إعلان ناسا عن اكتشافات جديدة لمحيطات ما وراء الأرض

تاريخ النشر : 21/09/2018 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :519

الملخص:

أعلنت ناسا عن اكتشافات جديدة  تنطوي على محيطات غريبة في النظام الشمسي للأرض، سيبدأ المؤتمر الصحفي لعالم المحيطات التابع لناسا في الساعة الثانية بعد الظهر. وستشمل جلسة أسئلة وأجوبة مع فريق من العلماء من بعثات كاسيني وهابل، وأيضًا مديريات الاستكشاف والعلوم الكوكبية التابعة لوكالة ناسا.

 

أعلنت وكالة ناسا عن اكتشافات جديدة تنطوي على محيطات غريبة في النظام الشمسي للأرض، وفقًا لما أعلنه مسؤول و وكالات الفضاء (10 ابريل).

وقال بيان صحفى صادر عن الوكالة أن ناسا عقدت يوم الخميس 13 ابريل مؤتمرًا صحفيًا “لمناقشة نتائج جديدة حول عوالم المحيطات فى منظومتنا الشمسية”، وسيتضمن الاكتشاف نتائج من تلسكوب هابل الفضائي ومركبة كاسيني الفضائية التابعة لوكالة ناسا والتي تدور حول زحل. وقال مسؤولو ناسا في نفس البيان الصحفي: “إن هذه الاكتشافات الجديدة ستساعد في استكشاف المحيطات في العالم -بما في ذلك مهمة ناسا القادمة لليوروبا كليبر المقرر إطلاقها في عشرينيات القرن الماضي- والبحث الأوسع نطاقًا عن الحياة خارج الأرض”.

بدأ المؤتمر الصحفى لعالم المحيطات التابع لناسا في الساعة الثانية بعد الظهر (18:00 بتوقيت جرينتش) يوم الخميس، وستشمل جلسة أسئلة وأجوبة مع فريق من العلماء من بعثات كاسيني وهابل، وأيضًا مديريات الاستكشاف والعلوم الكوكبية التابعة لوكالة ناسا.

 

ومن بين المتحدثين:

– توماس زوربوشن، المدير المساعد، مديرية بعثة العلوم في مقر وكالة ناسا في واشنطن.

– جيم جرين، مدير شعبة علوم الكواكب في مقر ناسا.

– ماري فويتك، عالم الأحياء الفلكية من العلماء الكبار في مقر ناسا.

– ليندا سبيكر، عالم مشروع كاسيني في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة ناسا في باسادينا بكاليفورنيا.

– هنتر وايت، وكاسيني أيون، وناتشورال ماس، فريق قيادة في معهد جنوب غرب للبحوث (معهد البحوث الجنوب الغربي) في سان أنطونيو.

– كريس غلين، كاسيني إنمس، فريق المنتسبين في معهد البحوث الجنوبي الغربي.

– ويليام سباركس، عالم الفلك من معهد علوم تليسكوب الفضاء في بالتيمور.

 

وقال مسؤولو ناسا: “إن أفراد الجمهور يمكنهم أيضًا طرح أسئلة خلال الجلسة باستخدام #AskNASA”.

كانت المركبة الفضائية (كاسيني) التابعة لوكالة ناسا تدور حول زحل منذ عام 2004 لتقديم ملاحظات تفصيلية عن الكوكب الحلقي وأقماره الكثيرة. ومن المقرر أن تنتهي مهمة المركبة الفضائية يوم 15 سبتمبر مع هبوط ناري في زحل نفسه لتجنب تلوث أقمار الكوكب الجليدية وفقا لما ذُكر.

وكان تليسكوب الفضاء (هابل) في الوقت نفسه في مدار حول الأرض منذ عام 1990 واستولى على صور مذهلة للكون خلال مهمته -بما في ذلك بعض كواكب النظام الشمسي. مثلًا: في الأسبوع الأول من ابريل 2017، كشفت وكالة ناسا النقاب عن صور جديدة مذهلة لكوكب المشتري وعندما أقترب هذا الكوكب العملاق للجهة المعاكسة الشمس-أقرب نقطة إلى الأرض لعام 2017-.

 

 

 

 

ترجمة: فاطمة شوقي عبدالله

Twitter: @Fatmamohammad42

مراجعة: غيداء الفيفي

Twitter: @GhFi01

 

المصدر:

Space.com

 


شاركنا رأيك طباعة