- مجموعة نون العلمية‎ - http://n-scientific.org -

تأخر حصول الأطفال على حقن مضادات الحساسية في حالات الطوارئ

 

ملخص المقال: دراسة حديثة بيّنت تأخر إعطاء حقن الأدرينالين في عدد من حالات الأطفال المصابين بصدمة الحساسية، ومدى أهمية حمل حقن الأدرينالين الذاتية.

 

 

في حالات الحساسية الشديدة تعتبر حقنة الأدرينالين واحدة من منقذات الحياة، وكلما حصل عليها الشخص في وقت أسرع كلما كان ذلك أفضل. ولكن دراسة جديدة أثبتت أن أقل من 40% من الأطفال المصابين بنوع من أنواع الحساسية المعروفة بـ”صدمة الحساسية” يحصلون على حقنة الأدرينالين قبل وصولهم لغرف الإسعاف أو لأقرب وحدة للعلاج الطارئ.

من الممكن إعطاء الأدرينالين فوراً لطفل مصاب بصدمة الحساسية وذلك باستخدام حقنة الأدرينالين الذاتية وهي عبارة عن جهاز يقوم ذاتيًا بحقن جرعة الأدرينالين في جسم المصاب. ويعتبر قلم الأدرينالين (EpiPens) هو أحد أنواع هذه الحقن الذاتية.

 

وخلال هذه الدراسة راجع الأطباء السجلات الطبية لأكثر من 400 طفل ومراهق ممن جاؤوا إلى غرف الطوارئ بالمستشفيات أو العيادات بأكبر مستشفى للأطفال والواقع بأوهايو وهم يعانون من حساسية مفرطة، وقد وجدوا أن نصف الحالات تقريبًا كانت لأطفال في سن الخامسة وأصغر.

وقد وجد الباحثون أن ما نسبته 36% من الأطفال فقط حصلوا على جرعة الأدرينالين قبل وصولهم لأماكن العلاج الطارئ. وأنه ليس كل الذين تم تضمينهم في الدراسة كان علاجهم فور وصولهم إلى المستشفى بحقنة الأدرينالين، لكن 50% من المرضى قد تلقوا هذا العلاج فور وصولهم للمستشفى أو العيادة منهم أطفال كانوا قد حصلوا على الجرعة قبل وصولهم للمكان.

 

وتقول معدّة الدراسة الدكتورة ميليسا روبنسون أخصائية الحساسية بالمستشفى القومي اليهودي بدنفر: “عادة ما يتأخر الأباء أو مقدمي الرعاية في إعطاء حقن الأدرينالين،” وتضيف: “وفي بعض الحالات يُستخدم مضاد الهيستامين على الرغم من أنه ليس علاجًا فعالًا،”حيث تعتبر مضادات الهيستامين علاج لأنواع أخرى من الحساسية.

الكثير من الأطفال والمراهقين الذين تضمنتهم الدراسة كانوا قد اصيبوا بصدمة الحساسية في الماضي، فقد لاحظ الباحثون أن أقل من نصف تلك الحالات قد وصفت لهم حقن الأدرينالين الذاتية (قلم الأدرينالين)، وبالنسبة لمن وصفت لهم الحقنة فقد وجد أن ثلثي تلك الحالات فقط كان معهم الجهاز وقت حدوث صدمة الحساسية.

 

يقول كبير محرري الدراسة الدكتور ديفيد ستكس أخصائي الحساسية بالمستشفى القومي للأطفال: “أعراض صدمة الحساسية تحدث فجأة وتزداد بسرعة، لذلك من المهم جدًا أن تُبقي حقنة الأدرينالين بجانبك في حال كنت تعاني من أي نوع من أنواع الحساسية المفرطة.”

ويضيف د. ستكس أيضًا: “في حقيقة الأمر، فالأشخاص المصابين بالأنواع الشديدة من الحساسية يجب أن يبقوا على جرعة ثانية احتياطية معهم، وذلك لاستخدامها في حالة الشك من استخدام الحقنة الأولى بالشكل المناسب.”

وقد نشرت هذه الدراسة في شهر يوليو الماضي في الصحيفة الدورية الخاصة بالربو والحساسية والمناعة.

 

 

 

ترجمة: إيناس سدّوح

Twitter: @Enas_saddoh

مراجعة: أبرار مغربي

 

 

المصدر:

Live Science: Half of Kids Don’t Get Epinephrine Until They Get to the ER