لماذا تطوع ١٧ شخص ليصابوا بالديدان الطفيلية

تاريخ النشر : 18/05/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :940
المراجع نجلاء تركي

المترجم إبراهيم سلطان

طالب علوم اشعاعية


 

في أحد المستشفيات الجامعية في هولندا، أصيب 17 طالباً بمرضٍ ناتج عن الديدان الطفيلية الاستوائية. هؤلاء الأشخاص ليسوا بمسافرين عادوا للتو من أحد أجزاء العالم التي تتواجد فيها هذه الطفيليات بكثرة, وهي نوع من الديدان تدعى “البلهارسيا” ولكن عوضاً عن ذلك تطوعوا في دراسة بحثية.
وفقاً لصحيفة نيويورك تايمز فإن 17  طالباً تطوعوا ليُصابوا بهذه الديدان كجزء من بحث يهدف إلى تطوير لقاح بإمكانه منع العدوى الطفيلية الناتجة من هذه الديدان المسماة بــ “بلهارسيا”!

 

جرى البحث في المركز الطبي لجامعة لايدن في هولندا، ذكرت صحيفة النيويورك تايمز في الأول من شهر مارس، بأن كل متطوع أصيب بالعدوى عن طريق تعرض الجلد لعشرين يرقة من الديدان الطفيلية وذلك مقابل الحصول على 1,200 دولار. ولأن جميع اليرقات كانت ذكوراً, فإنه لا يمكنها أن تتكاثر داخل مضيفها المتطوع, وهذا يضمن عدم زياده العدد عن عشرين يرقه لكل شخص.
بعد ثمانية أسابيع  خلال فترة مراقبة المتطوعين، سيقوم الطبيب المسؤول بإعطاء المتطوعين مضاد للطفيليات للقضاء على الديدان. وبهذا ستنتهي الدراسة.

 

لا تهدف الدراسه حالياً لقياس مدى فاعلية اللقاح، بدلاً من ذلك يرغب الباحثون في معرفة ما إذا كان طريقة نقل العدوى إلى المتطوعين طريقة قابلة للتطبيق وفعالة لاختبار اللقاحات مستقبلاً. بالعادة, فإن اختبارات فعالية اللقاحات تتم في أجزاء من دول العالم انتشرت فيها العدوى, بحيث يتم إعطاء اللقاحات لأناسٍ أصيبوا فعلاً بالمرض.

فبالتالي تهدف التجربة الهولندية لشرح طريقة غير الطريقة التقليدية في اختبار اللقاحات. والغاية هي عرض طريقه جديدة بإمكانها أن تكون أسهل في اختبار اللقاح على البشر. خصوصاً, إذا تطوع أشخاص للإصابة بالعدوى بشكل آمن.

 

ديدان البلهارسيا و التي تسمى أيضاً بخطافات الدم, تصيب أكثر من ٢٠٠ مليون شخص في جميع أنحاء العالم  معظمهم في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية – وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) Centers for Disease Control and Prevention.

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية, تحدث العدوى عندما تنتقل اليرقات والتي تعيش في حلزون من المياه العذبة إلى الجسم من خلال الجلد. بمجرد دخولها إلى جسم الإنسان تهاجر الديدان إلى الأوعية الدموية, المكان الذي ستعيش فية الطفيليات وتستقر(CDC).

 

وتذكر منظمة الصحة العالمية, أن الأعراض الناتجة كردة فعل من الجسم ليس بسبب الديدان الداخلة إنما هي بسبب البيوض التي تطلقها الإناث داخل جسم المصاب (في الدراسة الهولندية تم استخدام ذكور الديدان فقط).
هذه الأعراض تختلف تبعا للمكان الذي تتمركز فيه هذي الديدان في الجسم. أربعة أنواع من أصل خمسة تؤثر على الأمعاء، مما يؤدي الى أعراض مثل: الإسهال وآلام معوية. النوع المتبقي يؤثر على الجهاز البولي التناسلي والذي قد يؤدي إلى ظهور الدم في البول, ألم ومشاكل تؤثر في الخصوبة (منظمة الصحة العالمية) .
Praziquantel  هو الدواء المضاد للطفيليات الذي يستخدم لعلاج البلهارسيا وفقا لمركز السيطرة على الأمراض و الوقاية منها.

 

 

 

ترجمة: إبراهيم سلطان

Twitter: @ibra__0

مراجعة: نجلاء تركي

Twitter: @njtlla

 

المصدر:

Live Science: Why 17 People Volunteered to Be Infected with Parasitic Worms

 


شاركنا رأيك طباعة