن 7 إلى 14 يشير إلى القلوية.

عندما يصبح مستوى الرقم الهيدروجيني في جسمك حمضياً ، تتعرض الأجهزة الحيوية كـ : الرئتين والكبد والبنكرياس إلى الشيخوخة المبكرة، وبطانة الشرايين تتدهور،وتتلف الغضاريف و المفاصل،و تتجعد بشرتك قبل الأوان ويضعف الجهاز المناعي ، و تنضب مستويات الكالسيوم. وإذا كان جسمك حمضيا جدا قد تكون النتيجة مميتة.

للحفاظ على التوازن الكيميائي الصحيح يجب أن تستهلك 80% من الأغذية القاعدية و 20% فقط من الأغذية الحمضية.

أمثلة على الأغذية القاعدية:

 

– الخضروات: البرسيم ، الخرشوف ، الهليون ، والفاصوليا , الفلفل , الملفوف , الجزر، الكرفس، الثوم المعمر، القرنبيط ، الملفوف , الخيار , الباذنجان , الثوم والخضر الورقية، الخس، الفطر , البامية, الزيتون الناضجة , البصل , القرع والسبانخ .

الفواكه: التفاح، الأفوكادو، التوت , الشمام , الكرز , العنب , الخوخ , الأناناس , الطماطم , البطيخ , الحمضيات , والفواكه مثل الجريب فروت، الليمون، الليمون الحامض والبرتقال.

 

– البقوليات: الحنطة السوداء، الدخن، والعدس والفاصوليا وفول الصويا والفاصوليا البيضاء.

المكسرات والبذور:  اللوز، الكستناء، بذور الشمر، بذور الكتان، بذور اليقطين، وبذور السمسم والمكسرات , فول الصويا وبذور عباد الشمس.

 

– البروتينات: الدجاج، الجبن، البيض، التوفو المخمرة واللبن.

البهارات والتوابل: الأعشاب والفلفل الحار والقرفة والكاري والزنجبيل والخردل والملح البحري

 

– المشروبات: المياه العذبة، و شاي بانشي، وكذلك شاي الهندباء، وعصير الفواكه الطازجة والشاي الجينسنغ، والشاي الأخضر و عصائرالخضار العشبية.

 

تجنب الأطعمة المكونة للحمض مثل لحوم البقر , الدواجن , لحم الخنزير، المحار، الحبوب , المعكرونة والزيوت ومنتجات الألبان وأيضا الحلويات بالسكر التي يمكن أن تؤثر سلبا على صحتك وتنتهك الأجهزة الخاصة بك مثل: الرئتين والكلى و الجلد.

ومن الجيد إضافة أغذية قلوية ذات نوعية موازنة ليكون لديك نظام غذائي صحي، وعليك التأكد من أن الحمض الزائد في الجسم يتم تحويله أو القضاء عليه. وبذلك تكون قد تجنبت المرض، أو الحساسية , أو الفيروسات أو الأمراض التي تظهر عندما يحاول جسمك أن يبذل جهدا أكبر من طاقته لاستعادة مستواه ودرجة الحموضة سريعة التقلب.

 

 

المصدر: http://healthiertalk.com/natural-ways-balance-your-body-chemistry-2326?

 


شاركنا رأيك طباعة