اكتشاف خلية جديدة بإمكانها معالجة القلب. اكتشاف علمي مهم يمكّننا من إيجاد طرق جديدة لمعالجة أمراض القلب

تاريخ النشر : 09/10/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :85

المُلخص:

في دراسة مبشّرة قام بها فريق من الأطباء والباحثين في جامعة كالغاري، تم اكتشاف خلية ضمن السائل التاموري المحيط  بالقلب بإمكانها معالجة وإصلاح القلب، مما يعطي الأمل بعلاجات جديدة لمرضى القلب.

تُعَد أبحاث جامعة كالغاري الأولى من نوعها في الكشف عن خلايا في السائل التاموري الموجود في داخل الغشاء المحيط بالقلب، قد يمكننا هذا الاكتشاف من إيجاد طريقة جديدة لمعالجة أمراض القلب. ترأس الدراسة د. بول كيوبيس (Paul Kubes) ود. جاستن دينيسيت (Justin Deniset) ود. بول فيداك (Paul Fedak) وتم نشرها على المجلة العلمية Immunity.

اكتشف مختبر كيوبيس بالتعاون مع مختبر فيداك خلية بلعمية متخصصة من نوع Gata6+ في تجويف الغشاء القلبي، ساعدت هذه الخلية في معالجة القلب عند الفئران المريضة، وقد تم اكتشاف هذه الخلية في السائل التاموري لأحد الفئران المصابة بمرض في القلب. بالعمل مع د. فيداك، جرّاح القلب ورئيس معهد ليبين للأوعية الدموية في البيرتا (Libin Cardiovascular Institute of Alberta)، تم اكتشاف نفس الخلايا تلك في أغشية مرضى القلب، مما يؤكد أن الخلايا المعالجة تعدنا بعلاج جديد لمرضى القلب.

يقول كيوبيس، رئيس معهد سنايدر للأمراض المزمن (Synder Institute for Chronic Diseases) في كلية كامنغ للطب بجامعة كالغاري (Cumming School of Medicine) والبروفيسور بقسم وظائف الأعضاء وعلم الأدوية: “إن التمويل الذي يصلنا من مؤسسة القلب والجلطة الكندية، والتعاون بين معهدي أبحاث بالغي الأهمية وهما: معهد سنايدر ومعهد ليبين، والمساهمة اللافتة لعائلتي سنايدر وليبين في توفير معدات التصوير التي لا تتوفر إلا لعدد قليل جدًا من البرامج حول العالم، هم الوقود الذي جعلنا نتقدم في هذه الدراسة”.

لم يكتشف أطباء القلب من قبل احتمالية معالجة القلب بالإستعانة بخلايا محيطة بالقلب. على عكس الأعضاء الأخرى، القلب لا يتمكن من تجديد خلاياه للمعالجة ولهذا أمراض القلب هي السبب الأول للوفاة في أمريكا الشمالية.

يقول فيداك، البروفيسور في قسم علوم القلب: “اكتشافنا لخلية جديدة تساعد في علاج القلب سيفتح بابًا جديدًا لطرق علاج جديدة وأمل لملايين البشر الذين يعانون من أمراض القلب، نحن دائمًا نقول بأن القلب مُحاط بغشاء مملوء بسائل غريب وأصبحنا الآن نعلم أن هذا السائل التاموري غني بالخلايا المعالجة، قد تحمل هذه الخلايا السر لنمو وتجدد خلايا القلب، إن الاحتمالات القائمة لإكتشافات قادمة وابتكارات لطرق علاجية جديدة حماسية ومهمة”

بفضل العمل سويًا والاستعانة بخبرة الباحثين من مختلف التخصصات والعمل مع جراح قلب وباحث إكلينيكي، تم تحديد الخلية في أقل من ٣ سنوات، ما تعتبر فترة زمنية سريعة لنقل بحث من المختبر والتجربة على الحيوانات إلى البشر.

بعد ذلك، يتمنى فيداك توظيف عالِم أساسي لينقل البحث لدراسة موسعة في علاج قلب الإنسان. سيتّسع البرنامج الجديد للتعاون بين الأبحاث الأساسية والإكلينيكية لإكتشاف طرق جديدة محتملة لتطوير علاج القلب.

البحث مدعوم من قبل مؤسسة القلب والجلطات الكندية، والمعاهد الكندية للأبحاث الصحية، وبرنامج رؤساء أبحاث كندا ومعاهد الصحة الدولية.

ترجمة: أحمد محمد الغامدي

@AhmedHimseif

مراجعة: سندس المذلوح

تويتر: @sondos3li

المقال الأصلي:https://www.sciencedaily.com


شاركنا رأيك طباعة