صورة للأرض تذكرنا بمدى ضآلة حجمنا !

تاريخ النشر : 07/09/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :109
المراجع جواهر السبيعي

قسم المقالات.

المترجم ملاك علي

 

هنا نلقي نظرة جديدة على كوكبنا الأم بواسطة نموذج الكويكب المصغر من قبل وكالة ناسا.

الملخص

مركبة أويزيريس ريكس الفضائية تلتقط صورة للأرض توضح صغر حجمها داخل الفضاء الفسيح ، وتنطلق مرة أخرى لاستكشاف كويكب قريب من الأرض ومن المخطط له أن تحضر عينات منه في سبتمبر 2020.

 

الأرض والقمر نقطتان ساطعتان تطفوان في فراغ أسود هائل في الصورة الجديدة والتي التقطتها مركبة اوزيريس ريكس الفضائية (OSIRIS-REx) في السابع عشر من يناير من مسافة 39.5 مليون ميل (63.6 مليون كيلومتر)، هذا السواد ليس فراغًا في الحقيقة فإذا أمعنت النظر في الصورة فقد تستطيع رؤية بضع أمور أخرى.

كتب المسؤولون في ناسا في الوصف الخاص بالصورة والتي نشرت في اليوم الرابع عشر من فبراير: ” هناك أيضًا عدة كويكبات مرئية في الفضاء المحيط “، “المجموعة الساطعة من النجوم في الزاوية العليا من اليسار تدعى الثريا أو Pleiades في كوكبة برج الثور، ويقع نجم الحمل في الزاوية اليمنى من الصورة وهو النجم الأكثر إشراقًا، وفي المنتصف يتمركز نظام الأرض والقمر من بين خمس نجوم ضمن ما يسمى رأس جنين الحوت”.

وكما أضافت الوكالة بأن القمر الصناعي أوزيريس ريكس كان يبتعد عن الأرض بنحو 19000 ميل في الساعة (30600 كيلومتر في الساعة) عندما التقط الصورة بكاميرا الملاحة الخاصة به وذلك كجزء من اختبار هندسي.

وقد تم إطلاق مهمة أوزيريس ريكس التي تبلغ تكلفتها 800 ألف دولار في سبتمبر عام 2016، لأخذ عينات من كويكب بينو (Bennu) الكبير والقريب من الأرض والذي يُعتبر خطيرًا ومن ثم العودة بها للأرض، كان مسار المركبة الفضائية إلى بينو ملتوٍ وغير مباشر، وقد قامت اوزيريس ريكس بعمليات تسريع لتنقية مسار الأرض في شهر سبتمبر الماضي، ومن المقرر أن تلتقي المركبة مع صخور الفضاء هذا الصيف، سيدرس الخبراء بينو من المدار لمدة معينة، ثم يلتقط العينة ويهبط في يوليو 2020.

إذا سارت الأمور وفقًا للخطة فإن العينة ستهبط للأرض في سبتمبر 2023، وستكون محصورة في علبة تطفو بواسطة مظلة، كما أنها ستهبط في صحراء يوتاه (Utah desert).

ويأمل علماء البعثة أن يساعد اوزيريس ريكس في معرفة الدور الذي قد تلعبه الكويكبات الغامقة والبدائية وكثيفة الكربون (مثل بينو) في بناء الأرض مع بداية الحياة منذ زمن بعيد.

الأهداف العلمية من البعثة موضحة بالكامل في اسمها(OSIRIS-REx)، وهذا منبع الاهتمام: (Origins) الأصول، (Spectral Interpretation) التفسير الطيفي، (Resource Identification) تحديد الموارد، (Security) الأمن، (Regolith Explorer) المستكشف ريجوليث.

 

 

المترجم: ملاك علي

Twitter: @Yuki44_

مراجعة: جواهر السبيعي

 

 

المصدر:

Live Science: The Most Interesting Articles, Mysteries & Discoveries

 


شاركنا رأيك طباعة