الواقع الافتراضي يساعد في علاج الخوف من المرتفعات

الواقع الافتراضي يساعد في علاج الخوف من المرتفعات

12 يونيو , 2021

ترجم بواسطة:

رولا الشقير

دقق بواسطة:

Hussam

طور باحثون من جامعة بازل تطبيقًا للواقع الافتراضي للهواتف الذكية لتقليل الخوف من المرتفعات. الآن ، أجروا تجربة سريرية لدراسة فعاليتها. أظهر المشاركون في التجربة الذين أمضوا ما مجموعه أربع ساعات من التدريب باستخدام التطبيق في المنزل تحسنًا في قدرتهم على التعامل مع مواقف الارتفاع الحقيقي.

الخوف من المرتفعات ظاهرة منتشرة، يعاني ما يقرب من 5 ٪ من عامة السكان من مستوى مُنهِك من الانزعاج في مواقف الارتفاع؛ ومع ذلك، نادرًا ما يستفيد الأشخاص المصابون من خيارات العلاج المتاحة، مثل العلاج بالتعرض، والذي يتضمن وضع الشخص في موقف يسبب القلق تحت إشراف متخصص. من ناحية، يتردد الناس في مواجهة خوفهم من المرتفعات. ومن ناحية أخرى، قد يكون من الصعب إعادة إنتاج الأنواع الصحيحة من مواقف الارتفاع في بيئة العلاج.

حفز هذا الأمر فريق البحث متعدد التخصصات بقيادة الأستاذ دومينيك دي كيرفان لتطوير تطبيق علاج التعرض للواقع الافتراضي القائم على الهاتف الذكي يسمى Easyheights. يستخدم التطبيق صورًا بزاوية 360 درجة لمواقع حقيقية، التقطها الباحثون باستخدام طائرة بدون طيار. يمكن للأشخاص استخدام التطبيق على هواتفهم الذكية مع سماعة رأس خاصة للواقع الافتراضي.

زيادة الارتفاع تدريجيًا

أثناء التجربة الافتراضية، يقف المستخدم على منصة ارتفاعها في البداية متر واحد فوق سطح الأرض. بعد السماح بالتأقلم مع الموقف لفترة زمنية معينة، ترتفع المنصة تلقائيًا. بهذه الطريقة، المسافة المتصورة فوق الأرض تزداد ببطء ولكن بثبات دون زيادة في مستوى خوف الشخص.

درس فريق البحث فعالية هذا النهج في تجربة عشوائية محكومة ونشر النتائج في مجلة NPJ Digital Medicine. خمسون مشاركًا في التجربة يعانون من الخوف من المرتفعات إما أكملوا برنامجًا تدريبيًا لمدة أربع ساعات (جلسة واحدة مدتها 60 دقيقة وست جلسات لمدة 30 دقيقة على مدار أسبوعين) باستخدام الواقع الافتراضي، أو تم تعيينهم في المجموعة الضابطة، والتي فعلت ذلك لم تكمل هذه الدورات التدريبية.

قبل وبعد مرحلة التدريب – أو نفس الفترة الزمنية بدون تدريب – صعد المشاركون في التجربة إلى برج مراقبة Uetliberg بالقرب من زيورخ بقدر ما سمح لهم خوفهم من المرتفعات. سجل الباحثون مستوى الارتفاع الذي وصل إليه المشاركون جنبًا إلى جنب مع مستوى خوفهم الشخصي في كل مستوى من البرج. في نهاية التجربة، قام الباحثون بتقييم النتائج من 22 شخصًا أكملوا تدريب Easyheights و 25 من المجموعة الضابطة.

أبدت المجموعة التي أكملت التدريب باستخدام التطبيق خوفًا أقل على البرج وتمكنت من الصعود نحو القمة أكثر مما كان بإمكانها قبل إكمال التدريب. لم تظهر المجموعة الضابطة أي تغييرات إيجابية. أثبتت فعالية تدريب Easyheights أنها قابلة للمقارنة مع فعالية علاج التعرض التقليدي.

العلاج في غرفتك

كان الباحثون يدرسون بالفعل استخدام الواقع الافتراضي لعلاج الخوف من المرتفعات لأكثر من عقدين. توضح الدكتورة دوروثي بنتز، المؤلفة الرئيسية للدراسة: “يمكننا استخدام الهواتف الذكية لإنتاج السيناريوهات الافتراضية التي كانت تتطلب سابقًا نوعًا معقدًا من العلاج التقني، وهذا يجعله أكثر سهولة”.

تشير نتائج الدراسة إلى أن الاستخدام المتكرر للعلاج بالتعرض للواقع الافتراضي القائم على الهاتف الذكي يمكن أن يحسن بشكل كبير السلوك والحالة الذاتية للرفاهية في المواقف المرتفعة. سيتمكن الأشخاص الذين يعانون من خوف خفيف من المرتفعات قريبًا من تنزيل التطبيق المجاني من متاجر التطبيقات الكبرى وإكمال جلسات التدريب بأنفسهم؛ ومع ذلك، يوصي الباحثون بأن الأشخاص الذين يعانون من خوف شديد من المرتفعات لا يستخدمون التطبيق إلا بإشراف متخصص.

الدراسة الحالية هى واحدة من عدة مشاريع قيد التنفيذ في منصة أبحاث Transfaculty لعلوم الأعصاب الجزيئية والمعرفية، بقيادة الأستاذ أندرياس باباسوتيروبولوس والأستاذ دومينيك دي كيرفان. هدفهم هو تحسين علاج الاضطرابات النفسية من خلال استخدام تقنيات جديدة وإتاحة هذه العلاجات على نطاق واسع.

المصدر: https://neurosciencenews.com

ترجمة: رولا الشقير

تويتر: @crtcprof

 مراجعة: حسام سيف

تويتر: @aljeathin1


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية