لماذا أشعر بالمرض بعد تناول الطعام؟

تاريخ النشر : 17/01/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :783
المراجع نوف حسن

#أحياء دقيقة

المصمم munirah alassaf

المترجم سماء العمري

Medical student 🌈

 

 

خلف آلام المعدة أو عدم الراحة بعد تناول الطعام أسباب كثيرة. أما إذا كان الألم في المعدة يحدث بعد الأكل ثم يذهب بعيداً فإنه عادة ما يكون بسبب الطعام.

 

 

إذا كان الشخص يعاني من أعراض أخرى أو عدم ارتياح مستمر بالرغم من إجراء تغييرات على نظامه الغذائي فقد يكون ذلك بسبب حالة طبية.

حيث يمكن الوقاية من آلام المعدة من قبل شخص يعتمد في تغذيته على نظام غذائي متوازن وصحي يحتوي الفواكه والخضروات الطازجة و عدم تناول الأطعمة الحارة أو الدسمة والحد من المشروبات السكرية أو الكافيين قد يساعد في الوقاية أيضاً من هذا الشعور.

حيث سنوضح في هذا المقال  21 سببًا قد  يؤلم المعدة أو يُشعر بعدم الراحة بعد تناول الطعام ، بما في ذلك الاسباب الغذائية والطبية.

 

أسباب غذائية

لأسباب عديدة ومختلفة الطعام الذي يختاره الشخص ليتناوله قد يؤذي معدته بعد ذلك.

 

1) التسمم

أحد الأعراض الرئيسية للتسمم الغذائي هو ألم المعدة وتشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

* القيء

* الإسهال

* نقص  طاقة الجسم

* درجة الحرارة العالية

قد تظهر الأعراض بعد ساعات قليلة من تناول الطعام ، و قد تستغرق أيامًا أو أسابيع لتظهر. عادة ما يستمر التسمم الغذائي بضعة أيام فقط  و باستطاعتنا معالجته عادة في المنزل عن طريق أخذ قسط كاف من الراحة و الإكثار من شرب السوائل.

 

2) الأطعمة الحمضية

الأطعمة الحمضية التي يمكن أن تهيج المعدة تشمل عصائر الفاكهة والجبن المطبوخ والطماطم.

قد يساعد العثور على بدائل على التقليل من آلام المعدة مثل استبدال عصائر الفاكهة بالماء أو الشاي.

 

3) غازات المعدة المحصورة 

الغازات المحصورة في الجهاز الهضمي يمكن أن تسبب الانزعاج  وقد تشعر المعدة بالضيق وعدم الراحة أو قد يكون هناك ألم حاد. المشروبات السكرية وبعض الأطعمة يمكن أن تسبب النفخة والغازات وتشمل ما يلي:

* البصل

* الفاصوليا

* الكرنب

* البروكلي

يمكن  أن يؤدي  مضغ أحدهم للعلكة أو مص الحلوى أو الاكل والفم مفتوح إلى ابتلاع الهواء و قد  يكون هذا سبب آخر للغازات.

 

4) الأطعمة الحارة أو الغنية بالتوابل

غالبا ما يستخدم الفلفل الحار لإضافة نكهة حارة للطعام و هي  تحتوي على كابسيسين ” capsaicin”  وهي المادة كيميائية النشطة في الفلفل التي  تسبب الإحساس بالحرارة أو الحرق وتسبب أيضاً  تهيج الأجزاء الحساسة من الجسم بما في ذلك المعدة.

 

5) عسر الهضم

يمكن أن يعاني الشخص من عسر الهضم بعد الأكل أو الشرب بالإضافة إلى آلام المعدة  فقد يشعرون بالانتفاخ أو المرض .

المعدة  تحتوي على حامض لتحطيم الطعام في بعض الأحيان يمكن أن يؤدي ذلك إلى تهيج بطانة المعدة ويسبب عسر الهضم حيث أن الأطعمة الغنية أو الدسمة والكافيين والمشروبات السكرية  والكحول يمكن أن تجعل عسر الهضم أسوأ.

قد يساعد تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تتوفر على الإنترنت والمعروفة باسم مضادات الحموضة إذا ما كان التخلص من بعض الأطعمة والمشروبات لا يحدث أي فرق.

 

6) الكافيين

الكافيين هو منبه موجود في الشاي والقهوة  يمكن أن يهيج المعدة ويسبب عدم الراحة لبعض الناس .

يمكن للناس اختيار البدائل والاستمتاع بالمشروبات الساخنة حيث يتوفر الشاي والقهوة منزوعين الكافيين للشراء على الإنترنت و بعض المتاجر . كما أن شاي الفواكه أو الماء الساخن مع شريحة من الليمون صحيان أيضًا لمساعدة الأشخاص على الحفاظ على نسبة الماء في أجسامهم  خلال اليوم.

 

7) الكحول

المشروبات الكحولية يمكن أن تسبب النفخة. وبشكل خاص إذا كانت غازية مثل البيرة أو النبيذ الفوار كما أنها قد تجعل الحموضة أكثر سوءًا.

التقليل من هذه المشروبات أو شرب الماء بين فترات شرب المشروبات الكحولية أو  استبدالها بالنبيذ أو البيرة الخالية من الكحول هي طرق للحد من استهلاك الكحول.

 

8) حساسية الطعام أو عدم تحمله

قد يكون بعض الاشخاص لديهم حساسية تجاه بعض الأطعمة التي يمكن أن تهيج المعدة وقد تسبب الألم بعد تناول الطعام.

عدم التحمل أو ما يسمى بالـ intolerance  هو شكل أخف من أشكال الحساسية حيث يمكن أن ينتج كل من الحساسية وعدم التحمل بسبب العديد من الأطعمة المختلفة. وتشمل حالات الحساسية المفرطة الشائعة الغلوتين والقمح واللاكتوز.

ويمكن للناس الاحتفاظ بمذكرات غذائية إذا اعتقدوا أن لديهم حساسية حيث تشمل هذه المذكرات سجل مكتوب لما استهلكوه في كل وجبة بما في ذلك المشروبات والوجبات الخفيفة. يجب أن تتضمن أيضًا ملاحظة عن وقتما تؤلمهم معدتهم. حفظ مذكرة يوميات قد يساعد في تحديد الأطعمة التي تسبب مشكلة. يمكن للناس بعد ذلك قطع هذا الطعام من نظامهم الغذائي.

 

9) الافراط في تناول الطعام

الفرط في مليء المعدة على الدوام  ليس جيد للصحة. قد يكون عدم الراحة بعد تناول الطعام علامة على أن الشخص يتناول الكثير من الطعام. يمكن للناس العثور على إرشادات بشأن أحجام الجزء الصحي من المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى.

 

الحالات الطبية

هنا نوضح بعض الحالات الطبية التي يمكن أن تجعل المعدة تتأذى بعد تناول الطعام.

 

10) التهاب المعدة Gastritis

التهاب المعدة  يسبب التهاب بطانة المعدة. يمكن أن يؤدي الى ألم في المعدة والمرض والتقيؤ وعسر الهضم.

يمكن علاج التهاب المعدة الخفيف في المنزل مع الأدوية وتغييرات في النظام الغذائي وقد يساعد التخلص من الأطعمة الحمضية وتناول وجبات صغيرة على مدار اليوم.

 

11) مرض التهاب الأمعاء (IBD)

مرض IBD أو التهاب الأمعاء  يمكن أن يؤدي إلى مجموعة من الأعراض وأحدها المعاناة من آلام المعدة. وهو حالة طويلة الأجل تتطلب العلاج بالأدوية مع تغيرات في نمط الحياة.

 

12) قرحة المعدة

قرحة المعدة هي التهاب يتطور على بطانة المعدة و يسبب ألم حارق في منتصف المعدة. وغالبًا ما تحدث قرحة المعدة بسبب عدوى. كما يمكن أن تكون نتيجة للأدوية من ضمنها الأسبرين إذا تم تناوله على مدار فترة طويلة. العلاج هو أدوية مثبطات الحموضة مع أو بدون المضادات الحيوية.

 

13) متلازمة القولون العصبي (IBS)

‏IBS هي حالة تؤثر على الجهاز الهضمي. بالإضافة إلى الإمساك والإسهال يمكن أن تسبب تشنجات في المعدة وانتفاخ. يمكن أن تستمر الأعراض لأيام أو أسابيع أو أشهر ، وقد لا تحدث دائمًا بعد تناول الطعام. على الرغم من عدم وجود علاج الا ان التغييرات في نمط الحياة يمكن ان تساعد.

لا يمكن الشفاء من القولون العصبي ولكن يمكن إدارة الأعراض، وتشمل هذه:

* الأكل ببطء

* تجنب الأطعمة الدهنية والأطعمة المصنعة

* ممارسة التمارين بكثرة

* الاستغناء عن المشروبات الكحولية والسكرية

*تناول الوجبات في أوقات منتظمة وعدم تخطيها

 

14) الحصى في المرارة

حصى المرارة هي قطع من المواد الصلبة التي تتشكل في المرارة. يمكنهم أن تسبب ألم حاد مفاجئ إذا قاموا بسد القناة الصفراوية. العلاج هو اما الدواء أو الجراحة وذلك اعتمادا على شدة الحالة.

 

15) حرقة المعدة

تُعرف حرقة المعدة باسم الارتجاع المعدي المريئي (GER) من الناحية الطبية. ويمكن أيضا أن تسمى رجوع الحموضة. ينتج GER عن حمض يصعد من المعدة إلى أنبوب الغذاء. إنه شعور مثل حرقان في الصدر والحلق ويمكن أيضا أن يسبب الشعور بالحرق في المعدة. قد يساعد التخلص من الكحول والأطعمة الحارة وخسارة الوزن إذا لزم الأمر على التحكم في حرقة المعدة.

 

16) فرط نشاط الغدة الدرقية

تنتج الغدة الدرقية هرمونات تخبر الجسم بكيفية العمل. فرط نشاط الغدة الدرقية يمكن أن يسبب مشاكل طبية قد تؤثر على العظام والعضلات والقلب. أحد أعراض فرط  نشاط الغدة الدرقية هو ألم المعدة والإسهال. الأعراض الأخرى تشمل مشكلة النوم  وفقدان الوزن وسرعة ضربات القلب.

 

17) داء الزلاقي Celiac disease

مرض الاضطرابات الهضمية هو اضطراب في الجهاز الهضمي ،  وهو ناتج عن حساسية من الغلوتين الموجود في الجودار ( نوع من الحبوب مثل القمح )  والشعير والقمح. تشمل الأعراض آلام المعدة والإمساك والإسهال والانتفاخ. خفض الغلوتين من النظام الغذائي يمكنه ايقاف تأثيرات هذه الحالة.

 

أسباب أخرى

وأخيرًا هناك العديد من الأسباب الأخرى في نمط الحياة والصحة والتي تجعل معدة الشخص تتأذى بعد تناول الطعام.

 

18) الاجهاد العصبي

التوتر يمكن أن يجعل العضلات تصبح مشدودة والتي يمكن أن تخلق الألم أو عدم الراحة في المعدة. يمكن لبعض الأنفاس البطيئة والعميقة قبل الأكل أن تريح العضلات. يمكن أن يساعد تناول الطعام ببطء وبهدوء على تجنب آلام المعدة.

 

19) البدانة

يمكن أن يعني زيادة الوزن أن الشخص أكثر عرضة لتطوير الحالات مثل حرقة المعدة أو قرحة المعدة. عندما يفقد الفرد بعض الوزن الزائد يمكن أن يساعده ذلك على تجنب آلام المعدة بعد تناول الطعام.

 

20) الإمساك

عدم وجود حركات أمعاء كافية أو وجود براز صلب ويصعب تمريره من المحتمل أن يكون سببه الإمساك. آلام المعدة والانتفاخ من الأعراض الشائعة الأخرى للإمساك. يمكن للناس علاج الإمساك بتناول نظام غذائي غني بالألياف وشرب الكثير من السوائل.

 

21) ادوية ضغط الدم

يمكن أن تسبب الأدوية المستخدمة لعلاج ضغط الدم آثارًا جانبية والتي تشمل الإمساك وألم المعدة في بعض الأحيان.

إذا عانى الشخص من آثار جانبية من هذا الدواء يمكنه التحدث إلى طبيبه ليحوله إلى نوع بديل.

 

متى ترى الطبيب؟؟

إذا كان لدى أحدهم أي أعراض للحالات الطبية المذكورة هنا فيجب عليه طلب المشورة الطبية. وننصح الناس بزيارة الطبيب إذا استمر الألم في المعدة بعد تناول الطعام لفترة طويلة ولم ينجح تغيير نمط الحياة والنظام الغذائي.

 

 

ترجمة: سماء العمري

Twitter @Samaa_Alomary

مراجعة: نوف عبيري

Twitter @nofology

المصدر :

Medical News Today: Health News


شاركنا رأيك طباعة