اكتشاف عامل جديد لمسبب للصدفية

اكتشاف عامل جديد لمسبب للصدفية

24 يوليو , 2021

ترجم بواسطة:

ليان الحامد

دقق بواسطة:

دليل الخالدي

تحدث المقال عن اكتشاف عامل جديد وهو بروتين يُدعى “c-Jun” ودوره في نقل الإشارات للجهاز المناعي مما يتسبب في حدوث مرض الصدفية، لذلك تثبيطه قد يحد من أعراض الصدفية. ويوجد بروتين “c-Jun” في خلايا المناعة ومنها الخلية المناعية المتغصنة (Dendritic cell).

دراسة مقدمة من: جامعة فيينا الطبية

الصدفية هي مرض التهابي جلدي شائع، لم تُدرس العوامل الجينية له دراسة كافية بعد، ويحدث التهاب الجلد عادةً بسبب عوامل خارجية مثل العدوى والإجهاد.

حديثًا تمكن فريق بحثي في معهد أبحاث السرطان لدى الجامعة الطبية في فيينا من تحديد عامل بروتيني جديد يختص بنقل الإشارات لجهاز المناعة والذي يلعب دورًا مهمًا في تطوير نوبة التهيج الصدفي. فقد أظهر العلماء أن تثبيط البروتين “c-Jun” في نقل الإشارات إلى الجهاز المناعي قد يحد من أعراض الصدفية.

وتتميز الصورة الإكلينيكية الشائعة للصدفية بوجود بقع سميكة حمراء تميل إلى  اللون الفضي على الجلد في مناطق معينة من العدوى  تسمى اللويحات (الصدفية اللويحية). وقد أظهرت البحوث الطبية الحيوية في العمليات الجزيئية المعنية، أن المسؤول عن الالتهابات هو اضطراب التفاعل الطبيعي بين الجهاز المناعي وبين الخلايا الظهارية الجلدية. غير انه لم يتضح حتى الآن أي مسارات الإشارات تعمل على  تنشيط الخلايا المناعية، التي تسهم لاحقًا  في نشوء المرض.

وظيفة بروتين C-Jun

نُشرت دراسة حديثة في المجلة الرائدة Embo Molecular Medicine، أثبتت بإستخدام بيانات المريض ونماذج حيوانية أن البروتين المسمى ‘c-Jun’ المتواجد تحديدًا في الخلية المناعية المتغصنة (Dendritic cell) يلعب دورًا رئيسيًا في ازدياد التهاب الجلد.

وقال فيليب نوفوسيل الباحث الرئيسي للدراسة من معهد أبحاث السرطان في الجامعة الطبية في فيينا:”إن تثبيط إرسال الإشارات عن طريق البروتين خفف من حدة الأعراض في النماذج الحيوانية”. إن البروتين c-Jun الذي تمت دراسته يعود إلى عائلة كبيرة من عوامل النسخ وهي عوامل ربط الحمض النووي والمعروفة بالبروتينات المنشطة .(AP-1) وقد حددت  دراسات سابقة الدور المهم لهذه البروتينات (AP-1) في الخلايا الظهارية الجلدية للصدفية، إلا أنه لم تتضح وظيفتها في الخلايا المناعية بعد.

ولمعرفة ذلك فقد أوضح فيليب بقوله: “إننا قمنا بفحص ما إذا كانت بروتينات AP-1 في الخلايا المناعية تلعب دورًا في ظهور الصدفية، فوجدنا ارتفاع في قيم c-Jun  في الخلايا المتغصنة (Dendritic cell) في أجزاء من الجلد لمرضى الصدفية.  ولمواصلة البحث في دور البروتين قمنا بتعطيل الجين المتواجد في الخلية المتغصنة (Dendritic cell). وعندما التهب الجلد وجدنا أن تعطيل البروتين خفف  من سماكة الجلد الناتجة عن الالتهاب  وقلل من ارتشاح الخلايا المناعية.

علاج الصدفية

إن التثبيط الدوائي للبروتين المنشط للc-Jun المعروف اختصارًا JNK باسم (c-Jun N-terminal Kinase) كان فعالًا أيضًا. وأكد فيليب إن ذلك يوفر علاجًا محتملًا نظرًا لفعاليته ولذلك يمكن دراسة مثبطات JNK الانتقائية. وأظهر تحليل آخر للخلايا المتغصنة (Dendritic cell) البشرية أن بروتين c-Jun  يتحكم في إفراز جُزيء رئيسي وهو cytokine interleukin-23  اختصارًا (23-IL).  و تتواجد قيم عالية له خصيصًا لدى مرضى الصدفية وذلك يؤدي) إلى تنشيط الخلايا التائية المسببة للصدفية. وأضاف “إن تثبيط إرسال الإشارات بواسطة بروتين c-Jun قد يؤدي إلى تحسن الصورة السريرية للصدفية عن طريق الحد من جُزيء (IL-23) المسبب للمرض”.

وقال مؤلف الدراسة بإيجاز: تصف نتائج بحثنا دور بروتين c-Jun غير المعروف سابقًا والمسبب للالتهاب في الخلايا المتغصنة الجلدية، ويحدث هذا على المستوى الجُزيئي من خلال التحكم في cytokine interleukin-23. ولذلك قد يكون الحصار العلاجي لنقل c-Jun-JNK للإشارات نهجًا علاجيًا واعدًا لعلاج الصدفية.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: ليان الحامد

تويتر: layanalhamed

مراجعة: دليل الخالدي


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية