هرمون يساعد في علاج السمنة عن طريق إيقاف الشعور بالجوع

هرمون يساعد في علاج السمنة عن طريق إيقاف الشعور بالجوع

28 مارس , 2021

ترجم بواسطة:

هنادي القرني

دقق بواسطة:

زينب محمد

أظهرت دراسة حديثة نشرت في eLife عن وجود هرمون يساعد على قمع تناول الطعام ويعزز من الشعور بالشبع وقد أظهر نتائج على  البشر وعلى رتبة الرئيسيات (رتبة من طائفة الثدييات ) بعد أن تم تجربته على الفئران

وقد يستخدم هرمون Lipocalin-2 (LCN2)، كعلاج محتمل في الأشخاص الذين يعانون من السمنة والذين تعطلت لديهم الإشارات الطبيعية التي تعطيهم الشعور بالامتلاء.

هرمون LCN2 ينتج أساساً من خلايا العظام ويوجد بشكل طبيعي في الفئران والبشر. وقد أظهرت الدراسات في الفئران أن إعطاء هرمون LCN2 للحيوانات على المدى الطويل يقلل من تناولها الغذاء ويمنع زيادة الوزن، دون أن يؤدي إلى تباطؤ في عمليات الأيض.

وقد وضحت عالمة الأبحاث في مركز إيرفينغ الطبي بجامعة كولومبيا وهى المؤلفة الرئيسية بيريستيرا – أيوانا بتروبولو آلية عمله بقولها : “يعمل الهرمون عن طريق الغدة النخامية بالدماغ لتفعيل الشعور بالتخمة بعد تناول الوجبة، مما يدفع الفئران للحد من تناول الغذاء”.

حيث أجريت الدراسة في الولايات المتحدة وانتقلت بعد ذلك لمركز هيلمهولتز لمرض السكري في ميونيخ، ألمانيا. “أردنا أن نرى ما إذا كان لـ LCN2 تأثيرات مماثلة على البشر، وما إذا كانت جرعة منه ستكون قادرة على عبور حاجز الدم وتصل للدماغ”.

عمل الفريق البحثي على تحليل البيانات من أربع دراسات مختلفة لعدة أشخاص في الولايات المتحدة وأوروبا كانوا إما بوزن طبيعي أو يعانون من زيادة الوزن أو يعانون من السمنة. أُعطي الأشخاص في كل دراسة وجبة طعام بعد صيام ليلة كاملة، ودُرست كمية الهرمون LCN2 في دمائهم قبل وبعد الوجبة. وجد الباحثون أنه في الأشخاص الذين يتمتعون بوزن طبيعي، كانت هناك زيادة في مستويات LCN2 بعد الوجبة، والتي تزامنت مع مدى شعورهم بالرضا بعد تناول الطعام.

وعلى النقيض من ذلك، فالأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو يعانون من السمنة، انخفضت لديهم مستويات هرمون LCN2 بعد تناول وجبة الطعام. واستناداً إلى هذه الاستجابة بعد تناول وجبة الطعام، صنف الباحثون الناس على أنهم غير مستجيبين أو مستجيبين.

فالأشخاص غير المستجيبين، هم الذين لم يظهروا أي زيادة في هرمون  LCN2 بعد تناول وجبة الطعام، فكانوا يميلون إلى أن يكون لديهم محيط أكبر للخصر وعلامات أعلى لأمراض بعمليات الأيض – بما في ذلك مؤشر كتلة الجسم، ودهون الجسم، وزيادة ضغط الدم، وزيادة الجلوكوز في الدم.

 وعند قياس نسبة الهرمون لدى الأشخاص الذين فقدوا وزنهم بعد عملية تحويل مجرى المعدة (Gastric bypass surgery) قد وجدوا أن لديهم حساسية مستعادة من هرمون LCN2 – مما أدى إلى تغيير تصنيفهم من غير المستجيبين قبل الجراحة، إلى المستجيبين بعد ذلك.

وهذه النتائج مجتمعة تعكس تلك التي شوهدت في الفئران، وتشير إلى أن فقدان تنظيم هرمون LCN2 بعد تناول وجبة الطعام هو آلية جديدة تسهم في السمنة ويمكن أن تكون هدفاً محتملاً لعلاج فقدان الوزن.

بعد التحقق من أن هرمون LCN2 يمكن أن يعبر إلى الدماغ، اكتشف الفريق أن العلاج بالهرمون قد يقلل من تناول الطعام ومنع زيادة الوزن. وللتأكد من ذلك، عالجوا القرود باستخدام هرمون LCN2 لمدة أسبوع. وشهدوا انخفاضاً بنسبة 28% في استهلاك الغذاء مقارنةً بما كان عليه قبل العلاج في غضون أسبوع، كما أن القرود كانت تأكل بشكل أقل بنسبة 21% من نظيراتها التي كانت تعالج بالمحلول الملحي فقط. وعلاوةً على ذلك، بعد أسبوع واحد فقط من العلاج، أظهرت قياسات وزن الجسم والدهون في الجسم ومستويات الدهون في الدم هبوطاً في الحيوانات المعالجة.

وبالختام؛ لخص أستاذ علم وظائف الأعضاء والفيزياء الحيوية الخلوية في مركز إيرفينغ الطبي بجامعة كولومبيا ستافرولا كوستيني: “إن الدراسات أظهرت أن هرمون LCN2 يعبر للدماغ وصولاً للغدة النخامية ليمنع تناول الطعام في رتبة الرئيسيات “.

” تظهر نتائجنا أن الهرمون يمكن أن يحد من الشهية بسُمية لا تُذكر ويضع الأساس للمستوى التالي لوضع هرمون LCN2 للاستخدام السريري “.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة : هنادي القرني          

تويتر : @Hnologist

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية