- مجموعة نون العلمية‎ - http://n-scientific.org -

تغيير قنوات التلفاز أصبح أسهل من ذي قبل 

 

لا حاجة للبحث عن جهاز التحكم بالتلفزيون بعد اليوم، مع هذه التقنية الجديدة والتي تتيح لك استخدام يدك لتغيير قنوات التلفاز أو حتى رفع الصوت وخفضه! اقرأ المقال لتتعرف على هذه التقنية الجديدة والتي ستجعل مشكلة ضياع جهاز التحكم أمر من الماضي.

لا حاجة لطلب تمرير جهاز التحكم عن بعد بعد الآن! أصبح بإمكان الكوب أداء نفس المهمة. قريبا يمكنك استعمال الأدوات اليومية للتحكم بجهاز التلفاز الخاص بك وذلك بفضل التقنية التي تستخدم كاميرا الويب للتعرف على التحركات.

يسمى النظام بـ ” Matchpoint” وتعني نقطة التلاقي، والذي يسمح لك باختيار مختلف الأدوات أو أجزاء من الجسم للتحكم بالتلفاز. ولإعداد هذا النظام تقوم شاشة التلفاز بعرض الرموز التي تمثل المهام مثل الصوت أو تغيير القنوات، ومن ثم يقوم المرء بتحديد المهمة وبعدها يختار الأداة المرغوبة ويستخدمها لرسم دائرة في الهواء عندما يطلب منه ذلك، وسيتم تحويلها إلى جهاز تحكم عن بعد. مثلا يمكنك استخدام الكوب لضبط مستوى الصوت عن طريق تحريكه أفقيا ليتزامن مع شريط التحكم على الشاشة، ليس هذا فحسب بل ويحتفظ النظام بدور الأداة طالما أن الكاميرا يمكنها أن ترى ذلك التحرك.

توجد أنظمة مماثلة للـ ” Matchpoint ” وتعمل على تحديد الأدوات أو الأشخاص، ومع ذلك فإن التغيير في وضعية الحركة من الممكن أن يؤثر على خاصية التعرف ويؤدي ذلك إلى فشل التحكم عن بعد. وبصيغة أخرى فإن النظام وببساطة يبحث عن الحركة، ويمكن لمختلف الأشخاص استخدام التلفزيون دون الحاجة لجهاز التحكم ولا يتطلب ذلك تعريض الأداة المختارة لمرأى الكاميرا بشكل كلي.

قد يحدث التفعيل الخاطئ للنظام بسبب إيماءة كأن يقوم شخص من غير قصد بالتلويح بإشارة التحكم. عندما قام كريستوفر كلارك من جامعة لانكستر في المملكة المتحدة بتطوير هذا النظام مع زملائه، أخذ هذه النقطة بعين الاعتبار أثناء التصميم، فاختار حركة دائرية لربط الأداة مع نظام التحكم والتي يصعب القيام بها بدون قصد. بالإضافة إلى ذلك فإن عناصر التحكم تكون غير نشطة أثناء مشاهدة عرض ما على التلفاز وستكون مخفية من على الشاشة.

 

الاستخدام الجراحي
يقول كريس هاريسون من جامعة كارنيجي ميلون في مدينة بيتسبرغ والذي يعمل باحثا عن طرق جديدة للتفاعل مع أجهزة الحواسيب ” هذه التقنية مناسبة تماما لتعدد المهام، ومن الممكن أن تكون مفيدة جدا أثناء إعداد العشاء في المطبخ”.
وقد أعرب ممتهني الطب عن اهتمامهم بهذا النظام لنفس السبب، على سبيل المثال في بعض الأحيان يحتاج الجراحين إلى استعراض المعلومات على الشاشة أثناء الجراحة. يقول كلارك ” لن يضطر الجراحون إلى ترك معدات العملية للمس الشاشة لاستعراض المعلومات، وهي بالطبع حركة غير صحية ”

إن التركيز على الحركة هو ما يجعل النظام في متناول الجميع لأن حركة اليد قد تكون مقيدة عند الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، لذلك تكمن ميزة نظام “Matchpoint ” في مناسبته لتلبية الاحتياجات الفردية وبسهولة.

رغم ذلك فإن استخدام الأدوات كأجهزة تحكم عن بعد في حياتنا اليومية قد تكون مجرد فكرة إبداعية، يقول هاريسون “إن استخدام جهاز التحكم عن بعد أو حركات اليد الاعتيادية هو الأكثر عملية”. وبما أن النظام يعتمد على كاميرا الويب فإن من سلبياته الاعتماد على الإضاءة مما يجعله يعاني عند الإضاءة السيئة، وإذا كانت الأداة المختارة صغيرة جدا فسيكون من الصعب على النظام تتبعها.
لكن لايزال كلارك وفريقه يخططون لإضافة مهام جديدة للنظام، فعلى سبيل المثال يمكن استخدام إيماءة بسيطة لتفعيله أثناء مشاهدة برنامج ما، وسيتم عرض هذا المفهوم في مؤتمر UIST2017 في مدينة كيبيك في كندا الشهر المقبل.

 

ترجمة: ندى محمود
Twitter: @NaduSid
مراجعة: وجدان الغيهب

 

المصدر:

New Scientist: How a wave of your coffee cup or spoon could switch TV channels