ارتفاع عدد ضحايا حُمّى لاسا في نيجريا

تاريخ النشر : 14/09/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :54
المراجع سلمى النويصر

المترجم بيان الحمود

الملخص:

تتلقى منظمة الصحة العالمية العديد من البلاغات عن المصابين بحمى لاسا يناقش المقال أنواع هذه الحمى وماهي مسبباتها وأعراضها

وفقاً لما ذكرته تقارير إخبارية، فإن حوالي 40 شخصًا لقوا حتفهم بسبب انتشار حمى لاسا في نيجريا. وبحسب بيان أصدرته منظمة الصحة العالمية (WHO) تم تلقي ما يقارب 450 بلاغًا لاشتباههم بالإصابة بهذا الفيروس وكان ذلك من يوم 1 يناير إلى 2 شباط، وتم تأكيد 132 حالة، ومن بين 43 حالة وفاة 37 شخصًا لقوا حتفهم بسبب حمى لاسا.

وذكرت المكتبة الوطنية للطب في الولايات المتحدة الأمريكية (NLM): “أن فيروس لاسا يشبه فيروس إيبولا؛ لأن كلاهما يتسببان بحمى نزفية فيروسية، وهذه الفيروسات تسبب تلف الأوعية الدموية وتضر عددًا من أعضاء الجسم”، كما أن هناك نوعان آخران من الفيروسات وهما فيروس ماربرغ وفيروس الحمى الصفراء اللذان يسببان مثل هذا النوع من الحُمى.

وأضاف: ” بعض الحمى تكون أشد فتكًا من الفيروسات الأخرى لاسيما فيروس إيبولا وماربورغ”، بينما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن عددًا من حالات الإصابة بحمى لاسا تكون طفيفة الأعراض، ولكن قد تتفاقم الحالة وتصبح بخطورة فيروس إيبولا”، وأفادت الصحيفة العلمية ” لايف ساينس” في عام 2015 أن حمى لاسا أقل انتشارًا من فيروس إيبولا.

وصرحت منظمة الصحة العالمية أن أعراض حمى لاسا تظهر تدريجيًا بدءا من ارتفاع درجة الحرارة والشعور بالضعف والضيق، وبعد عدة أيام قد تتطور الأعراض مسببةً إلتهابا في الحلق وألما في العضلات والصدر والصداع والشعور بالغثيان والقيء، وعند اشتداد الحالة فقد يتورم الوجه ويحدث نزيف من الفم أو الأنف أو المهبل أو حتى الجهاز الهضمي مع انخفاض ضغط الدم.

كما ذكرت منظمة الصحة العالمية رغم أنه يمكن علاج الفيروس بشكل فعال بتناول عقار رييبافيرين المضاد للفيروس، إلا أنه يمكن أن يكون سببًا في وفاة المصاب في غصون 14 يومًا في الحالات المميتة لاسيما للمرأة الحامل في الربع الثالث من فترة الحمل وقد يكون ضحاياه الأم أو الجنين أو كلامها بنسبة 80% من هذه الحالات.

ينتشر فيروس لاسا بسبب المستوم الأثيل (نوع من الجرذان) والتي تسمى أحيانًا “بالجرذان عديدة الأثداء” أو “ذات الفراء الناعم”، ويمكن للإنسان الإصابة بهذا الفيروس عن طريق ملامسته بول أو براز جرذ مُصاب؛ كما يُمكن للفيروس الانتشار بين الأشخاص من خلال سوائل الجسم.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء 13 شباط أنها ستزيد من جهودها للتحكم بانتشار الفيروس النيجيري.

 

ترجمة: بيان الحمود

Twitter: @bsh0002

مراجعة: سلمى النويصر

المصدر:

Live Science


شاركنا رأيك طباعة