الآن القرصنة هي كل شيء

تاريخ النشر : 26/09/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :190
المراجع مجد المهنا

المترجم ندى محمود

هجوم إلكتروني عالمي في يوم الجمعة جدد المخاوف بشأن ما إذا كانت وكالة المخابرات الوطنية الأمريكية وغيرها من أجهزة الاستخبارات في البلدان الأخرى غالبا ما تخزن برامج قابلة للاختراق لأغراض مسيئة، بدلا من تنبيه شركات التكنولوجيا إلى مثل هذه العيوب بسرعة.


قال باحثون أمنيون إن أدوات القرصنة التي تسربت عبر الإنترنت في شهر أبريل الماضي، يعتقد أنها تنتمي إلى وكالة الأمن القومي ويبدو أنها السبب الجذري خلف الهجوم إلكتروني الكبير الذي ينتشر في جميع أنحاء أوروبا وخارجها، مما أثار المخاوف بأن الأسلحة الإلكترونية القوية والخاصة بوكالة التجسس قد سُرقت وأعيد استخدامها من قِبل القراصنة لأهداف شنيعة.


وقال بعض خبراء الأمن الإلكتروني ودعاة الخصوصية أن الهجوم الضخم يعكس نهجاُ معيباً من قِبل الولايات المتحدة وذلك بتكريسها المزيد من الموارد الإلكترونية للتعدي بدلاً من الدفاع، وهي ممارسة يناقش بأنها تجعل الإنترنت أقل أمناً. وقال مسؤولون كبار بالمخابرات لوكالة الأنباء رويترز في شهر مارس، أن حوالي 90 في المائة من مجموع النفقات على برامج الإنترنت مكرسة للمحاولات الهجومية، متضمنة اختراق أنظمة حواسيب الخصوم و الاستماع إلى الاتصالات وتطوير وسائل لتعطيل البنية التحتية أو تدهورها.

 

 وقال باتريك تومي، المحامي العام لدى الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية في بيان له: “إن هذه الهجمات تؤكد حقيقة أن نقاط الضعف لن تستغلها وكالاتنا الأمنية فحسب، بل أيضا من قبل القراصنة والمجرمين في جميع أنحاء العالم”.

 

في بيان لشبكة ان بي سي الإخبارية قال ممثل شركة فيديكس “مثل العديد من الشركات الأخرى فإن شركة فيديكس تواجه تداخلاً في بعض أنظمتها القائمة على ويندوز والناجمة عن برمجيات ضارة. ونحن ننفذ خطوات المعالجة بأسرع وقت ممكن. ولم تذكر شركة “ممفيس” العالمية للتوصيل والتي تتخذ من ولاية تينيسي مقرا لها، ما إذا كانت هناك فدية مطلوبة لعودة وظائف أجهزة الحواسيب في الشركة. وقالت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية بأن شركة مايكروسوفت أصدرت ملحق مصحح لمعالجة نقاط الضعف في النظام في شهر مارس، وحثت المستخدمين على تثبيته.


يعتقد بأن ذا الهجوم قد كان الأكبر من نوعه، ولم يتوقع أحد حصوله بهذا النطاق.

ترجمة: ندى محمود

تويتر: @NaduSid

مراجعة: مجد المهنا

تويتر: @Majd_AM_

المصدر:

Daily Tech


شاركنا رأيك طباعة