السبب الغريب للقلق المتفاقم لدى رجل بريطاني

تاريخ النشر : 28/05/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :563
المراجع إيناس سدوح

مدونة.

المترجم سماء العمري

أصيب رجل بريطاني بقلق غير عادي بسبب تعرضه المتكرر لمواد سامة أثناء وجوده في البحرية، وفقاً لتقرير صدر مؤخرا عن حالة الرجل.

حيث عمل الرجل كمهندس بحري لمدة خمس سنوات. خلال هذا الوقت، كان يتعرض يوميا تقريبا إلى ثلاثي كلور الإثيلين (تس) أو (تريك) وهو مذيب يستخدم لتنظيف وإزالة الشحوم من السفن والطائرات وفقاً لتقرير الحالة الذي نشر يوم 23 ديسمبر في مجلة BMJ Case Reports.

إن ثلاثي كلور الإثيلين سائل عديم اللون يمتلك رائحة حلوة ومن استخداماته الرئيسية هي إزالة الشحوم من الأجزاء المعدنية، وفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية، قال الرجل إنه وأعضاء آخرون من طاقم الهندسة البحرية يقومون برش ثلاثي كلور الإيثيلين من العلبة على القماش وكل من استخدمه يبدو أنه يتعرض لنسبة عالية من الأبخرة كما كتب الباحثون في تقرير الحالة .

وهذه الأعراض البسيطة مثل: الدوخة، لن تدوم طويلاً، ولكن هذا الشعور ربما كان أول ما أثار خشية الرجل أن هذه المادة غير آمنة الاستعمال، وقال كاتب تقرير الحالة الدكتور جوشوا أو يونغ، الذي عالج الرجل بعد 20 عاما في مستشفيات بينين للحالات الحادة في مانشستر، إنكلترا، لموقع لايف ساينس إن تعرض الرجل لثلاثي كلوريد الإثيلين كان أسوأ لأن السفن لم تكن تمتلك تهوية جيدة ولم توفر البحرية أي معدات وقائية مثل الأقنعة للحد من تنفس الطاقم للأبخرة.

كان الرجل البالغ من العمر 24 عاما قد ذهب أولا إلى المستشفى بعد فترة تعاطي للكحول بشراهة في البحرية وليس بسبب تعرضه لثلاثي كلور الإيثيلين. كان يشعر بالقلق الشديد كان يرتجف وكان يتنفس بسرعة وبالإضافة إلى ذلك قال للأطباء أنه كان لديه صداع ورؤية ضبابية، وأنه يشعر بوخز على الجانب الأيمن من وجهه.

و عندما تحدث الأطباء مع الرجل وجدوا أنه قد تخرج الأول على دفعته وأنه لم يكن لديه تاريخ من الاستخدام المنتظم أو المفرط للكحول قبل هذا الحادث، لم يسأله الأطباء أي أسئلة مفصلة عن عمله. وفى الوقت نفسه كان يعالجه طبيب نفسى يعتقد أن أعراض الرجل ناجمة عن التوقف عن الكحول ولكن على مدى الشهور القليلة القادمة أصبحت أعراض القلق أكثر تواتراً حتى أنه لم تختفي وفقاً لتقرير الحالة.

هذا هو السبب في أن الطبيب النفسي للرجل قرر إرساله إلى عالم السموم، عالم يمكنه الكشف عن التعرض للمواد السامة وطبيب نفس مختص بالأعصاب وهو طبيب نفسي متخصص في الأمراض العصبية لتقييم أكثر شمولاً. وكشفت هذه الاختبارات أن أعراض الرجل من القلق ارتبطت  بتعرضه لثلاثي كلور الإثيلين كمهندس بحري.

وقال يو يونغ أن التعرض المنتظم لثلاثي كلوريد الاثيلين يمكن أن يؤثر على كل أنظمة الجسم. بمجرد استنشاق السموم ووصولها  للدم فإنها يمكن أن تتلف الأعصاب مباشرة فعندما تثير غضب الأعصاب فإنها يمكن أن تسبب الألم، والخدر، وحرق الأحاسيس، كما أن الأضرار التي تلحق الأعصاب عن طريق السم يمكن أن تغير كمية الناقلات العصبية, على سبيل المثال، يمكن أن يقلل من مستويات السيروتونين، والتي يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب

ولكن لسوء حظ الرجل حدد الأطباء المواد السامة في وقت متأخر جدا بالنسبة لهم للحد من امتصاص ثلاثي كلور الإثيلين في دمه. وقال التقرير انه لديه قلق شديد واكتئاب جرّاء تعرضه للسموم.

وقال او يونغ ” ان الضرر قد حدث فى هذه الحالة، لذلك لم يتحسن الرجل”.

بعد 20 عاما أصبح الرجل يعتمد على الكحول حيث يشرب 2-3 زجاجات من النبيذ يومياً ويأخذ وصفة متنوعة من الأدوية المهدئة لتخدير قلقه.

 

 

ترجمة: سماء العمري

Twitter: @Samaa_Alomary

مراجعة: إيناس سدوح

 

 

المصدر :

Live Science: The Bizarre Reason for a Man’s Worsening Anxiety

 


شاركنا رأيك طباعة