مخلوقات التربة المجهرية يمكن أن تُنظّم هجرة الأشجار الضخمة

تاريخ النشر : 30/06/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :590

 

 

 

باحثون في جامعة تينسي Tennessee، وجدوا أن الكائنات الدقيقة تحت الأرض تلعب دوراً في هذه الظاهرة ويمكن استخدامها لتشجيع هذه الأشجار من أجل الحفاظ على الأنواع الحساسة للحرارة. أظهر بحثهم كيف يمكن لهذه المجتمعات الحيوية غير المرئية تكوين “طرق سريعة” للأشجار اليافعة في التربة، مما يعني أنه يمكنها تحديد سرعة مسيرة هذه الأنواع صعوداً.

 

هذا الدور الجديد لأحياء التربة (وهو التجمع المجهري من بكتيريا وفطريات وعتائق، التي تتفاعل مع جذور النباتات) يمثل نقطة تحول للأبحاث التي تهدف لفهم وتوقع أين ستتواجد أنواع الأشجار المهمة مستقبلاً. وكما أن أبحاث الأحياء البشرية تغير وجهات النظر حول صحة وسلوك الإنسان بشكل سريع، فإن التفاعلات بين الأشجار وأحياء التربة قد تغير بشكل كبير ما نعتقده بخصوص صحة وسلوك الغابات.

 

نًشرت الدراسة مؤخراً في مجلة NATURE لعلوم البيئة والتطور. كان هدف الباحثين هو القدرة على فهم أفضل لكيفية استجابة النباتات لارتفاع درجات الحرارة. يقول مايكل وهو الباحث الرئيسي في هذه الدراسة وطالب دكتوراه في قسم علم البيئة وعلم الأحياء التطوري، ” كانت التوقعات العامة أن الأشجار سوف تتحرك تدريجياً نحو مرتفعات أعلى كلما زادت درجات حرارة الجبال، إنه من السهل أن ترى الأدلة بالصور التي تقارن بين خطوط النمو الشجري الحالي مقارنة مع السابق فوق الجبال في جميع أنحاء العالم، معظمها يوثق حقيقة أن الأشجار صعدت لأعلى بالقرن الماضي”. لاحظ مايكل أن الأشجار تتأثر بما هو أكثر من الحرارة.

ومثل البشر، تعتمد الأشجار على تفاعلاتها مع الكائنات الحية الأخرى خصوصًا مع الأحياء الدقيقة الخاص بها. ولكن، كيف تتفاعل الأحياء الدقيقة الخاصة التربة مع هجرة الأشجار التي توجد في المرتفعات؟

 

لمعرفة ذلك، قام الفريق البحثي بجمع عينات التربة المتواجدة تحت أشجار القطن التي تغطي مناطق عديدة من جبال روكي، بحثوا في حافة الجبال شديدة الانحدار حيث تنمو الأشجار حالياً وبحثوا في مواقع أكثر ارتفاعاً حيث يرجح أن يتوسع فيها النمو. ثم نقلوا هذه التربة والشتلات إلى جامعة تينسي وقاموا بمحاكاة حركة تنقل الأشجار عن طريق زراعة الأشجار اليافعة في التربة التي جُمِعت من مستوى ارتفاعهم.

 

أظهرت النتائج أن الأشجار التي جمعت من سفوح الجبال نمت بشكل أفضل بالتربة المجموعة أكثر من التربة المأخوذة من مرتفعات أعلى. والعكس كان صحيحًا للأشجار التي جُمِعت من مرتفعات أعلى، حيث ازدهرت في التربة المأخوذة من ارتفاعات أعلى. يقول الباحث:” هذا يشير إلى أننا بحاجة للعمل على الأشجار القريبة من قاع الجبل، لأنها الأكثر تأُثرًا بدرجات الحرارة المرتفعة، لهذا يجب علينا اكتشاف طريقة لحثها على الانتقال للمرتفعات”

هذا البحث يمكن أن يساعد الباحثين على تصميم مجموعات متخصصة من البكتيريا والفطريات تعمل على تشجيع هجرة الأشجار التي يهددها ارتفاع حرارة المناخ.

 

 

 

ترجمة: إيمان النهمي

مراجعة:سارة الفيفي

Twitter: @sarah__ahmed

 

المصدر:

‘Science Daily: Microscopic soil creatures could orchestrate massive tree ‘migrations

 

 


شاركنا رأيك طباعة