معركة العالمية ضد مقاومة المضادات الحيوية تتطلب حلولًا أكثر تخصصية

معركة العالمية ضد مقاومة المضادات الحيوية تتطلب حلولًا أكثر تخصصية

2 يوليو , 2021

ترجم بواسطة:

يمنى يوسف

دراسة مقدمة من: جامعة رادبود

المعركة العالمية ضد مقاومة المضادات الحيوية لن تنجح إلا إذا أخذت بعين الاعتبار الفروقات بين المجتمعات ،يقول هيمان ويرزيم من المركز الطبي بجامعة رادبود  “نحتاج إلى اتباع نهج مخصص لكل دولة”.

وقد كان الاستنتاج الرئيسي لدراسة مقاومة المضادات الحيوية في أفريقيا وآسيا الممولة من قِبل مؤسسة ويلكم ترست البريطانية “لا يوجد حل واحد يناسب الجميع” ، وقد نشرت مجموعة كبيرة من الباحثين الدوليين بقيادة ويرزيم هذه الدراسة في  مجلة (The Lancet Global Health).

وتعد المضادات الحيوية علاجاً فعالاً للالتهابات البكتيرية، ولاغنى عنها للسيطرة على العدوى في حالات مثل الالتهاب الرئوي والالتهاب السحائي وتسمم الدم (الإنتان) الذي تسببه البكتيريا، ولكنها غير فعالة في علاج العدوى الفيروسية مثل نزلات البرد والإنفلونزا، ولا تعمل ضد عدوى الطفيليات والفطريات وعدوى الخميرة.

المقاومة في تزايد

يزيد خطر مقاومة المضادات الحيوية بسبب الاستخدام غير الصحيح لها، و هذا يعني أن البكتيريا تتكييف بطريقة تجعل المضادات الحيوية غير فعالة ومن ثم لا يمكن السيطرة على المرض، لذا فمقاومة المضادات الحيوية مشكلة شديدة الخطورة في مختلف أنحاء العالم.

وتتزايد المشكلة بشكل خاص في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل حيث ارتفع استخدام المضادات الحيوية بنسبة 35% بين عامي 2000 و2010،و أظهرت الأبحاث في العديد من البلدان أن 80% من الأطفال دون سن الخامسة والذين يعانون من التهاب الجهاز التنفسي يعالجون بالمضادات الحيوية،وفي كثير من الحالات، كان استخدامها غير مبرر.

ولفهم المشكلة بصورة أوضح، أجرى فريق من الباحثين الدوليين بقيادة هيمان ويرزيم من المركز الطبي بجامعة رادبود مشروع ABACUS. ويعني المضادات الحيوية إمكانية الوصول إليها وطرق استخدامها في المجتمعات.

اختلافات كبيرة بين الدول

نُشرت نتائج الدراسة التي أجريت في  البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل في أفريقيا (موزمبيق، وغانا، وجنوب أفريقيا) وآسيا (بنجلاديش، وفيتنام، وتايلاند) في مجلة ذالانسيت للصحة العالمية. ويقول ويرزيم: “نظرنا مبدئيا إلى مدى سهولة أو صعوبة الحصول على المضادات الحيوية وماهي حالات  استخدامها في هذه البلدان، وفي هذا الموضوع فقط، وجدنا اختلافات هائلة بين البلدان الستة، فعلى سبيل المثال، في بعض البلدان يمكن شراء المضادات الحيوية من الصيدليات فقط وبوصفة طبية، بينما في بلدان أخرى لا توجد قيود والمضادات الحيوية متاحة في أي وقت من متجر الأدوية عند الزاوية، ولاحظنا أن المضادات الحيوية متوفرة بسهولة أكثر في آسيا عن أفريقيا، وأن الوضع أفضل نسبيا في البلدان الأكثر ثراءًا مثل تايلاند وجنوب أفريقيا”.

العلاج الذاتي

تلخص Nga Thi Thuy Do الباحثة في جامعة أكسفورد بوحدة الأبحاث السريرية في فيتنام وكاتبة البحث الرئيسة الاستنتاجات بقولها :  “تعد بنجلاديش وفيتنام من أكثر الأماكن التي يمكن فيها شراء المضادات الحيوية بدون وصفة طبية، وفي بعض الحالات يوجد بائع أدوية لكل 500 مواطن مما يعد عددا كبيراً جدًا، مما يعكس لأي مدى تستخدم المضادات الحيوية كعلاج ذاتي، و تُتناول المضادات الحيوية كعلاج ذاتي بانتظام في كل من فيتنام وبنجلاديش وغانا بنسبة 57%، 45%، 36% من السكان على التوالي، ولكن العلاج الذاتي تقل نسبته كثيرًا في موزمبيق وتايلاند وجنوب أفريقيا بمعدل 8%، 4%، 1% على التوالي ، وكما هو ظاهر فالفرق شاسع”.

ولاحظ الباحثون أيضًا عدم التأكد بين السكان المحليين وحتى بين بائعي المضادات الحيوية  عن ماهية المضاد الحيوي وكيفية التعرف عليه، فعلى سبيل المثال، يُخلط أحيانًا بين المسكنات والمضادات الحيوية، وسُتجرى دراسة أخرى للمتابعة ممولة أيضًا من قِبل مؤسسة ويلكم ترست، وستدرس ما إذا كان تحسن التعرف على المضادات الحيوية يمكنه أن يؤدي إلى استخدام أفضل.

السياق، السياق، السياق

أسباب اختيار العلاج الذاتي واضحة: الحصول على المضادات الحيوية بدون وصفة طبية من الصيدليات أسهل وأوفر وأسرع، ولكن شراءها بدون وصفة طبية ليس ممكناً دائمًا، وهذا بدوره يعتمد على عوامل عدة مثل كيفية تنظيم الرعاية الصحية، وثقة المستهلك بالمورد وشدة المرض. 

يختم ويرزيم بقوله: ” يوضح البحث أن النهج العام لمكافحة مقاومة المضادات الحيوية غير فعال، ولكي نحصل على أي فرصة للنجاح، يجب الأخذ بعين الاعتبار السياق المؤثر في توافر واستخدام المضادات الحيوية في كل دولة، وتقدم استنتاجات الدراسة بداية ممتازة في تشكيل المبادرات العالمية لتحسين استخدام المضاد الحيوي، بحيث يُعطى المضاد الحيوي المناسب لمن يحتاجه حقًا وأما من يعاني من رشح فيُمنح كوبا دافئاً من الشاي” .

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: يمنى يوسف 

تويتر: YomnaYoussef10

مراجعة: د.عبالقادر مساعد

تويتر: @rcmc2000


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية