لماذا لن تتحول الشمس لثقب أسود؟

تاريخ النشر : 08/12/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :318
المراجع رشا أحمد

المترجم هيا الزير

الشمس هي مركز المجموعة الشمسية و نجم من نجوم مجرة درب التبانة، و لكل نجم نهاية. وهذا المقال سيناقش النهاية المحتملة للشمس،  بالإضافة إلى أنه سيجيب على سؤال لماذا لن تتحول الشمس إلى الثقب الأسود؟

هل يمكن أن تتحول الشمس لثقب أسود؟ الجواب هو لا وذلك بسبب صغر حجم الشمس!

تحتاج الشمس بأن تكون أضخم بعشرين مرة لإنهاء حياتها كثقب اسود.

بإمكان بعض النجوم التي ولدت بهذا الحجم أو أكبر أن تنفجر لتتحول إلى المستعر الأعظم (supernova) في نهاية حياتها قبل انهيارها مرة أخرى 

في ثقب أسود، ويُعرف هذا الثقب بأنه جسم  ذو جاذبية خارقة للغاية حيث لا يمكن لشيء ولا حتى الضوء النفاذ من خلاله.

وبعض النجوم الأصغر حجمًا تعتبر كبيرة كفاية لكي تصبح مستعرًا أعظم ،

ولكنها أصغر من أن تصبح ثقوبًا سوداء أي أنها ستنهار إلى بنية شديدة الكثافة تدعى النجوم النيوترونية بعد انفجارها كمستعر أعظم. 

ولكن الشمس ليست كبيرة بما فيه الكفاية لتنتهي بهذا المصير. أي أن لديها حوالي   عُشر الكتلة اللازمة فقط لتصبح نجم نيوتروني. 

إذًا السؤال هنا، ماذا سيحدث للشمس؟ 

في حوالي ٦ مليارات سنة سينتهي بها الأمر كقزم أبيض(مصطلح يطلق للبقايا الصغيرة عالية

الكثافة لنجم متوهج من الحرارة المتبقية) ستبدأ هذه العملية بعد حوالي ٥ مليارات سنة من الآن 4عندما يبدأ وقود الشمس بالنفاذ.

وكأغلب النجوم فإن الشمس تخلق طاقة عن طريق دمج ذرات الهيدروجين في نواتها خلال مرحلة عمرها الأساسية، وفي غضون ٥ مليار سنة 

سيبدأ مستوى الهيدروجين بالانخفاض داخل 

الشمس وحينها ستبدأ بالانهيار. هذا بدوره سيتيح للشمس أن تبدأ بدمج عناصر كثيفة داخل نواتها بالإضافة إلى دمج الهيدروجين 

في القشرة المحيطة بالنواة، 

وعندما يحدث ذلك ستزداد درجة حرارة الشمس وستتسع طبقاتها  الخارجية من غلاف الشمس الجوي نحوالفضاء غامرةً كوكب الارض. وهذا من شأنه أن يجعل الحياة كما نعرفها على كوكب الارض غير ممكنة.

ولو أن هناك عوامل أخرى في التطور الكوكبي قد تجعلها غير قابلة للعيش قبل حدوث ذلك. 

نطلق على هذة المرحلة مرحلة لعملاق الأحمر والتي ستدوم حوالي مليار سنة قبل أن تنهار

الشمس لتصبح نجم قزم أبيض. 


المترجم: هيا صالح الزير

تويتر:@Hrampike

المراجع: رشا أحمد الغامدي

المصدر:https://phys.org


شاركنا رأيك طباعة