زيت جوز الهند “سم نقي” كما ذكر الأستاذ الدكتور هارفارد

تاريخ النشر : 05/07/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :1321

main article image

زيت جوز الهند أكثر خطورة من شحم الخنزير ، لأنه يحتوي على أحماض دهنية مشبعة على وجه الحصر ، والتي يمكن أن تسد الشرايين التاجية. ولذلك يوصي العلماء على الكثير من الأحماض الدهنية غير المشبعة ، يوصي الخبراء بزيت الزيتون أو زيت بذور اللفت كبديل ، وعلى الرغم من أنه لا يمكن استخدامه في الطهي ، فإن زيت بذور الكتان غني بأحماض أوميجا -3 الدهنية وهو جيد تماماً للجسم.

 

صحة

يقول جوزيف أستاذ هارفارد إن زيت جوز الهند هو “سم صافٍ” هل هو غذاء صحي ممتاز؟ كلا.

من غير المعتاد أن تصبح محاضرة ألمانية مدتها 50 دقيقة على موقع يوتيوب واسعة الانتشار، ولكن عنوان النقاش أدارته كارين ميشيلز ، مديرة معهد علم الأوبئة والوقاية من الأورام في جامعة فرايبورغ ، وأستاذ في مدرسة الصحة العامة هارفارد التي تسببت في إحداث  بعض الضجة على الانترنت.

خلال محاضرة بعنوان “زيت جوز الهند وغيرها من الأخطاء الغذائية” ، جعلت ميشيل نفسها واضحة للغاية فيما يتعلق بالتوصيات الغذائية ، وأكدت أن زيت جوز الهند غير صحي.

أوضاع الأطعمة الممتازة قد خضعت العام الماضي بتحديث إرشاداتها من قبل جمعية القلب الأمريكية (AHA) , والتي أوصت بأن يتجنب الناس الأحماض الدهنية المشبعة الموجودة في زيت جوز الهند.

“زيت جوز الهند هو سم صافٍ”

ذهبت مشيلز خطوة أبعد من ذلك ,حيث أنها توصي بتجنب مواد غذائية ، قائلة ” زيت جوز الهند هو سم صافي” و “هو واحد من أسوأ الأطعمة التي يمكن تناولها.”

لا توجد دراسة تظهر فوائد صحية كبيرة لاستهلاك زيت جوز الهند. ووفقاً ميشيلز ، فإن زيت جوز الهند أكثر خطورة من شحم الخنزير ، لأنه يحتوي على أحماض دهنية مشبعة على وجه الحصر ، والتي يمكن أن تسد الشرايين التاجية.

يمكنك تحديد الدهون التي تحتوي على كميات كبيرة من الأحماض الدهنية المشبعة من خلال التحقق لمعرفة ما إذا كانت لا تزال صلبة في درجة حرارة الغرفة ، كما هو الحال مع الزبدة أو شحم الخنزير.

استناداً إلى حقيقة أنها تحتوي على الكثير من الأحماض الدهنية غير المشبعة ، يوصي الخبراء بزيت الزيتون أو زيت بذور اللفت كبديل ، وعلى الرغم من أنه لا يمكن استخدامه في الطهي ، فإن زيت بذور الكتان غني بأحماض أوميجا -3 الدهنية وهو جيد تماماً للجسم.

في حين أن ميشيل لا تصف “الأغذية الممتازة” الأخرى مثل أكاي ، وبذور الشيا ، أو ماتشا على أنها ضارة ، إلا أنها على الأغلب تعتبرها غير فعالة  في معظم الحالات ، حيث أن المادة الغذائية التي توجد بها متوفرة بسهولة في أطعمة أخرى والتي يمكن الوصول إليها بسهولة أكبر مثل الجزر والكرز والمشمش. وقالت: “نحن في حالة جيدة ونوفرها بشكل كاف”.

هل الدهون المشبعة حقاً غير صحية؟

يتفق معظم الباحثين على أن زيت الزيتون أو زيت الكتان يمكن أن يشكل جزءًا هامًا من النظام الغذائي الصحي. في حين أن العالم العلمي لا يزال يناقش ما إذا كانت الأحماض الدهنية المشبعة هي فعلا من عمل الشيطان ، يقول آخرون بأنهم على يقين من أن هذا هو الحال.

ومع ذلك ، فقد أشارت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية إلى أن الأشخاص الذين يستهلكون الجبن والحليب كامل الدسم وغيره من منتجات الألبان الغنية بالدهون – في جوهرها ، المنتجات ذات الأحماض الدهنية المشبعة – ليسوا أكثر عرضة للوفاة بسبب نوبة قلبية أو سكتة دماغية أو أمراض أخرى غير أولئك الذين يتجنبون مثل هذه المنتجات.

ووجدت دراسة أخرى باستخدام بيانات من 135،000 شخص في 18 دولة ونشرت في مجلة The Lancet أن تناول كميات كبيرة من الدهون والكربوهيدرات يرتبط بانخفاض خطر الوفاة بنسبة 23٪.  الأكثر إثارة، أنه ما زال التأثير الإيجابي قائماً، بغض النظر عما إذا كان يتم استهلاك الأحماض الدهنية المشبعة أو غير المشبعة.

إذن ما هو الحكم الفعلي على زيت جوز الهند؟ يوصي معظم المبادئ التوجيهية الغذائية الدولية إلى الاستمتاع بتناول الدهون المشبعة باعتدال. كما يقول المثل، الجرعة تصنع السمية، لذلك إذا كان لديك بقعة ناعمة لزيت جوز الهند، فقط توخ الحذر من الإفراط في الإكثار.

المصدر:

Live Science

ترجمة: نيروز الجابري

Twitter @rouznai

مراجعة: سارة أحمد


شاركنا رأيك طباعة