- مجموعة نون العلمية‎ - http://n-scientific.org -

منزل طبع فى أقل من 24 ساعة بواسطة طابعة ثلاثية الأبعاد

 

 

هذه الصورة تمثل بيت جديد فى بلدة خارج موسكو, لكن هذا المنزل لم يبنى بالمعنى التقليدي – إنما تم بناؤه باستخدام طباعة الثلاثية الأبعاد (3D).

أول منزل سكني بطباعة 3D ، تم هندسته من قبل شركة تكنولوجيا ناشئة تدعى Apis Cor ، واستغرق تشييد هذا المنزل أقل من يوم وكانت التكلفة أقل من  11,000 دولار. ذكرت هذه الشركة بأن طابعة 3D القابلة للنقل قادرة على إنشاء الجدران الخرسانية للمبنى والأقسام كبنية كاملة متصلة، بدلاً من طباعة المبنى في ألواح مرفقة خارجياً كما هو الحال عادةً. ومن ثم يتم إزالة هذا الجهاز المحمول من المبنى، ويكمل مجموعة من المقاولين بناء المنزل – إضافة السقف والنوافذ، والتشطيبات الداخلية.

بتحويل تشييد هيكل المبنى للطباعة ثلاثية الأبعاد، Apis Cor تهدف إلى إثبات أن هذا النوع من البناء يمكن أن يكون سريع، صديق للبيئة، وأكثر كفاءة وموثوق به.

وقال نيكيتا تشن يون-تاي مؤسس Apis Cor ومخترع الطابعة المتنقلة، “نريد مساعدة الناس في جميع أنحاء العالم لتحسين ظروفهم المعيشية.”وهذا هو السبب الذي نريد من خلاله أن تصبح عملية البناء سريعة وفعالة وعالية الجودة، ولكي يحدث هذا، نحن بحاجة إلى تفويض كل العمل الشاق للأجهزة الذكية”.

أول مثال لهذا العمل هو بيت مريح، مساحته 400 قدم مربع (37 متر مربع) ، متشكل بشكل غير اعتيادي، ومنحني. وأختير التصميم المنحني للمنزل لإثبات قدرة الطابعة ثلاثية الأبعاد على طباعة مواد البناء في أي شكل، وفقاً لما ذكرته Apis Cor.

من الداخل، يحوي المنزل المبني بواسطة طباعة ثلاثية الأبعاد على كافة المميزات القياسية التي يمتلكها منزل بُني تقليدياً. فالمسكن يملك طراز studio قاعة، الحمام، ومطبخ.وقد قامت ApisCor بشراكة مع سامسونج لتشطيب البيت, وقد زودت سامسونج المنزل بالإلكترونيات ، بما في ذلك جهاز التلفزيون.

تشير تقديرات Apis Cor إلى أن التكلفة الإجمالية لشطيب البيت قرابة 25 دولاراً للقدم المربع، أو 275 دولاراً للمتر المربع الواحد. من مجموع مبلغ 10,134 هي تكلفة بناء المنزل، كانت النوافذ والأبواب المكونات الأكثر تكلفة.

لكن مجموع التكلفة المحفوظة من تشييد البيت مقارنة بمنزل تقليدي يصعب تقديرها، كما ذكرت Apis Cor في بيان أن التكلفة المحفوظة من الطباعة ثاثسة الأبعاد مضمونة.

 

شاهد مقطع مصور لخطوات بناء البيت هنا

 

 

ترجمة: لبنى سعد الفهيد

مراجعة: رزان موسى الهويشل

 

 

المصدر:

Live Science