النظام الغذائي الغني بالألياف يساعد على علاج مرض السُّكَّر عن طريق تغيير بكتيريا الأمعاء

تاريخ النشر : 04/02/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :882

A person eating a high-fibre breakfast

 

الملخص

يمكن للنظام الغذائي الغني بالألياف كالفواكه والخضروات أن يساعد في علاج مرضى ارتفاع نسبة السكربالدم لدى البالغين  ، و يتم ذلك من خلال تغير البكتريا التي تعيش في أمعاء الإنسان. 

 

قام ليبينغ تشاو  و فريق من الباحثين بجامعة شانغهاي  في الصين  بمقارنة آثار حميتين غذائيتين مختلفتين على مرضى السكر من النوع الثاني لأكثر من 12 أسبوع ، حيث اتبع 16 شخصاً نظاماً غذائياً  منخفض الدهون و الكربوهيدرات أيضاً ، في حين تناول 27 شخصاً الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف ، مثل الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه.

 

كما تناولت كلا المجموعتين مادة (أكاربوز) ، التي تجعل هضم سكر النشأ أبطأ من المعتاد ؛ مما يسمح للنشأ بالوصول إلى الأمعاء الغليظة ، حيث تتغذى الميكروبات عليه.

 

في نهاية التجربة ، وجد الباحثون أن 89 في المائة من المرضى الملتزمين بالحمية الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف أظهروا اتنظام في مستويات السكر في الدم بشكل أكثر فعالية مقارنة بنسبة 50 في المائة من المجموعة الضابطة ، كما فقد المتطوعون الذين تناولوا كمية أكبر من الألياف مزيداً من الوزن ، و أظهروا مستويات أفضل في نسبة الدهون في الدم.

 

يقول تشاو : “يمكن أن تؤدي زيادة الألياف الغذائية إلى تحسين مرض السكري”.

 

دفعة جرثومية

ولمعرفة كيف يؤثر هذا النظام الغذائي على الميكروبيوم ، ركز الفريق على سلالات من البكتيريا التي تنتج أحماضاً دهنية قصيرة السلسلة في أحشائنا ، و التي  يعتقد أنها مهمة لصحة القناة الهضمية.

 

وبفحص هذه البكتيريا لدى الأشخاص الذين استجابوا للحمية ، وجد الفريق أن 47 سلالة قد انخفض عددها أثناء اتباع الحمية الغذائية ، في حين أن 15 سلالة أخرى  أصبحت أكثر وفرة .

 

يقول تشاو : “هذه السلالات تصنع حمض الزبدة(حمض البيوتيريك) ، الذي يعزز إنتاج الأنسولين ، مما يؤدي الى خفض مستويات السكر في الدم”.

 

وعندما قام الفريق بنقل عينات برازية من المتطوعين إلى فئران معقمة ، وجدوا أن مستويات السكر بالدم كانت أفضل لدى الفئران التي تلقت البكتيريا من الأشخاص الذين اتبعوا الحمية الغذائية الغنية بالألياف.

 

ويأمل الفريق البحثي لايجاد طرق أخرى لتعزيز السلالات البكتيرية ال ١٥ المفيدة على ما يبدو لدى مرضى السكري ، و أنه يتم استخدام نتائج الفريق في تطوير علاج لمرض السكري.

 

و حسب قول البروفيسور أولوف بيدرسن من جامعة كوبنهاغن ، الدنمارك : ” لن تطبق نتائج هذه التجربة على جميع مرضى السكري ؛ لأن معظمهم لا يستخدمون مادة ( أكاربوز ) ، و سواء كنت مصاباً بمرض السكري أم لا ، فإن تناول الأغذية الغنية بالألياف مفيدة  للبكتريا الهضمية ” .

 

 

ترجمه: محمد البيومي

Twitter: @MAlbiomy

مراجعه: أسامه أحمد خوجلي

Twitter:  @okroos

 

المصدر:

Newscientist


شاركنا رأيك طباعة