استخدام مثبطات مضخة البروتون طويلة المدى يضاعف خطر الإصابة بسرطان المعدة

15 يوليو , 2018

ملخص المقال: إن استخدام مثبطات مضخة البروتون بعد علاج جرثومة المعدة (المَلْوِيَّة البَوَّابية) يضاعف خطر الإصابة بسرطان المعدة وهذا بناءً على دراسة سكانية من هونق كونق.

 

 

صرح واي كيونج لونج (Wai Keung Leung) وزملاؤه من مستشفى كوين ماري بأن قابلية الاستجابة للجرعة ووقتها عند استخدام مثبطات مضخة البروتون وعلاقتة بخطر الإصابة بسرطان المعدة الملحوظ يشير إلى ضرورة “حذر الأطباء عند وصف مثبطات مضخة البرتون (PPI) لفترة طويلة للمرضى وحتى بعد التخلص من جرثومة المعدة لديهم”.

 

 

وأشار الباحثون بأن هذه الدراسة تعد دراسة مبنية على المشاهدة ولا يمكن أن تثبت السبب والتأثير.

وتتعارض هذه النتائج مع دراسة قام بها رئيس قسم أمراض الجهاز الهضمي في ولاية ڤيرجينيا د.ديڤيد جونسون (David A. Johnson) حيث لاحظ أنه لا توجد علاقة بين استخدام مثبطات مضخة البروتون والإصابة بسرطان المعدة.

 

وضح د.جونسون بأن دراسة هونج كونج فيها تحيّز جغرافي؛ لوجود عوامل خطر خاصة بالسكان الآسوييين تجعلهم أكثر عُرضة للإصابة بسرطان المعدة.

ركز د.لونج ومجموعة من الأطباء في دراسة جديدة على العلاقة بين الإصابة بجرثومة المعدة وسرطان المعدة.

ووُجد أن علاج جرثومة المعدة يقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة بنسبة ٣٣٪ إلى ٤٧%، ولكن الكثير من المرضى أصيبوا بسرطان المعدة بالرغم من علاجهم من جرثومة المعدة؛ والسبب يعود إلى أن علاج مثبطات مضخة الروتون –والذي يعد آمناً- تقلل من سماكة جدار المعدة وتحديداً لدى المرضى المصابين بجرثومة المعدة.

 

 

وُجِد في تحليل تجميعي (meta-analysis) حديث أن هناك ٤٣% ازدياد في الخطورة بالإصابة بسرطان المعدة عند مستخدمي مثبطات مضخة البروتون لفترة طويلة، ولم يكن ممكنًا ضبط التحليل ليشمل جرثومة المعدة وهو أهم العوامل المحيطة والمؤثرة.

قارن د.لونج وزملاؤه خطر الإصابة بسرطان المعدة لدى مستخدمي مثبطات مضخة البروتون ومستخدمي مضاد مستقبلات الهيستامين2 (H2RA) باستخدام قاعدة بيانات كبيرة في هونج كونج لـ ٦٣،٣٩٧ شخص تم علاجهم بنجاح باستخدام علاج ثلاثي لمدة ٧ أيام لتخلص من جرثومة المعدة من ٢٠٠٣ إلى ٢٠١٢.

 

 

أوضح الباحثون أن: “مثبطات مضخة البروتون فعالة مقارنة بمضاد مستقبلات الهيستامين2 في تثبيط أحماض المعدة، والدراسات السابقة لم تظهر علاقة بين استخدام مضاد مستقبلات الهيستامين2 وسرطان المعدة لذلك تم اختيارها كمجموعة للمقارنة في هذه الدراسة”.

 

 

خلال متوسط المتابعة لما يقارب 7 سنوات ونصف أُصيب ١٥٣ شخص (٠،٢٤%) بسرطان المعدة بعد خضوعهم لعلاج جرثومة المعدة وأغلب إصابتهم كانت بالمناطق السفلية من المعدة بنسبة ٦٢%، وجميعهم كانوا مصابين بالتهاب معدة مزمن. العمر المتوسط للتشخيص بالسرطان كان 71،4 سنة، والفترة المتوسطة للإصابة بسرطان المعدة بعد علاج جرثومة المعدة هو 4،9 سنة.

 

 

وأظهر الباحثون بعد تعديل درجة الميل في الدراسة أن الأشخاص الذين يأخذون مثبطات مضخة البروتون أسبوعياً معرضين للإصابة بسرطان المعدة بمعدل أكثر من ضعفين، بينما لم يظهر ذلك على مستخدمي مضاد مستقبلات الهيستامين2.

قوة هذه الدراسة تكمن باستخدام قاعدة بيانات كبيرة بتفاصيل دقيقة للتشخيص والأدوية الموصوفة، وأدّى هذا إلى التقليل من التحيز الخاطئ باختيار المعلومات.

 

 

ومن ناحية أخرى، يوجد بعض نقاط الضعف في هذه الدراسة، وجود نقص لبعض العوامل الخطرة المسببة لسرطان المعدة مثل: النظام الغذائي، التاريخ الأسري والحالة الاقتصادية الاجتماعية. ووضح الباحثون بالرغم من العينة الكبيرة لأكثر من ٦٣،٠٠٠ مريض مصاب بجرثومة المعدة فإن عدد الحالات القليلة المصابة بسرطان المعدة منعت من إيجاد تقييم حقيقي لتأثير ودور مثبطات مضخة البروتون.

 

 

الفريق البحثي أشار إلى أن الأشخاص متناولي مثبطات مضخة البروتون معرضون لعمل منظار بشكل أكثر من غيرهم مما يؤدي إلى تشخيصهم بالسرطان بشكل أعلى من غيرهم.

وضح د.جونسون نقطة ضعف أخرى وهي متغيرات ديموغرافية مهمة تشكل عوامل خطر لسرطان المعدة مثل: التدخين، والكحول، والسمنة، والنظام الغذائي، والتاريخ الأسري.

 

 

قام د.جونسون بوضع ملاحظة عامة حول مثبطات مضخة البروتون قائلاً: “أظهرت معضم الدراسات أن أي أعراض محتملة لمثبطات مضخة البروتون تميل للاختفاء مع الوقت والشرح الوحيد لهذه الظاهرة هو الخلط بين السبب والمسبب”.

 

 

بالرغم من هذه القيود، كتب د. ليونج وزملائه أن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها والتي توضح أن استخدام مثبطات مضخة البروتون على المدى الطويل -وحتى بعد علاج جرثومة المعدة- فيه خطر للإصابة بسرطان المعدة، والسبب يعود إلى الدرجة العالية من تثبيط حمض المعدة المؤدي إلى التهاب المعدة الضموري.

 

 

 

ترجمة: أسماء ميسر دلحي

Twitter: @2sawmah

مراجعة: سندس المذلوح

Twitter: @sondos3li

 

المصدر: 

Medscape: Long-term PPI Use Tied to Doubled Risk for Gastric Cancer

 

شارك المقال

اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية