عملية زراعة لمعالجة مرضى انقطاع النفس النومي المركزي

تاريخ النشر : 02/07/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :600

 

أقرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) في السادس من أكتوبر 2017م جهاز طبي يزرع  للمريض لعلاج الحالات المتوسطة إلى الشديدة من مرض انقطاع التنفس النومي المركزي (CSA) عن طريق تحفيز عصب لتحريك الغشاء الحاجز عندما يفشل الدماغ في ذلك.

يعمل الجهاز بالبطارية ويزرع في جهة الصدر العلوي تحت الجلد. تقوم أسلاك الجهاز الدقيقة بإرسال موجات كهربائية إلى العصب الحجابي والذي ينحدر من الرقبة إلى الغشاء الحاجز.

 

في حالات انقطاع التنفس النومي المركزي  لا يرسل الدماغ الإشارات المعتادة  من خلال العصب الحجابي لكي يحرك الغشاء الحاجب للقيام بعملية التنفس. حالات انقطاع التنفس النومي المركزي ترفع من خطر الإصابة بحالات أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية وفشل القلب والجلطة والسمنة والسكري.

 

أكدت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية على أمان الجهاز وفعاليته بناء على نتائج التجارب السريرية التي أجريت على 141 مريض. بعد انقضاء ستة أشهر، وقالت الوكالة في إصدار لها أن 51% من المرضى الذين زرع فيهم الجهاز رأوا تحسنا على الأقل بنسبة 50% في مؤشر توقف التنفس (AHI) وهو مؤشر يقيس تكرار وشدة الإصابة بحالة توقف التنفس النومي المركزي. في المقابل، انخفض معدل التنفس النومي بنسبة 11% فقط من المرضى الذين كانوا في مجموعة ضابطة حيث زرع فيهم جهاز مطفئ.

 

أما عن الأعراض الجانبية للموضع الذي زرع فيه الجهاز فقد أظهرت النتائج أن أكثر الأعراض انتشارا هي تورم الموضع وتلف الأنسجة وتهيج الجيوب.

 

وفقا لإدارة الغذاء والدواء لاينصح باستخدام الجهاز للذين يعانون من عدوى مجهضة أو الذين يرغبون بعمل أشعة رنين مغناطيسي. كما أن الجهاز لا يستهدف الذين يعانون من انقطاع النفس الانسدادي النومي، بحيث يسد المجري الهوائي العلوي جزئيا أو كليا ويعيق عملية التنفس.

 

 

 

المترجم: أنس المعولي

Twitter: @anas.mawali

المراجع: خالد سعود الصالحي

Twitter: Khalooodeeee

 

المصدر:

Medscape

 

 


شاركنا رأيك طباعة