فيروس كورونا في الهواء – هناك الكثير من التركيز على الأسطح

فيروس كورونا في الهواء – هناك الكثير من التركيز على الأسطح

3 يونيو , 2021

ترجم بواسطة:

ثريا البرقان

دقق بواسطة:

غدير الخزيم

من النادر اصطياد فيروس كورونا من على الأسطح. تحتاج منظمة الصحة العالمية ووكالات الصحة العامة الوطنية إلى توضيح نصائحها.

بعد مرور عام على انتشار الوباء، أصبحت الأدلة واضحة الآن. ينتقل فيروس كورونا (SARS-CoV-2) في الغالب عبر الهواء – عن طريق الأشخاص الذين يتحدثون وينفثون رذاذ عالٍ وجسيمات بسيطة تسمى الهباء الجوي. إن التقاط الفيروس من الأسطح – وإن كان من المعقول – فهو يبدو نادر الحدوث   (E. Goldman Lancet Infect. Dis. 20, 892–893; 2020) 

على الرغم من ذلك، لا تزال بعض وكالات الصحة العامة تؤكد أن الأسطح تشكل تهديدًا ويجب تطهيرها بشكل متكرر. والنتيجة هي رسالة عامة مربكة عندما تكون هناك حاجة إلى إرشادات واضحة حول كيفية إيلاء الأولوية لمنع انتشار الفيروس.

نصحت منظمة الصحة العالمية  في أحدث إرشاداتها العامة، والتي تم تحديثها في أكتوبر الماضي: “تجنب لمس الأسطح، خاصةً في الأماكن العامة، لأن شخصًا مصابًا بـ COVID-19 قد يكون لمسها من قبل، نظف الأسطح بانتظام باستخدام المطهرات القياسية.” أخبر ممثل منظمة الصحة العالمية (Nature) في يناير أن هناك أدلة محدودة على انتقال فيروس كورونا عبر الأسطح الملوثة المعروفة باسم الادوات المعدية (Fomites) لكنهم أضافوا أن هذه الادوات المعدية لا تزال تعتبر طريقة محتملة للانتقال، نقلاً عن أدلة على أن SARS-CoV-2 RNA قد تم تحديده “بالقرب من الأشخاص المصابين بـ SARS-CoV-2”. وعلى الرغم من أن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) تقول على موقعها على الإنترنت أن الانتقال السطحي “لا يُعتقد أنه طريقة شائعة لانتشار COVID-19” ، إلا أنها تقول أيضًا إن “التطهير المتكرر للأسطح والأشياء التي لمسها العديد من الأشخاص مهم “.

هذا الافتقار إلى الوضوح حول مخاطر الادوات المعدية – مقارنة بالمخاطر الأكبر بكثير التي يشكلها انتقال العدوى عبر الهواء – له آثار خطيرة. ،يستمر الأشخاص والمنظمات في إعطاء الأولوية لجهود التطهير المكلفة، عندما يمكنهم تخصيص المزيد من الموارد للتأكيد على أهمية الأقنعة، واتخاذ التدابير اللازمة لتحسين التهوية. سيكون هذا الاقتراح الأخير أكثر تعقيدًا ولكن يمكن أن يحدث فرقًا أكبر.

تقدر هيئة النقل في مدينة نيويورك وحدها أن تكاليف الصرف الصحي السنوية المتعلقة بفيروس كورونا ستكون قريبة من 380 مليون دولار أمريكي من الآن وحتى عام 2023. وفي أواخر العام الماضي، طلبت السلطة من الحكومة الفيدرالية الأمريكية تقديم المشورة بشأن ما إذا كان ينبغي التركيز فقط على الهباء الجوي، فقيل لها أن تركز على الادوات المعدية أيضا، وقد وجهت حتى الآن المزيد من الموارد نحو تنظيف الأسطح من معالجة الهباء الجوي.

الآن وقد تم الاتفاق على أن الفيروس ينتقل عبر الهواء، في كل من الرذاذ العالي والبسيط، يجب أن تركز الجهود المبذولة لمنع الانتشار على تحسين التهوية أو تركيب أجهزة تنقية الهواء التي تم اختبارها بدقة. يجب أيضًا تذكير الأشخاص بارتداء الأقنعة والحفاظ على مسافة آمنة. وفي الوقت نفسه، تحتاج وكالات مثل منظمة الصحة العالمية (WHO) ومركز السيطرة على الأمراض (CDC) إلى تحديث إرشاداتها على أساس المعرفة الحالية.، يتقدم البحث عن الفيروس وعن COVID-19 بسرعة، لذلك تتحمل وكالات الصحة العامة مسؤولية تقديم معلومات واضحة ومحدثة توفر ما يحتاجه الناس للحفاظ على أنفسهم والآخرين آمنين.

المصدر: https://www.nature.com

ترجمة: ثريا البرقان

مراجعة: غدير الخزيّم


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية