لماذا يتلاشى الشعور بالجوع إذا تجاهلته لمدة طويلة؟

تاريخ النشر : 17/09/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :1055

لماذا ننسى شعورنا بالجوع إذا كنا منشغلين بأداء نشاط  مثير للاهتمام  مثل قراءة كتاب جيد؟ ولماذا نستطيع تجاهل وخزات الجوع المتكررة حتى تنهي المهمة التي نتقوم بها ، و فورما ننجز تلك المهمة نشعر بجوع قوي.

“سؤال كهذا يبدو سؤالاً سهلا وبسيطاً ولكن إجابته في الحقيقة معقدة بعض الشيء ” كانت هذه الإجابة التي صرح بها أحد أخصائي التغذية لمجلة لايف ساينس.

عندما يشعر الشخص بالجوع، تقوم مجموعة من المحفزات بتنبيه الدماغ بأن الجسم بحاجة ماسة إلى الطعام. أحد هذه المحفزات يعرف باسم “هرمون القيرلين”؛ و هو الهرمون الوحيد الموجود لدى الثديات و الذي أثبت فعاليته في زيادة الشهية للطعام عند البشر حسب مقالة نشرت عام 2006 في مجلة علم وظائف الأعضاء والسلوكيات.

بحسب ما تم ذكره في هذه المجلة فإن معظم الكمية التي يحتاجها الجسم من هرمون القيرلين يتم تصنيعها في المعدة أو في الاثنا عشر ( أول جزء من الأمعاء الدقيقة). عندما يتم تصنيع الهرمون فإنه يصل إلى الدماغ عن طريق الدم ويعبر الحاجز الخاص بالأوعية الدموية المغلف للدماغ متجها إلى مناطق معينة في الدماغ والمسؤولة عن الشعور بالجوع. بالإضافة إلى ذلك، فإن هرمون القيرلين موجود في الجسم طوال الوقت ولكنه نسبته في الدم تتغير. نسبته تنخفض عندما نأكل وترتفع مجددا بعد الوجبات بفترة لتنشط المنطقة المسؤولة عن الجوع في الدماغ.

ولكن نتائج جديدة أظهرت أن هرمون القيرلين ليس هو المسؤول الوحيد عن الشعور بالجوع أو عدمه.

أشارت دراسة نشرت عام 2016 في مجلة التغذية الإكلينيكية و التي طبقت على 59 بالغ من فئة الأشخاص ذوي السمنة المفرطة والذين اتبعوا برنامج مدته 8 أسابيع حيث يقومون بالصيام كل يوم وآخر ( يقوم هؤلاء الأشخاص بالأكل باعتدال أثناء الأيام التي يصومون فيها و يأكلون ما شاءوا في الأيام الأخرى). عندما قام الباحثون بقياس مستوى هرمون القيرلرن في أجسامهم، وجدوا أن شعورهم بالجوع غير مرتبط أبدا بنسبة القيرلين. بمعنى أخر، عندما قام هؤلاء الأشخاص بالصيام فإن معدل القيرلين في أجسامهم ارتفع و لكنهم لم يذكروا أبدا أنهم شعروا بجوع أكثر من العادة.

” من المثير للاهتمام أن إجابة الشخص لسؤال ( إلى أي حد أنت جائع) يختلف من شخص لآخر كما يختلف تماما عن النتائج التي تم قياسها إكلينيكيا” – هذا ما صرحته كولين توكسبري المتخصصة في علاج البدانة في مشفى بن والتي لم تكن مشاركة في الدراسة التي نشرتها المجلة.

إذا لماذا يستطيع الأشخاص نسيان جوعهم ؟ أحد الأفكار رجحت أن السبب في ذلك يعود إلى أن التركيز على أداء المهام يصرف انتباه الناس عن شعورهم بالجوع- هذا ما صرحت به ليه جرووب المتخصصة في التغذية الإكلينيكية في مركز الصحة الخاص بجامعة ستانفرد في كاليفونيا حسب ملاحظتها.

” إذا كان الشخص مشغولا بأداء مهمة ما، فإنه عادة ينسى شعوره بالجوع. و بعد فترة من الزمن، فإن هذا الشعور يختفي تماما بسبب أن الشخص في حالة تركيز شديد أثناء أداء المهمة الموكلة إليه” هذا ما صرحت به جرووب لمجلة لايف سينس.

و لكن إن كنت محاطاً بأشياء تذكرك بأنك جائع مثلا إن كنت تقرأ رواية في المطبخ وراحة طعام العشاء تفوح في الجو، فإنك بالتأكيد ستتذكر شعورك بالجوع.

ترجمة: وفاء عبدالله الشهراني

Twitter: @WafaAbdullahs 

مراجع : حنان صالح

Twitter: @hano019

المصدر:

Live Science

​​


شاركنا رأيك طباعة