كيْف تَدعمُ الأشخاص المُصابِين بِفُقدانِ السَّمعِ| إِليك 8 نصائح لتبيُّن للأشخاص الذين فقدُوا السَّمع أنك تقدُّرهم

كيْف تَدعمُ الأشخاص المُصابِين بِفُقدانِ السَّمعِ| إِليك 8 نصائح لتبيُّن للأشخاص الذين فقدُوا السَّمع أنك تقدُّرهم

4 أغسطس , 2021

ترجم بواسطة:

فاتن النفيعي

دقق بواسطة:

زينب محمد

الأفكار الرئيسة

  • يٌعاني ما يُقارب 50 مليون أمريكي و360 مليون شخص حوْل العالم منْ فُقدان السَّمعِ ودعُمِهم قد يكون أمرًا عصيبًا.
  • تتضمن بعض الإيماءاتِ التي تُبَّيَن لِفاقد السَّمعِ أنك تعّزُهم مقابلة الشخص ولفتَّ انتباههُ قبل أن يتحدَّث.
  • تتضمنُ الإرشادات الأخرى التَّأكد من إدراكِ الشخصِ وفهمهِ، واستخدام التَّسميات التَّوضيحية المُغلقة عند مُشاهدة التلفاز وإعطاءهم حرية اختيار المكان المُناسب لتناول الطعام

هل لديك شخص تعّزه يُعاني من فُقدان السَّمع؟ يتعرَّض ما يقارب 50 مليون أمريكي و360 مليون شخص حول العالم لِفُقدان السَّمع لذلك قد يكون لديك شخص مُقرَّب يتضررُ منه. إلا أن دعمهم يُعد أمرًا محيرًا لأنك قد لا تكون على دراية تامة بالتّحديات التي تعرقلهم، وأنهم لا يريدون التحدث عنها أو طلب المساعدة مِن الأخرين، حتى وإن أنَكْرُوها، فإنهم  مازالوا يرغبُون قُربك ودعمّك لهم.

محبةَ شخصٍ ما يُعاني من فقدان السمع تتطلب منّك بعض الجهود، فهناك مُمارسّات مفضلة لاستخدامها في المحادثات، وما يُّنهك فاقد السمع الأماكن المليئة بالضوضاء والحل ببساطة تجنبها. وستمر عليك نوبات من الإحباط والحزن عند دعم هؤلاء الأشخاص، لكن تتوفر معلومات عن تقنيات المعينات السمعية الجديدة وأجهزة الاستماع المُساعدة للتعلم، لا محالة ستتطلب منك جهود مضاعفة لكن عندما يكون  شخصًا عزيزًا عليك، فإنه يستحق كل ذلك العناء.

بَيّن لِمنْ يٌعاني من فٌقدان السمع أنك تُعّزهم

كيف تُبَيّن لهم أنك تُقدرّهم؟ إِليكُم الاقتراحات التالية:

1- أجريّ محادثةً بالغة السهولة  

 استخدم المُمارسات المفضَّلة في المحادثة مثْل مقابلة الشخص ولفت انتباههِ، لا تتحدَّث إليهم من غُرفة أُخرى ولا تدْعِي الأكاذيب من أجل تخفيف الألم عنهم، واستمرَّ على تطبيق هذه الممارسات قبل أن يتم سُؤالك أو تذكيرك عنْ ما تشُعر به بعددٍ لا يُحصى من المرات، ويعُد الالتزام بالتَّطوع سمةً من سماتِ الاهتمام الصادق.

2- تأكد إذا قد فهِمّوا أم لا

يصعب على كُل من يُعانِي من فُقدان السَّمع فَهُم الكلام في الأوضاع الاجتماعية والحفلات والمطاعم الصَّاخبة لذلك دعهٌم بمفردهم، وعندما يكونون في بيئة حافلة بالتَّحديات يتسنَّى عليك أن تنتبه لموقفهم وهل اِنتابتهُم الحيْرة أم لا، وإذا أصبحوا في حيْرة تصرُّف مع الموقف والحقّ بهم في الآنَ ذاته. حيث أن هذا التصرُّف يٌثبّت مدى اهتمامك لهم ويُمكّنهم من القدرة على تجاوز التساؤلات المثارة بَيْن فيْنة ٍ وأُخْرى.

3- دعّهم يتخِذون قرار اختيار المطعم

مُعظم الأشخاص المُصابين بفُقدان السَّمع خياراتِهم للذهاب إلى المطاعم محدودة للغاية، لذلك أسمَّح لهم بِاختيار المكان المُّلائم أو اقترح أنك مدّعوا لتناول وجبة طعام في منزل هادئ وساكن، وذكّرهم بأن رفقتهم أهم من البقاء في البيّئة الديناميكية بأبرز المطاعم الجديدة.

4- أخبّرهم بأنك مُهتم بشأنهم

من الممكن أن يُسبب فٌقدان السَّمع العُزلة ومغادرة الْملأ مٌصحوبًا بمشاعر الوحدة والأسَى، حاول أن تتواصل معهم وبثَّ مشاعر الحُبّ من أجل أن يعلموا مدى اهتمامك بهم، ابحث عن النشاطات الاجتماعية التي تناسب كليكما. بالإضافة إلى تشجيعهم على حضور الحفلات أو أي تجمع أخر حتى وإن أصبح الأمرُ صعبًا من ناحية السَّمع فساعدهم على أن يجدوا طريقًا يبعثُ المرحُ بداخلهم.

5- استخدم التَّسميات التَّوضيحية المُغلقة عند مشاهدة التلفاز

يرى بعض الأشخاص أن التَّسميات التَّوضيحية المُغلقة مزعجة خصوصًا إذا تضّمنت أهداف أو إحصائيات أثناء مباراة رياضية، لكن بالتأكيد تُساعد التَّسميات التَّوضيحية المُغلقة الشخص الذي يُعانِي من فُقدان السَّمع مما يجعله يشعُر بأنه حاضرًا وأنه جزء من المتعة دون الحاجة لطلب المساعدة.

6- شجّعهم على استخدام أجهزة الاستماع المٌساعدة في الأفلام والمسرح والأماكن الأخرى

حاول أن تُساعدهم في تقبّل الخيارات قبل الموعد، لكي تسير  الأمُور بسلاسةٍ في المكان، كذلك تخلص من الآثار المرتبطة باستخدام هذه الأجهزة بمثابتك مشاركًا نشطًا في اكتسابها، وإنّ إعطاءهم الأجهزة يقضي على معركة الدّفاع عنِ الذات التي يجب أن يخُوضوها في ذلك اليوم.

7- لا تُبالي للأخطاء السمعية

قد يكُون فُقدان السَّمع أمرًا مُضحكًا إذا رغِبت، لكن تعامل مع هذا الفُقدان على أنه جزءًا مْنهم فحسب، مِثله كمثْل عدم القدرة على تذوق المأكولات الحارة أو عوائق تحديد الاتجاه. كما لكل واحدًا منا صُعوبات وتحدّيات تُعرقل طريقه في حياته اليومية، لذلك فلنتخلص من هذه الأعبّاء باحترامنا لمن فقد السَّمع، واعتباره كأي عقبة نواجهها في مسيّرة حياتنا.

8- حافظ على سمعك

وضّح درايتك بالصُعوبات المُرتبطة بفُقدان السَّمع من خلال المحافظة على سمعك وتشجيع منْ حولك ليطبقوا ذلك أيضًا، وارتدّي حاصنة سمعية في الاحتفالات والطائرات والأماكن الأُخرى، حيث يٌظهر تقديرك لسمعك جلّ الاحترام لمن يٌعانِي من فُقدان السَّمع.

المصدر: https://www.psychologytoday.com

ترجمة: فاتن النفيعي

تويتر: @Tr_FATENN

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية