التأثير الجانبي غير المرغوب لإضاءة إل إي دي (LED)

تاريخ النشر : 10/03/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :721
المراجع ندى محمود

مشرفة مقالات

المترجم وفاء الداوود

ملخص:
انتشرت المصابيح لتضيء العالم وهو أمر رائع باستثناء التلوث البيئي الذي تتسبب به هذه الأضواء إضافة لكونه يعد خطرا على حياة الكائنات الليلية ويشكل ضررا بعيد المدى على صحة الإنسان.

 

أصبحت مصابيح الـ إل إي دي(LED) منتشرة في كل مكان، نحن نضيء كل شيء بتكلفة.

 

التلوث الضوئي تزايد حول العالم والسبب يعود لانتشار أضواء الـ إل إي دي موفرة الطاقة، ليست المشكلة في الإضاءة بحد ذاتها إنما المشكلة تكمن في أن العالم أصبح أكثر إضاءة، والسبب يعود في ذك للـ إل إي دي التي أصبحت تضيء أماكن لم نكن نكلف أنفسنا عناء إضاءتها من قبل إضافة لتكلفتها البيئية. النتائج التي نُشرت في مجلة ساينس أدفانسيس (Science Advances) أظهرت أن الأسطح الخارجية المضاءة ارتفعت نسبتها إلى 2.2% سنويًا في فترة ما بين العامين 2012 إلى 2016.
مع استثناءات قليلة نَمت الإضاءة في كافة أنحاء أمريكا الجنوبية وأفريقيا وآسيا، وذكر هذا التقرير الذي قام بتحليل الأضواء الليلة باستخدام مقياس إشعاع خاص تم تثبيته على قمر صناعي “سوف نقوم بإضاءة أماكن لم نكن نضيئها من قبل مثل مسار الدراجات في الحديقة أو جزئ من الطريق السريع المؤدي إلى خارج المدينة والذي لم يكن مضاءً في الماضي”. وذكرالفيزيائي والكاتب الرئيسي كريس كيبا (Chris Kyba) بأن الباحثين أشاروا إلى وجود هذه الإضاءة بصورة نادرة في المناطق التي اجتاحتها الحروب كسوريا واليمن بينما تشكل إيطاليا وهولندا وأسبانيا والولايات المتحدة بعضًا من أكثر مناطق العالم إضاءةً، والتي ظلت مستقرةً بشكل نسبي.

دفع القلق البيئي إلى تبني أضواء إل إي دي طويلة الأمد لكن في الوقت الحالي يوجد خطر من كثرة الإضاءة والذي يؤدي إلى مجموعة من المشاكل. هذا التقرير أشار إلى أن انبعاث الإضاءة الاصطناعية سوف يستمر بالازدياد مما يؤدي إلى تضاؤل مساحات الأراضي المتبقية التي تمر بدورات ضوء النهار والليل الطبيعية. وهذا القلق كله بسبب كون الإضاءة الاصطناعية مُلوث بيئي، كما أشار هذا التقرير إلى بحث خارجي يُظهر كيف لتلوث الضوء أن يهدد الحيوانات الليلة والنبات والكائنات الحية المجهرية، كما يُشتبه بتأثيرها المتزايد على صحة الإنسان. ” الضوء يؤثر على ساعات أجسادنا وأنماط نومنا، كما أن قلة النوم تجعل أجسادنا عرضةً لمجموعة من المشاكل الصحية متضمنةً مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والكآبة”.

وذكر فرانز هولكر(Franz Holker) الكاتب المشارك في التقرير “العديد من الناس يستخدمون الإضاءة بدون أدنى تفكير في العواقب” كما أشار أنه بعد إدراك الفكرة الأساسية “تغيرت طريقتي جذريًا في استخدام الإضاءة ليلاً”.

 

 

ترجمة: وفاء الداود
تويتر: @wafa_aldawoud 
مراجعة: ندى محمود
تويتر: @NaduSid

المصدر:

The Verge: The unfortunate side effect of LED lighting

 


شاركنا رأيك طباعة