قاعدة الخمس ثواني

تاريخ النشر : 27/07/2017 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :1287
الكاتب فرات عبيد

المراجع نوف الزربطان

وفقاً لدراسة حديثة: قاعدة الخمس ثواني ليست إلا خرافة! أظهرت الدراسة أن الجراثيم تنتقل حالاً للأطعمة الساقطة على الأرض.

حدث وأن تعذَّر معظم الناس مرة أو مرتين على الأقل في حياتهم بـ”قاعدة الخمس ثواني” عند وقوع أطعمتهم اللذيذة على الأرض. هل هذه الأطعمة حقاً آمنة للأكل؟ في الغالب لا وفقاً لما أثبتته دراسةٌ حديثة.

بعد اختبار قاعدة الخمس ثواني وجد الباحثون في جامعة روتجيرز في محافظة نيو برونزويك أن تلوث الأطعمة وانتقال البكتيريا إليها يمكن أن يحدث في أقل من ثانية واحدة.  

قاعدة الخمس ثواني ليست إلا تبسيطاً شديداً لما يحدث عندما تنتقل البكتيريا من الأسطح إلى الأطعمة، كما ذكر دونالد سكافنر – بروفيسور ومتخصص في علم الأطعمة- ـ وذكر أيضًا في تقرير جامعة روتجيرز: تستطيع البكتيريا أن تنتقل على الفور مسببة تلوث الأطعمة. 

قام العلماء بتجربة إسقاط أطعمة ذات قوام مختلف، مثل: البطيخ، الخبز، والحلوى الجيلاتينية على أنواع مختلفة من السطوح، مثل: السيراميك، الفولاذ، الخشب والسجاد. ثم قام العلماء بتلويث هذه السطوح لفترات مختلفة ببكتيريا مشابهة لبكتيريا السالمونيلا معروفة ببكتيريا انتيروباكتير ايروجينيس (Enterobacter aerogenes) ، وتم ترك السطوح حتى جفَّت تماما قبل إسقاط الأطعمة عليها.

قام الباحثون بتقييم معدل انتقال البكتيريا من الأسطح إلى الأطعمة خلال فترات مختلفة: أقل من ثانية، خمس ثوانٍ، 30 ثانية، و 300 ثانية. بشكل عام قام الباحثون باختبار 128 حالات مختلفة 20 مرةً وتوصلوا إلى 2560 قياسات مختلفة. 

التعرض الطويل للأسطح الملوثة وكونها رطبة جعل انتشار الجراثيم أسرع، ولكن وجد الباحثون أن التلوث بالجراثيم يمكن أن يحدث في أقل من ثانية واحدة. كما أثبتت الدراسة أنه كلما كان الطعام رطباً أكثر، انتقلت البكتيريا إليه بشكل أكبر. وعقَّب سكافنر: اتضح أن انتقال البكتيريا من الأسطح إلى الطعام يتأثر بشكل كبير بالرطوبة. البكتيريا لا تملك أقدام حتى تنتقل بواسطتها ولكن عوضاً عن ذلك تستخدم البكتيريا الرطوبة حتى تنتقل. فكلما زادت رطوبة الطعام، زادت فرصة انتقال البكتيريا إليه. وبالإضافة إلى ذلك، كلما زادت فترة التلامس بين الأسطح الملوثة والطعام، زادت نسبة انتقال البكتيريا إليه. 

خلال التجربة، كان البطيخ هو الأكثر عرضة للتلوث بعد سقوطه بينما كانت الحلوى الجيلاتينية الأقل عرضة للتلوث، مما يعزز القول بأن الجراثيم تنتقل أسرع إلى الأطعمة الرطبة. وجد الباحثون أيضاً أن الأطعمة الملقاة على السجاد كانت أقل تلوثاً من الأطعمة الملقاة على أسطح السيراميك و الفولاذ. أما الأطعمة الملقاة على الخشب فقد سُجِّلت نتائج متفاوتة بشأنها. أوضح الباحث سكافنر أيضًا أن شكل الأسطح و الأطعمة يلعب دوراً هاماً في انتقال البكتيريا. 

نُشرت هذه الدراسة مؤخراً في صحيفة الميكروبيولوجيا التطبيقية (Applied and Environmental Microbiology). 

 

 

 

ترجمة فرات عبيد 

Twitter: @learns21

مراجعة :نوف الزربطان

Twitter:  @noufalzurbatan

 

 

المصدر :

webMD


شاركنا رأيك طباعة