كيف يتدارك الوالدين الإصابات المنزلية ومتى نحتاج للذهاب إلى الطبيب؟

تاريخ النشر : 21/08/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :652

إنها حقيقة من حقائق الحياة أن الأطفال يتأذون ، لحسن الحظ يمكن تدارك معظم الإصابات بشكل جيد في المنزل. وفيما يلي بعض النصائح حول كيفية القيام بذلك وكيفية معرفة متى يجب أن نذهب للطبيب.

 

الجروح والخدوش:

الغالبية العظمى من الجروح والخدوش تحتاج فقط إلى غسيل جيد ( استخدام الماء والصابون العادي ، استخدام منشفة اذا تواجدت اوساخًا وبقايا صلبة) وضمادة نظيفة، ومن ثم تغيير الضمادة يومياً مع الغسل و التحقق من المنطقة المصابة ( نزع الضمادة قبل الاستحمام غالبًا ما يكون كافي ) اذا احمرت المنطقة فإن دهن قليل من المضاد الحيوي يمكن أن يفيد قليلاً ولكنه ليس ضروريًا ( يمكن أن يسهم في زيادة مقاومة الجسم للمضادات الحيوية لذلك يجب استخدامه عند الحاجة فقط ).

يجب الذهاب إلى الطبيب في الحالات التالية :

1- كون الجرح مفتوحاً و تتم معالجته عادةً بالخياطة .
2- عدم إمكانية وقف النزيف بالضغط على الجرح ( ملاحظة : جروح وقطوع الفم تنزف بشدة وعادة ماتحتاج إلى وضع بعض الثلج عليها ) اذا لم تستطع إيقاف النزيف عندها تحتاج إلى استشارة الطبيب .
3- جروح تخرج منها سوائل حمراء أو صديد على الرغم من استعمال المضاد الحيوي .
4- تطور الحالة لدى الطفل وإصابته بحمى .

 

 

عضات الحيوانات أو الإنسان :

أول شيء يجب القيام به عند التعرض لعضة أو لدغة هو غسل مكان الاصابة بشكل جيد جدًا. في كثير من الأحيان تنتج عن اللدغات أو العضات جروح عميقة بشدة لذلك توجب غسلها جيدًا بالماء و الصابون .

لقد اتضح أن للبشر أفواهًا قذرة و أكثر تلوثًا من الحيوانات ، لذلك عند التعرض لأي عضة بشرية تخترق الجلد يجب الذهاب إلى الطبيب فورًا .

في حين أنه ليست جميع عضات الحيوانات تحتاج إلى زيارة طبيب ولكن تبقى مشورة الطبيب أمرًا حسنًا ، خاصة إذا كان هناك أي عوامل خطرة بأن يصاب طفلك بداء الكلب . إن كان طفلك قد تعرض للعض من قبل حيوان أليف مملوك لشخصٍ آخر فاحرص عن السؤال عن التطعيم ضد داء الكلب ، واحصل على معلومات الاتصال التابعة لصاحب الحيوان الأليف .

 

 

الارتجاجات و الكدمات :

الغالبية العظمى من هذه الإصابات تحتاج فقط بعض الثلج والكثير من العناق ولكن اذهب الى الطبيب إذا :
1- كان طفلك لديه كدمة قوية في الرأس ويعاني من القيء و النعاس وصعوبة في القيام بالأشياء العادية ، ضربة الرأس تستحق على الأقل مكالمة طبيب ، لتشرح له ما حدث وتأخذ بمشورته .

2- إذا كانت الكدمة بالقرب من أو على محجر العين ، و كان هناك احمرارًا في العين أو أي صعوبة في تحريك العين أو مشاكل في الرؤية .

3- إذا كان طفلك يشعر بالكثير من الألم بالرغم من وضع الثلج البارد على الكدمة و عناقه ، أو كان يتصرف بنعاس وكسل و يثير قلقك بأي شكل غير المعتاد .

 

 

إصابات الأعين :

اذا دخل شيء صغير في عين طفلك أو رُش عليها محلول ، فقم برش الكثير والكثير من الماء
( اذا كان لديك محلول عدسات لاصقة ، فيفضل استعماله ايضًا ) بعد الشطف اذا كان طفلك يشعر أنه بخير وعينه غير محمرة (أو بالكاد حمراء) فإن كل شيء على ما يرام . ولكن اذا كان طفلك يشعر بالألم واحمرت عينه فعندها يجب عليك التوجه إلى الطبيب فورًا اذا كان مادخل إلى العين ليس صغيراً أو كان هنالك نزيف أو يشكو الطفل من أي مشكلة في الرؤية .

 

 

هل كسرت؟

تقريبًا جميع الأباء والأمهات ينتهون بطرح هذا السؤال ، والجواب غالبًا يكون لا. ألقِ نظرة فاحصة على الجزء المصاب واجعل طفلك يحاول تحريكه اذا كان الجزء المصاب هو القدم أو الساق فانظر اذا ما كانتا تستطيعان تحمل الوزن أم لا .

اذهب إلى الطبيب إذا :
1-كان هناك ألم شديد ،خاصة اذا كان يشعر طفلك بالدوار و الغثيان .
2-كان الجزء المصاب يبدو ملتوياً على غير الوضع الطبيعي .
3-كان هناك تورم شديد .
4- كان طفلك يعاني من مشاكل عند تحريك الجزء المصاب ولايستطيع تحمل الوزن أو الثقل .

إذا لم يكن أي من هذا موجوداً ،استخدم الثلج على المنطقة و وليسترح طفلك . ولكن إذا لم تتحسن الأمور ،اتصل بطبيبك لمعرفة ما إذا كانت الأشعة السينية فكرة جيدة للتأكد من أنك لم تسهو عن كسر صغير .

 

 

 

 

 

 

ترجمة: ليان مختوم
Twitter: @daisyb787
مراجعة: د. عبدالمجيد كريدس
Twitter: @Dr_Kraidis

 

 

المصدر:

Harvard Health Publications

 


شاركنا رأيك طباعة