هل تقوم كريمات الحماية من الشمس بالمفعول ذاته ؟ 

تاريخ النشر : 08/10/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :93
المراجع جواهر السبيعي

قسم المقالات.

الملخص: أهمية كريمات الحماية من الشمس وبعض التركيبات الخاصة والمهمة التي تميز أنواع كريمات الحماية من الشمس عن بعضها البعض.

ذكرت امرأة الأسبوع الماضي في الملعب بأنها للتو قد طلبت جميع منتجات الحماية من الشمس الخاصة بها من أوروبا وأشارت بقولها  ” أنها تحتوي على مكونات أفضل، كما طلبتُ واحدًا يحتوي على Tinosorb“.

لقد حدثت هذه المحادثة بشكل ساخر في نفس اليوم الذي طلب مني فيه أن أكتب هذه المقالة وأدركت حينها أن معرفتي بكريمات الحماية من الشمس بسيطة بعض الشيء.

عندما بدأت البحث في مكونات كريم الحماية في المجلات والمدونات الطبية، اكتشفت حينها لما يضطر الأمريكيون للتبضع من الأسواق العالمية وذلك لإيجاد أفضل المنتجات. ما لا جدال فيه هو الحاجة لحماية الجلد من أشعة UVA و UVB وهما أشعة تصل إلى سطح الأرض ومسببة للسرطان، ولضمان استخدامك الكريم الذي يحميك من جميع أشكال الأشعة الفوق بنفسجية، فمن المهم معرفة تصنيف كريمات الحماية من الشمس في الولايات المتحدة.

إن رقم عامل الحماية من الشمسSPF هو المقياس الأساسي للحماية من أشعة UVB في حين أن الملصقات التي تحوي على “broad spectrum” أو واسعة المدى تشير إلى التغطية من أشعة UVA. كما تنصح الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية عند شراء كريم الحماية من الشمس باختيار نوع يحتوي على عامل حماية 30SPF كحد أدنى، مع تغطية واسعة المدى وأن يكون مقاوم للماء.

كيف تختار كريم الحماية الأمثل ؟

الجزء الأصعب الآن هو اختيار كريم حماية جيد ، فهناك نوعان من المنتجات: الأول يحتوي على مرشحات عضوية (واقيات كيميائية) والثاني على مرشحات غير عضوية (واقيات فيزيائية). تتميز الواقيات الفيزيائية بكونها واضحة إلى حد ما وذلك لاحتوائها على أكسيد الزنك وثاني أكسيد التيتانيوم. ترتبط هذه المكونات بمظهر أبيض وكان هذا شائعًا في عام 1980، لكن التركيبات الجديدة أصبحت أكثر قبولًا من الناحية التجميلية. السلبية الوحيدة لهذه التركيبات أن المنتجات المعتمدة على التيتانيوم توفر حماية أقل من أشعةUVA ، ولكن العكس غير صحيح فيما يخص المنتجات المعتمدة على الزنك. الخلاصة أن كريمات الحماية من الشمس المعتمدة على الزنك توفر حماية جيدة من الأشعة UVA و UVB ، وهناك العديد من المنتجات الجيدة المتوفرة في أسواق الولايات المتحدة.

يعتبر التعامل مع الواقيات الكيمائية أكثر صعوبة  نظرًا لعدد  المرشحات التي تحويها، فهي تسوق في الغالب على أنها مستحضرات مركبة، و تحوي على واحد من أكثر المرشحات شيوعًا وهو أوكسي بنزون oxybenzon الذي يحمي من الأشعة UVA وUVB  كما أنه شائع في أسواق الولايات المتحدة. هذا العنصر مثير للجدل لسببين: فمن بين المرشحات الكيميائية يعتبر المرجح الأكثر ليسبب ردة فعل تحسسية، مع ذلك فإن معدل التفاعل منخفض جدًا مقارنة بعدد الأفراد الذين يستخدمون منتجات تحوي هذا العنصر. يملك الأوكسي بنزون تأثير هرمون الأستروجين (بمعنى إمكانية عمله  ككريم الأستروجين)، و ينبع الجدل حول الأستروجين من الدراسات الحيوانية، لكن بالنسبة للبشر فينبغي عليهم تطبيق كميات كبيرة منه للحصول على نفس الآثار. اُستخدم هذا المنتج في هذه الدولة منذ عام 1970 بدون أي تقارير حول الآثار الجانبية الضارة له على البشر.

تحتوي المنتجات الكيميائية الأخرى على الساليسيلات salicylates مثل (  homosalate وoctisalate و trolamine salicylate) و التي تعتبر ضعيفة في امتصاص أشعة UVB بالتالي تحتاج لدمجها مع مرشحات أخرى مثل cinnamates وهي ممتص قوي لأشعة UVB وكذلك  أفوبينزون avobenzone وهو ممتص لأشعة UVA لكن يمكن أن يقل مفعوله في وجود عناصر أخرى.

عناصر جديدة لم تتوفر بعد في الولايات المتحدة الأمريكية:

هناك العديد من العناصر الجديدة التي تنتظر موافقة إدارة الغذاء والدواء وهي ذاتها  المتوفرة في أوروبا. قد تتساءل لما لا تتوفر هذه المرشحات الفعالة هنا؟ السبب يكمن في اختلاف تصنيف كريمات الحماية من الشمس. حيث تصنف في  الولايات المتحدة كأدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية، بينما في أوروبا يتم تصنيفها كأدوات تجميل، فهي لا تندرج تحت نفس المعايير التنظيمية. هناك مرشح  واحد جديد متوفر في الولايات المتحدة وهو ممتص لأشعة UVA يدعى(Ecamsule Mexoryl SX)، يتوفر في موقع أمازون أيضًا كمستحضر مركب. من المرشحات التي تنتظر الموافقة كذلك  Tinosorb حيث يحمي من الأشعةUVA وUVB .

إذًا، من يحتاج لكريم الحماية من الشمس؟

ببساطة الجميع يحتاج إلى كريم الحماية من الشمس ، لكن ذوي البشرة الفاتحة أكثر عرضة لأضرار الأشعة  الفوق بنفسجية، كما أن بعض الأفراد تحت ظروف معينة كأصحاب أجهزة المناعة الضعيفة هم أكثر عرضة حتى لتشكيل السرطان.

تذكر أنه بإمكانك استخدام كريم حماية جيد لكن في حال وضعت الكريم بشكل غير صحيح فلن تحصل على الحماية الكافية، حيث أن معظم الناس يضعون 25% فقط من الكمية التي ينصح بها.

كما ينصح بوضع الكميات التالية لمختلف مناطق الجسم:

مقدار ملعقة صغيرة للوجه والرقبة، مقدار ملعقة صغيرة لكل من الذراع والساعد، مقدار ملعقتين للبدن من الأمام والخلف، مقدار ملعقتين لكل من الفخذ والساق . كذلك أعد وضع الكريم كل ساعتين أو بعد الاغتسال بالماء.

نقطة مهمة أخيرة: تحقق من تاريخ انتهاء صلاحية المنتج وإذا لم يحتوي المنتج على تاريخ دون تاريخ الشراء وتخلص منه بعد مرور ثلاث سنوات.

ترجمة : مرام الفوزان

Twitter: @MaramAlfowzan

مراجعة: جواهر السبيعي

المصدر:

Harvard Health Publishing


شاركنا رأيك طباعة