زخات شهب الجوزاء لعام ٢٠١٧: متى وأين وكيف نراها؟

تاريخ النشر : 11/12/2017 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :384

الملخص: وابل من شهب الجوزاء ستعبر في سماء الأرض في شهر ديسبر، منظر جميل تستطيع رؤيته أنت وأصدقائك فلا تضيع الفرصة!

 

ستحل زخات شهب الجوزاء مجدداً في عام ٢٠١٧ بعدما طمسها القمر العملاق في ديسمبر من عام ٢٠١٦. وستبلغ زخات الشهب المضيئة والشهيرة ذروتها في ليل الثالث عشر من ديسمبر، وصباح الرابع عشر من ديسمبر.

وتعتبر زخات شهب الجوزاء إحدى أفضل زخات الشهب في كل عام؛ وذلك لأن الشهب على حدة تكون متوهجة، وعند ذروتها ترى مسار الشهب في السماء على معدلات تصل إلى ١٢٠ شهاب في الساعة. القليل من الشهب ستكون مرئية في  سماء المناطق الملوثة بالضوء.

ويصل عمر زخات شهب الجوزاء إلى ٢٠٠ عام تقريبا – وفقا لسجلات معروفة فإن أول رصد سُجل في عام ١٨٣٣ في قارب على نهر الميسيسيبي- ومازالت الشهب مستمرة بقوة، بل إنها تزداد قوة. وهذا لأن جاذبية كوكب المشتري قد جذبت مسار الجسيمات من مصدر الزخات (جرم فايثون ٣٢٠٠) إلى قرب الأرض عبر القرون.

 

 

متى نراها؟

تميل الشهب إلى بلوغ ذروتها في الثانية صباحا من الوقت المحلي. وتنبثق شهب الجوزاء، كما يدل عليه اسمها، من كوكبة الجوزاء المشرق (التوأمان). وللعثور على الجوزاء، انظر إلى الشمال الشرقي من كوكبة الجبار، ويسهل إيجادها بالنظر إلى النجوم الثلاثة في حزام الصياد. ثم انظر للأعلى فحسب على يمين كوكبة الجبار تجد الجوزاء، عالية في شمال شرق السماء. وبالرغم من أن تيار الشهب يبدو بعيدا عن الجوزاء إلا أنه قد يظهرفي جميع أنحاء السماء. ولنتيجة أفضل، عليك أن تلقي النظر بعيدا قليلا عن الجوزاء؛ لتتمكن من مشاهدة شهب ذات ذيول طويلة وهي تعبر السماء. والنظر مباشرة إلى الجوزاء سيريك فحسب الشهب التي لا تعبر لمسافات بعيدة.

 

 

من أين تأتي؟

تنتمي زخات شهب الجوزاء إلى الجسم القريب من كوكب الأرض (بايثون٣٢٠٠)، وهو كويكب ربما قد تعرض لاصطدام مع جسم آخر في الماضي البعيد، مشكلا تيارا من الجسيمات التي تصطدم بالأرض، وهي زخات شهب الجوزاء.

يدور الكويكب حول الشمس دورة كاملة كل سنة وأربعة أشهر، ويقترب أحياناً من كوكب الأرض (على بعد آمن)، ويعبر أيضاً بقرب شديد من الشمس من داخل مدار كوكب عطارد، وعلى بعد 0.15 وحدة فلكية من الشمس فحسب. (الوحدة الفلكية هي البعد بين الأرض والشمس، أي حوالي ٩٣ مليون ميل أو ١٥ مليون كيلومتر).

تدعى الصخور التي على وشك الاصطدام بغلاف الأرض الجوي بالنيازك، وتدعى التي تعبر الغلاف الجوي بالشهب، وإن وصلت إلى الأرض فتدعى إذاً بالرجم (وهذا لن يحصل لشهب الجوزاء؛ لأن جسيماتها صغيرة جدا ولا تتحمل المسافة إلى كوكب الأرض).

 

 

كيف نحصل على أفضل إطلالة لها؟

لا تتطلب زخات شهب الجوزاء المنظار أو التلسكوب للتمكن من مشاهدتها، فالعين المجردة كافية. اعثر على مكاناً مريحاً على الأرض لتستلقي عليه، مكان بعيد عن الأضواء في منطقة معتمة تماماً، واجلب معك بطانية، والبس ملابسا دافئة إن كان الطقس بارداً. أعطِ عينيك ٢٠-٣٠ دقيقة حتى تتأقلم مع الظلام، ثم استلق واستمتع بالمنظر.

 

 

 

ترجمة: مضاوي نواف الأزمع

Twitter: @madawi_n2

مراجعة: جواهر الراشد

Twitter: @J_rashed

 

المصدر:

Space.com: Geminid Meteor Shower 2017: When, Where & How to See It Next Month

 

 


شاركنا رأيك طباعة