لماذا تركض الكلاب والقطط في تسارع عشوائي مفاجئ ؟

لماذا تركض الكلاب والقطط في تسارع عشوائي مفاجئ ؟

24 مايو , 2021

    عندما تحصل القطط على الزوم أي فترات النشاط العشوائي المحموم فإنها تميل إلى الركض لوقت أقل من الكلاب. هُناك سُلالات من الكلاب الرياضية و الكلاب سريعة الإنفعال مثل كلب الراعي الأسترالي يتحصلون على هذا النشاط أكثر من سلالات الكلاب الهادئة، يقول آرس بأن قيامهم بذلك غالباً ما يكون بسبب حاجتهم لتحرير طاقتهم بشكل مُستمر. على نطاق أوسع فإن الحيوانات البرية كذلك كالقوارض و الفيلة تقوم بالنشاط العشوائي المحموم. وفقًا لدراسة أجريت عام 2020 في مجلة الجمعية الأمريكية لعلوم حيوانات المختبر، فإنه يُطلق على هذا السلوك عند الأرانب ب”بينكيس” و يُعتقد بأنه تعبير عن الحماس. و يمكن أن تظهر على شكل ركض و ثني الرأس و الجسم و النط أو القفز في الهواء.

 كتبته: Tara Santora

تدعى هذه الظاهرة بفترات النشاط العشوائية المحمومة.

في لحظة سكينة  يأكل الجرو طعامه بكل هدوء، و في اللحظة التالية يبدأ بالركض في أرجاء المنزل وكأن هناك حريقًا نشب في ذيله. تستمرهذه الفترات التي تدعى “الزوم” لمدة تصل إلى عدة دقائق لكنها قد تدوم لوقت أطول عندما يركض الكلب في منزل مزدحم.

فلماذا إذًا تقوم الكلاب والقطط وبعض الحيوانات الأليفة الأخرى بالعدو بشكل مفاجئ دون أي سبب واضح؟

قال خوسيه آرس الرئيس المنتخب للجمعية الأمريكية للطب البيطري بأنهم يتمتعون فقط. تقنيًا يطلق على هذه التدفقات المفاجئة للطاقة بفترات النشاط العشوائي المحمومة، و تصنف هذه الظاهرة على أنها طبيعية و يمكن رؤيتها في العديد من أنواع الحيوانات الأليفة و البرية.

قد تظهر هذه الفترات بشكل عشوائي لكن هناك بعض المحفزات الشائعة التي تسبب ذلك بالنسبة للكلاب. فعندما يسمح المالك لكلبه بالخروج من قفصه قد يقوم هذا الكلب ب”الزوم” أي الركض بطريقة سريعة مفاجئة و ذلك لإخراج الطاقة التي تراكمت طوال اليوم. نفس الشيء بالنسبة للمالك فيمكنه بعد العودة للمنزل من العمل أن يحفز كلبه على الجري في تمرين لفترة قصيرة بعد قيلولة طويلة أخذها الكلب. كما قال خوسيه آرس بإن فترات النشاط العشوائي المحمومة قد تظهر بعد الإستحمام لتحرير الطاقة العصبية، أو ربما لشدة حماس الكلب بعد الإستحمام. حيث تعتبر الإهتزازات في كل جسم الكلب فعالة، لذا فإن ظهور “الزوم” بعد الإستحمام ليس لتمكين الكلب نفسه على الجفاف و إنما لتحرير الطاقة.

في حين أن الجراء يحصلون على الزوم على مدار اليوم، فإن للقطط محفزات أُخرى. فمن المرجح أن تحصل عليها في الليل والفجر، نظرًا لأنه الوقت المناسب الذي تكون فيه في أوج نشاطها، كما أنها قد تخوض تجربة النشاط العشوائي المحموم بعد تنظيفها لنفسها و كذا بعد استخدامها لصندوق الفضلات. عادةً ما يُطعم آرس قططه طعامًا جافًا، لكنه عندما يقُوم بفتح علبة طعام رطب فإنهم يبدأون بالجري حول المنزل. كما قال أيضًا بأنهم يتحمسون جدًا و يصبحون سعداء فيبدأون بالنط  على الأريكة و القفز صعودًا و هبوطًا.

  عندما تحصل القطط على الزوم، أي فترات النشاط العشوائي المحموم، فإنها تميل إلى الركض لوقت أقل من الكلاب. هُناك سُلالات من الكلاب الرياضية و الكلاب سريعة الإنفعال مثل كلب الراعي الأسترالي يتحصلون على هذا النشاط أكثر من سلالات الكلاب الهادئة. يقول آرس بأن قيامهم بذلك غالبًا ما يكون بسبب حاجتهم لتحرير طاقتهم بشكل مُستمر.

على نطاق أوسع، فإن الحيوانات البرية كذلك كالقوارض و الفيلة تقوم بالنشاط العشوائي المحموم. وفقًا لدراسة أجريت عام 2020 في مجلة الجمعية الأمريكية لعلوم حيوانات المختبر، فإنه يُطلق على هذا السلوك عند الأرانب ب”بينكيس” و يُعتقد بأنه تعبير عن الحماس. و يمكن أن تظهر على شكل ركض و ثني الرأس و الجسم و النط أو القفز في الهواء.

يقول آرس أنه و بالرغم من أن النشاط العشوائي المحموم سلوك طبيعي، إلا أن بعض أصحاب الحيوانات يُسيئون تفسير هذه الطاقة المحمومة التي أصابت كلبهم بإعتقادهم أنها توتر أو مرض ألم به، و قد يخطئون كذلك في فهم هذا النشاط على أنه سلوكيات وسواسية قهرية. قد تطارد الكلاب المصابة بإضطراب الوسواس القهري ذيلها، و تتبع الظلال، و تلقف في الهواء أشياءًا كما لو كانت تحاول التقاط ذبابة، و تمسح الأرض بألسنتها. لكن هذا النشاط العشوائي و ركضهم بحماس في أرجاء المنزل ليس دليلاً على الوسواس القهري لدى الكلاب.

اقترح آرس أنه إن لم تكن متأكدًا مما إذا كان حيوانك الأليف يمر بفترة نشاط عشوائي محموم أو يعاني من أعراض الوسواس القهري بإن تقوم بتسجيل مقطع فيديو لهذا السلوك و عرضه على الطبيب البيطري الخاص بحيوانك.

بحسب آرس، فإن هذا النشاط العشوائي المحموم ليس خطيرًا، فلم يسمع من قبل عن إصابة حيوان أليف بجروح خطيرة بسببه. فإذا كنت بالبيت و تشعر بالقلق حيال هذا النشاط قم بإزالة أي شيء قابل للكسر عن طريق الكلب. وإذا حدث ذلك أثناء تسكعكم بالخارج فحافظ على سيطرتك الحازمة على المقود حتى لايقوم كلبك بالإبتعاد. أما إذا أحضرت كلبك إلى مكان يمكن أن يشكل عليه خطرًا عند قيامه بهذا النشاط، مثل مشاهدة المعالم السياحية من منحدر صخري فتأكد من السماح له بالتخلص من أي طاقة زائدة مسبقًا.

المصدر: https://www.livescience.com

ترجمة: إيناس بن العمودي

تويتر:  @BenlamoudiI

مراجعة وتدقيق: خالد الصالحي


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية