جورب ضاغط داخلي مُقاوم لدوالي الساقين !

جورب ضاغط داخلي مُقاوم لدوالي الساقين !

27 أغسطس , 2021

ترجم بواسطة:

شريفة عسيري

دقق بواسطة:

عهود هادي

تعد الدوالي أو مشكلة توسع الأوردة أكثر من مجرد كونها مشكلة تجميلية، حيث أن الإنتفاخات القبيحة التي تنتج عن توسع الأوردة قد تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل قرحة الساق أو تجلط الدم أو حتى الانسداد الرئوي. و عادةً ما يكون سبب ظهور الدوالي هو ضعف في النسيج الضام، مما يسبب توسع جدار الوريد وبالتالي يزيد من قطره، وتتسارع هذه المشكلة عند الحمل أو من كثرة الوقوف والجلوس.

تؤدي هذه الزيادة في قطر الوريد إلى إضعاف وظيفة الصمامات الوريدية، حيث تنفصل أنسجة الصمام  عن بعضها البعض وتزداد كمية الدم التي تعبر من خلال الصمام، وهو ما يسمى بقصور الصمام.  

ويؤدي تجمع الدم الناتج عن ازدياد كمية الدم في الساق إلى زيادة في ضغط الدم الوريدي، وغالبًا ما يؤثر ذلك على الوريد الجذعي – والذي يسمى أيضًا  Great Saphenous Vein or Great Rose Vein – الذي ينتفخ في الفخذ .

تعتمد مفاهيم العلاج حتى الآن على نهج جذري، مثل: التدمير بالليزر، العلاج بموجات الراديو،  أو إزالة الأوردة الجذعية ذو الكفاءة المنخفضة عن طريق الجراحة. وقد أوضح الأستاذ Achim Mumme مدير جراحة الأوعية الدموية: ” قُمنا بتطوير إجراء بديل للطرق القديمة المستخدمة في مستشفى  RUB، الذي يُعرف بـ Extraluminal Valvuloplasty  – حيث يتم إدخال قسطرة لوريد الساق بهدف تدعيم إضافي لطبقة الـ luminal – وهذا الإجراء بدوره يحافظ على سلامة الأعضاء”.

يتم إصلاح الصمامات الوريدية من خلال شق صغير في الفخذ، حيث يُوضع غلاف من البولي يوريثين الرقيق Wafer-thin Polyurethane حول الوريد المتسع كطبقة جلد ثانية. ويعمل هذا الغلاف مثل جورب ضغط داخلي يُعيد الوريد ذو النسيج الضام الضعيف إلى قطره الطبيعي.

في دراسة تمت على عدة مراكز مختلفة، قام الفريق بإختبار فعالية الإجراء العلاجي  Extraluminal Valvuloplasty  الذي يَتم دون الحاجة للإضرار بسلامة الأوردة، وعلّق المُشرف على الدراسة Dominic Mühlbergerh قائلًا: ” عملية إصلاح الوريد بغلاف البولي يوريثين الجديد أثبت مع نسبة نجاح وصلت لـ 95.24% أنه بديل فعال لطرق العلاج الجذرية القديمة”. وأضاف: “الميزة الكبرى لـ Extraluminal Valvuloplasty  هي مُحافظته على الوريد الجذعي – على عكس طرق العلاج الأخُرى”.

وتظهر أهمية هذا الإجراء بشكل خاص إذا ما حدثت مشكلة في القلب أو الأوعية الدموية في مرحلة ما من مراحل الحياة المتقدمة؛ حيث يُعد وجود مواد مناسبة –كالأوردة- لإستخدامها في عمليات تحويل مجرى الدم Bypass Material   أمرًا حاسمًا لخيارات العلاج. وتُعتبر الأوردة الجذعية ضرورية في جراحة القلب والأوعية الدموية، في حين أن عدم وجود مواد بديلة ذاتية مناسبة يؤدي إلى تفاقم الحالة .

وخَلِصَ  Mühlbergerh إلى أن : “علاج الدوالي المُحافظ على سلامة الأوردة  – Extraluminal Valvuloplasty  – يجب أن يستخدم قبل كل شيء عند وجود عوامل خطر من المحتمل تطورها إلى اضطرابات الدورة الدموية، مثل: التدخين، ارتفاع ضغط الدم، مرض السكري، أو اضطرابات استقلاب الدهون lipometabolic disorders “.

المصدر: https://medicalxpress.com  

ترجمة : شريفة عسيري

مراجعة وتدقيق: عهود هادي بحاري

تويتر: @Drgpo


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية