ثمانية أشياء مدهشة ستحصل لك إذا توقفت عن تناول السكر!

تاريخ النشر : 17/08/2018 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :875

الملخص

رحلة التخلي عن إدمان السكر وماهي التغييرات التي ستحصل عند الاقلاع عنه

 

السكر سيء وجميعنا يعلم ذلك..  ولكن لماذا لايمكننا تركه؟

إذا كنت مدمن للسكر كحال أغلب الناس فأنت تعرف كيف يمكن أن يكون إدمانه قوياً !

وجود الكثير من السكر في نظامك الغذائي، يؤدي إلى مجموعة كبيرة من المشاكل الصحية التي تتضمن السمنة ،أمراض القلب و الأوعية الدموية بالإضافة إلى داء السكري .  الإقلاع عن السكر ضروري لصحة عقلك وبدنك  على المدى القصير والطويل .

هل الإقلاع عن السكر أمر سهل؟ لا

هل يستحق هذا العناء؟ بالطبع!

عندما تبدأ في رحلة التخلي عن السكر سوف تحظى بأيام جيدة وأخرى  سيئة. وستختبر بعض اللحظات الغريبة الناتجة عن آثار انسحاب السكر، قد تنزلق عن الدرب أحياناً وهذا طبيعي لأن قطع السكر عملية تأخذ وقتاً. أنت غلى الأغلب قد أدمنت السكر لعقود و الحيلة هي بأن تستمر بتقليل استهلاكك للسكر شيئًا فشيئًا حتى لا تتثبط عزيمتك.

ثق بي، في نهاية المطاف سوف تمر من أمام متجر الكعك دون أن تسترق النظر! وحتى ذلك الوقت، تذكر أن الممارسة تؤدي إلى الإتقان. عندما تسلك مسار تقليل السكر، ستلاحظ بعض الفوائد الصغيرة لكن ليست صغيرة جداً. هناك عدد لايحصى من العلل والآلام والتهيجات الصحية المزمنة التي لها علاقة بالسكريات أكثر مما نتخيل والكثير منها يختفي بمجرد تقليل اعتمادنا على السكر.

إذاً، ماهي التغيرات الإيجابية التي يجب أن تتطلع لها؟ هنا بعض مايمكنك ملاحظته خلال أسابيع من تركك للسكر!

 

1- صداع أقل

قد يكون اضطراب مستويات السكر في الدم صعوداً ونزولا السبب وراء الصداع المتكرر والشقيقة .لايعتبر السكر مسبب للصداع فقط، بل يُعرف أيضاً أنه يزيد من حدة الألم وشدته .التقليل من استهلاك السكر سوف يؤدي إلى التقليل من معاناتك مع الشقيقة والأفضل من ذلك أنه قد يقضي على الصداع نهائياً.

 

2- انخفاض ضغط دمك والكولسترول

هل ضغط الدم لديك أعلى ممايجب أن يكون عليه؟ زيادة تناول السكر قد ترفع الضغط إلى أعلى من معدلاته الطبيعية. توقف عن تناول السكر، وراقب قراءات ضغط دمك تنخفض!  حتى أنك قد  تكون قادراً على البقاء في المنطقة الصحية بعيداً عن وصفات الأدوية  . مكافأة أخرى: سينخفض لديك الكولسترول الضار وكذلك الدهون الثلاثية. عند قطع السكر قد يقل الكولسترول  لدى بعض الأشخاص إلى 30 بالمئة.

 

3- التخلص من القلق والإكتئاب

قد تعتقد أن الحلويات تجعلك تشعر بتحسن بعد يوم سيء، لكنها على الأغلب ستجعل حالتك المزاجية تسوء!  وجدت دراسة حديثة أن الرجال الذين زادوا من استهلاك السكر ارتفع لديهم خطر الإصابة بالاضطرابات العقلية 23 بالمئة ،وكل من النساء والرجال الذين زادوا من استهلاك السكر كان لديهم خطر متزايد لعودة الإكتئاب.

 

4- تشجنات أقل

إذا كانت تشجنات الحيض مشكلة متكررة، فإن قطع السكر سوف يكبح الإلتهابات.  وبالمقابل، هذا سوف يمنع تكون  البروستاجلاندينات وهي المسؤولة عن الشعور بالألم وإحداث التشنجات مما سيقلل -وربما قد  يقضي – على الآلام المرتبطة بالحيض.

 

5- خسارة بعض الوزن وينخفض لديك خطرالإصابة بالسكري

التخلي عن السعرات الحرارية الفارغة الموجودة في السكر يمكن أن يكون له تأثير إيجابي ومدهش على الوزن. معظمنا يستخف بمقدار السكر الذي نتناوله، حتى  نأخذ قراراً واعياً بالتخلص منه.عند ذلك، نلاحظ مدى سرعة التخلص من الأرطال!

إذا كنت تتناول الكثير من الحلويات لفترة طويلة، فمن المرجح أن تكون مصاب بمقاومة الإنسولين، وهذا يعني أن جسمك غير قادر على التخلص من السكر الموجود في مجرى الدم بالكفاءة المطلوبة، ومن الممكن أن يدفعك  لاكتساب الوزن .إذا قطعت السكر، ستمكن جسدك من تثبيت مستويات السكر في الدم و الانسولين، مما يسهل من خسارة الوزن.

 

6- نوم أسهل

إذا كان النوم يشكل تحدي بالنسبة لك، فقد وجدت سبب آخر لترك الحلويات!

ينسى الكثير منا أن السكر قد يكون له تأثير تحفيزي، – إذا أخذت قطعة من الشوكلاتة الداكنة قبل النوم قد تجد نفسك مستيقظاً! –  ويجب أن نعترف لايحصل هذا مع الجميع،  البعض قد يشعر بالنعاس والتخدير. مع ذلك، سيستيقظون جميعاً للتبول،  بما أن الجسم يعمل لوقت إضافي للتخلص من السكر الزائد، فإن الزيارات المتأخرة لدورة المياه غالباً أكيدة!  باختصار : سكر أقل يعني نوم أفضل.

 

7- ستقل إلتهابات المسالك البولية

بالنسبة للكثير من النساء، التهابات المسالك البولية هي مشكلة متكررة. زيادة السكريات ليست مسبب رئيسي لهذه الإلتهابات، لكنها تلعب دوراً في تشجيع البكتيريا على النمو. البكتيريا المسببة لإلتهابات المسالك البولية تحب أن تتغذى على السكر لذلك عندما تفرط بتناول الحلويات أنت تسمح لهذه الأنواع الضارة أن تزدهر. لا تسمح للبكتيريا بأن تسيطر وتنتصر، اجعلها تجوع عن طريق حرمانها من مصدر غذائها المفضل .

 

8- ستودع التشوش الذهني!

قطع السكر قد يكون واحد من أفضل  الأسلحة الغذائية التي تمتلكها حالياً، لتحميك مستقبلاً من التدهور المعرفي، الخرف  والزهايمر.

تريد أكثر من ذلك ؟ قطع السكر  يؤدي إلى فوائد ملحوظة فورية: ذهن أصفى، فسكر أقل يعني تشوش ذهني  أقل. وجدت  دراسة حديثة من جامعة كاليفورنيا أن تناول سكر بكميات عالية له تأثير سلبي على الذاكرة والتعلم، بعبارة أخرى، الدونات الصباحية قد تجعل تفكيرك يتبلد. إذا كنت تود البقاء متنبهاً تمسك بنظام غذائي منخفض الكربوهيدرات المليء بالمغذيات والدهون الجيدة.

 

ترجمة: إيمان النهمي

مراجعة: سلمى سلمان

Twitter @salmasalman7

 

المصدر:

Be Well by Dr. Frank Lipman: Cleanse & Detox, Vitamins & Supplements


شاركنا رأيك طباعة