سلامة الطعام والماء

تاريخ النشر : 14/01/2019 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :576
المراجع ندى محمود

مشرفة مقالات

الملخص

تلوث الطعام والشراب قد يتسبب بحدوث “إسهال المسافر” وأمراض أخرى يناقش المقال عادات الأكل السليمة التي يجب اتباعها عند السفر للدول النامية.

 

إن تلوث الطعام والشراب قد يتسبب بحدوث “إسهال المسافر” وأمراض أخرى تصيب المسافرين إلى الدول النامية بشكل خاص. قلل من خطر الإصابة بتلك الأمراض وذلك باتباع عادات أكل وشرب آمنة.

 

الغذاء.. آمن معظم الوقت

 

الطعام الساخن:

تقضي الحرارة العالية على الجراثيم التي تسبب إسهال المسافر، لذلك يكون الطعام المطهي جيدًا آمنًا دائمًا طالما يتم تقديمه ساخناً وهذه الدرجة يمكن أن تتفاوت وتختلف من غذاء إلى آخر. كن حذراً من الطعام البارد أو الذي يقدم بدرجة حرارة الغرفة مثل بوفيه الطعام الذي يفضل تجنبه لأن نسبة تلوثه عالية.

 

الأطعمة المعلبة:

أغلب الجراثيم تنمو في البيئة الرطبة لذلك فإن الأطعمة الجافة مثل الخبز أو شرائح البطاطس في الغالب صالحة للأكل. كذلك الأطعمة المعلبة من المصنع مثل التونا المعلبة أو البسكويت المعلب فإنها صالحة للاستهلاك إذا لم تكن مفتوحة مسبقا.

 

أطعمة قد تكون ضارة

 

الطعام النيء:

يفضل بشكل عام تجنب الطعام النيء، الفواكه والخضروات النيئة قد تكون آمنة إذا كان باستطاعتك قطفها وغسلها بنفسك بعبوة ماء. تجنب أكل الفواكه والخضروات المقطعة (هل تأكدت من نظافة ايدي الذي قطعها؟). السلطة على وجه الخصوص قد تكون غير آمنة لأن الخضروات قُطّعت على أسطح مليئة بالجراثيم، تجنب الصلصة الطازجة والتوابل المصنوعة من الخضروات والفواكه النيئة. اللحم والسمك النيء قد يحتوي على جراثيم وهذا يشمل أيضًا اللحم النيء المطبوخ مع حمضيات وخل.

 

أطعمة الشوارع:

أطعمة الشوارع في الدول النامية قد لاتخضع لشروط النظافة مثل المطاعم لذلك كن حذرا عند أكله. إذا اخترت أن تأكل طعام من الشارع طبق قواعد السلامة التي ذكرناها سابقا مثل ” إن الطعام المطبوخ أمامك قد تكون سلامته اكبر”.

 

لحوم الطرائد:

لحوم الطرائد تعني اللحوم المحلية، وعمومًا اللحوم التي لا تؤكل في أمريكا مثل الخفافيش والقرود والجرذان. لحوم الطرائد هي مصدر لأمراض الحيوانات مثل إيبولا أو سارس (SARS)، لذلك فمن الأفضل تجنب هذه اللحوم.

 

المشروبات.. آمنة معظم الوقت

 

المشروبات المعلبة:

المشروبات المعلبة مغلقة الإحكام من المصنع آمنة للشرب، المحلات الغير موثوقة في بعض الدول قد تبيع مياه الحنفية معلبة في عبوات تم اغلاقها عن طريق صمغ لتقليد شكل غطاء عبوة المصنع. المياه الكربونية مثل الصودا او المياه الفوارة هي آمنة بشكل قاطع لأن الفقاعات تدل على ان علبة الماء اغلقت في المصنع. إذا شربت مباشرة من العلبة المعدنية امسح المقدمة قبل ان تشرب.

 

المشروبات الساخنة:

القهوة والشاي آمن للشرب إذا تم تقديمه ساخنًا، ولكن انتبه من القهوة او الشاهي المقدمة على درجة حرارة الغرفة وتلك الإضافات التي ترغب بإضافتها لمشروبك كالليمون والكريمة فقد تكون ملوثة ( لا بأس بإضافة السكر).

 

الحليب:

لا بأس بشرب الحليب المبستر من علبة مغلقة الإحكام، ولكن انتبه من علبة الحليب المفتوحة والتي قد تكون متروكة لفترة على درجة حرارة الغرفة. وهذا يتضمن أيضا الكريمة التي قد تضيفها للقهوة او الشاي. النساء الحوامل أو الأشخاص ذوي المناعة المنخفضة ينبغي عليهم تجنب الحليب الغير مبتسر أو منتجات الحليب الأخرى (الجبن أو الزبادي).

 

الكحول:

محتوى الكحول في غالب المشروبات الكحولية كافي لقتل الجراثيم، تقيّد بقواعد السلامة أعلاه عند اختيارك خليط المشروب الكحولي، محتوى الكحول في البيرة ليس عالٍ كفاية لقتل الجراثيم، ولكنه يكون آمن إذا كان في علبة مغلقة الاحكام.

 

مشروبات قد تكون ضارة

 

مياه الحنفية:

يجب تجنب الشرب من مياه الحنفية في معظم الدول النامية وحتى المدن وهذا يتضمن بلع الماء أثناء الاستحمام او تفريش الأسنان، في بعض المناطق قد يكون من المستحسن تنظيف أسنانك بالمياه المعلبة. من الممكن تطهير مياه الحنفية بالغليان أو الفلترة أو معالجته كيميائياً بالكلور مثلا.

 

المشروبات الغازية:

تصنع المشروبات الغازية من مياه مكربنة وتخلطها شراب مُنكّه. وبما أن مصدر الماء على الأرجح من الحنفية فمن الأفضل تجنب هذه المشروبات الغازية “غير المعلبة “. وبالمثل فإن العصير المقدم من نفس الآلة هو على الأرجح مزيج من عصير مركز وماء من الحنفية ولذلك يفضل تجنبه.

 

الثلج:

تجنب الثلج إذا كان مصدره مياه الحنفية.

 

العصير الطازج:

بإمكانك شرب العصير الطازج إذا غسلت الفاكهة بماء نظيفة وعصرت الفاكهة بنفسك، العصائر قد تكون غير آمنة اذا تم عصرها من قبل الآخرين.

 

 

ترجمة: ريما السحيباني

Twitter @rima_ze

مراجعة: ندى محمود

Twitter @NaduSid

المصدر:

Travelers’ Health | CDC


شاركنا رأيك طباعة