هل الاقتصاد المؤقت جيد أم سيّئ للموظفين المستقلين؟

تاريخ النشر : 14/06/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :357
المراجع حنين النمري

المترجم روان الخليوي

ملخص المقال:

الاقتصاد المؤقت هو بيئة تكون فيها الوظائف المؤقتة شائعة، حيث تتعاقد المنظمات مع موظفين مستقلين على المدى القصير، ويناقش هذا المقال الاتهام الذي أصدرته صحيفة “نيويورك تايمز” لهذا النوع من الاقتصاد بناءًا على عدة نتائج عدة لدراسات أجريت لمعرفة مدى فاعلية هذا الاقتصاد.

 

في الواقع، الاقتصاد المؤقت جيد بالنسبة لمعظم الموظفين العاملين في هذا النوع من الاقتصاد وسيئ للبعض، ولكن صحيفة “نيويورك تايمز” لا ترى ذلك، فهم يعتقدون أن الاقتصاد المؤقت سيئ تمامًا وهذا اقتباس من افتتاحية مقالهم: “الوعد الكاذب للاقتصاد المؤقت … ليس هناك عالم مثالي في شركات مثال شركة اوبر وليفت وإنستاكارت وهاندي، فغالبًا ما يتلاعبون بموظفيهم ليعملوا لساعات أطول مقابل أجور منخفضة ومسابقين الوقت للقيام بالمهمة التالية، وفقا لمجموعة متزايدة من الأدلة اكتشفوا أن هذه الشركات يمكن أن تستخدم التقدم في مجال البرمجيات والعلوم السلوكية لإستغلال الموظفين ذوي التفكير القديم (كبار السن)؛ لعدم معرفتهم الأنظمة الأساسية لحماية الموظفين في القانون الأمريكي “.

هذه المقالة تابعة لمقالة “نيويورك تايمز” التي هاجمت شركة اوبر وكان عنوانها: “كيف تستخدم شركة اوبر الخدع النفسية للتحكم بسائقيها” للكاتب “نوام شيبر”، ويصف كيف تستخدم شركة اوبر الحيل وعلم البيانات والاقتصاد السلوكي لتحفيز السائقين العاملين لديهم.

ردود الفعل على مقالة شركة اوبر كانت ما بين مؤيد ومعارض مع عددًا من الانتقادات المبنية على أن المقالة لم تقدم أدلة وأمثلة من أرض الواقع، على سبيل المثال: كتبت “آليسون جريسولد” – وهي ناقدة معروفة، عادة ما تنتقد شركة اوبر والاقتصاد المؤقت – في نشرتها الإخبارية الأسبوعية:

“ما هي هذه الحيل  التي يقومون بها لحث السائقين على العمل؟ تهنئة السائقين بوصولهم إلى هدفهم من الأرباح، والحصول على الأجرة القادمة قبل نهاية الرحلة الحالية، أو إرسال الرسائل التي تشجع السائقين على التوجه إلى أماكن الذروة الصباحية، أو التوجه نحو حفلة موسيقية أنتهت مؤخرًا؟ فكاتب المقالة “شيبر” يقول بأن معظم هذا يحدث دون إجبارهم على ذلك.”

حسنًا، ما اعتقده هو لما سيتحايلون على السائقين لكي لا يشعروا بأنهم مجبرون إن لم يكن هناك إجبار بالأصل؟ وقعت شركة اوبر مع مجموعة من الناس للتسجيل في منصتهم ومن ثم أعطتهم نصائح حول سبل كسب المزيد من المال، قد نعتبر ذلك خدعة إذا كانت نصيحة شركة اوبر لم تترجم في الواقع إلى أرباح، أو إذا لم تدفع الشركة الحوافز التي وعدتهم، ولكن “شيبر” ليس لديه دليل على ذلك، ما لديه هو الكثير من التلميحات أن شركة اوبر لا تعامل موظفيها بشكل جيد.”

ونحن متعجبين أيضا من فكرة أن شركة اوبر يمكن أن تفعل هذا لأنها تستخدم متعاقدين مستقلين، فنحن لسنا على علم بأي قانون أو لوائح أو أعراف توفر للموظفين التقليديين حماية أكبر من التي لدى الموظفين المتعاقدين المستقلين فيما يتعلق باستخدام تقنيات الاقتصاد السلوكي، كما لا توضح مقالة نيويورك تايمز ما هي هذه الحماية المفقودة.

وفي الواقع فالأنظمة التي تستخدمها شركة اوبر ليست جديدة وتستخدم على نطاق واسع لإدارة وتحفيز الموظفين.

تقريبا في كل دراسة أجريت على الاقتصاد المؤقت وجدوا أن معظم موظفيه اختاروا هذا التوجه، وراضون عنه تمامًا ويخططون لمواصلة العمل على أساسه، كما وجدت الدراسات أن معظم موظفي الاقتصاد المؤقت يفضلون عملهم هذا على الوظائف التقليدية.

أيضًا أظهر آخر بحث أجريناه مع شركة “Intuit” للبرمجيات التجارية والمالية بأن العديد من موظفي الاقتصاد المؤقت يتوجهون لهذا النوع من العمل لمساعدتهم في تخطي الصعوبات المالية، وبدون الدخل المادي المكتسب من هذا العمل فإن العديد من هؤلاء الناس – بعض منهم موظفين لدى شركة أوبر – سوف يواجهون عواقب مالية وخيمة، إذًا على الرغم مما تعتقد صحيفة نيويورك تايمز إلا أن هناك جانب جيد لمثل هذه الوظائف.

ولكن صحيفة نيويورك تايمز ليست مخطئة تمامًا!

هناك بالتأكيد جانب سيئ لهذا الاقتصاد وقد قاموا بتلخيص بعضًا من هذه المشاكل، لذلك فلنقم بالعمل على تلك المشاكل – وخاصة المتعلقة بالموظفين المستقلين الذين يتعرضون لسوء المعاملة-.

 فجميع الموظفين المستقلين يرحبون بالسياسات واللوائح التي تجعل عملهم أكثر استقرارًا وأمانًا، ومن الأمثلة على ذلك إعطاؤهم الفوائد القابلة للنقل – أي عند انتهاء عقدهم مع الشركة الحالية -.

ولكن عند العمل على حل هذه المشاكل يجب التأكد من ألا نضر الجانب الجيد من الاقتصاد المؤقت في خضم عملنا لإصلاح الجانب السيئ، والخطوة الأولى في هذه العملية هي التوقف عن القول بأن الاقتصاد المؤقت سيئ تمامًا، خاصة عندما يوضح البحث أن هناك الكثير من الجوانب الجيدة فيه.

 

ترجمة: روان الخليوي

Twitter: @rawanalkheliwi

مراجعة: حنين النمري

Twitter: @7aneen92 

المصدر:

?Smallbizlabs: Is the Gig Economy Good or Bad 

 


شاركنا رأيك طباعة