خلايا جذعية استثنائية كعلاج محتمل للربو

تاريخ النشر : 05/05/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :819

الملخص:

تطوير علاج جديد بواسطة  تقنية الخلايا الجذعية تبشر بعلاج الربو المزمن، و لقد أثبتت نتائج البحث الحيوي إلى فعالية الخلايا الجذعية الوسيطية في علاج تليف الرئة.

أظهرت دراسة قادها علماء في جامعة موناش، أنه قد تم تطوير علاج جديد من خلال تقنية الخلايا الجذعية يبشر بعلاج للربو المزمن.

وفر علماء من معهد موناش لاكتشافات الطب الحيوية، خبراتهم التجريبية لاختبار الخلايا الجذعية المستحثة، المشتقة من الخلايا الجذعية الوسيطية، من شركة سيانتا ثيرابيوتيكس على نموذج تجريبي للربو.

الخلايا الجذعية المستحثة هي نوع من الخلايا الجذعية متعددة القدرات، التي يمكن إنشاؤها من الخلايا البالغة مباشرة. هذه الخلايا لديها القدرة على التمايز إلى عدة أنواع من الأنسجة، وفي هذه الحالة، يمكن للخلايا الجذعية أن تجدد أنسجة الرئة.

اختبر الباحثان الرئيسيان، الأستاذ المساعد كريشان صموئيل والدكتور سيمون رويس، فعالية الخلايا الجذعية الوسيطية في ثلاثة عناصر أساسية للربو – في نموذجٍ ما قبل التجارب السريرية مصاب بمرض المجاري الهوائية التحسسي المزمن- وهي: الالتهاب، إعادة تشكل المجرى الهوائي (  تغيرات هيكلية تحدث في الرئة نتيجة للالتهاب المزمن)، فرط استجابة المجرى الهوائي ( عرض مرضي للربو).

وجدت الدراسة والتي نشرت في مجلة فاسب، أن الخلايا الجذعية الوسيطية يمكن أن تقلل الالتهاب بشكل فعال، تعكس علامات إعادة تشكل المجرى الهوائي، وتجعل المجرى الهوائي، تليف الرئة، وفرط استجابة المجرى الهوائي طبيعيةً تمامًا، خصوصًا عندما يتم نقلها عن طريق الأنف.

وخلصت الدراسة إلى أنهم قد يوفروا علاجًا جديدًا، أو علاجًا مكملًا، لمجموعة من مرضى الربو الذين لا يستجيبون للعلاج الحالي، الكورتيكوستيرويد.

قال البروفيسور صموئيل – الذي يرأس مختبر التليف في معهد موناش لاكتشافات البحث الحيوية-: “إن أهم ما قد وجدناه أنه يمكن علاج التليف (تصلب أو ندوب الرئة) بشكل فعال جدًا”.

وقال: “عندما اختبرنا أنواعًا أخرى من الخلايا الجذعية، لم تتمكن من عكس التندب وعجز الرئة المرتبط بالربو بشكل كامل، ولتحقيق ذلك كان علينا أن ندمجهم مع أدوية ضد التندب. هذه الخلايا كانت استثنائية لأنها استطاعت عكس التندب الذي يساهم في عجز الرئة وصعوبة التنفس”.

واحد من كل تسعة أستراليين – أو حوالي ٢.٥ مليون شخص- مصابين بالربو.

ستتم المزيد من البحوث لاختبار الخلايا الجذعية الوسيطية بدمجها أو بمقارنتها مع الكورتيكوستيرويد. ومن ثم سيتم تصور التجارب السريرية باستخدام الخلايا الجذعية كعلاج جديد للربو.

سيناتا ثيرابيوتكس ليميتيد هي شركة استرالية متخصصة في الخلايا الجذعية في المراحل السريرية والطب التجديدي، تُتطور العلاج على أساس برنامجها في تقنية الخلايا الجذعية سيميروس.

يمكنك قراءة الورقة البحثية في مجلة FASEB بعنوان Intranasal administration of mesenchymoangioblast-derived mesenchymal stem cells abrogates airway fibrosis and airway hyperresponsiveness associated with chronic allergic airways disease

ترجمة: مرنان سليماني

مراجعة و تدقيق: مرام العتيبي

المصدر:

Science Daily: Unique stem cells as a potential asthma treatment


شاركنا رأيك طباعة