ﻛﯿﻒ ﯾﻤﻜﻦ ﻟﻠﺘﺤﺪث ﺑﻠﻐﺔٍ أﺧﺮى أن ﯾﻐﯿﺮ ﺷﺨﺼﯿﺘﻚ؟

تاريخ النشر : 03/07/2017 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1437
الكاتب إبراهيم سلطان

طالب علوم اشعاعية

 

تُبيِّن اﻟﺒﺤﻮث أكثر فأكثر أن اﻟﻠﻐﺔ أﻋﻤﻖُ ﺑﻜﺜﯿﺮ ﻣﻦ ﻣﺠﺮد طريقةٍ للتواصل. اﻟﻄﺮﯾﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺤﺪث ﺑﻬﺎ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﻄﺮﯾﻘﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻔﻜﺮ ﺑﻬﺎ وعلى ﻛﯿﻔﯿﺔ تفاعلك ﻣﻊ اﻵﺧﺮﯾﻦ. وتظهر الدراسات أن شخصيتك يمكن أن تتغير وفقًا للغة التي تتحدث بها.

 

 

لغة مختلفة شخصية مختلفة؟

دُرس ﻫﺬا اﻟﺴﺆال ﻛﺜﯿﺮًا واﻟﻨﺘﺎﺋﺞُ ﺗﻘﺮﯾﺒﺎ هي ﻧﻔﺲ اﻟﺸﻲء. ﻓﻲ ﻣﻄﻠﻊ اﻟﻘﺮن اﻟﺤﺎدي واﻟﻌﺸﺮﯾﻦ قام كلٌ من جان مارك ديوايل وأنيتا بافلينكو بإجراءِ مسحٍ شمل 1039 شخصًا يتحدثون بلغتين ووجدوا أن 65٪ منهم يشعرون بأنهم شخصٌ مختلفٌ عند استخدامهم لغةً مختلفة.

في عام 2006 قدمت الأستاذة المساعدة في علم النفس الاجتماعي نيران راميرز إسبارزا وفريقها اختبارًا لمتحدثي اللغة الإسبانية والإنجليزية لقياس سمات الشخصية “الخمسة الكبار”: الانبساط، والقبولية، والانفتاح، والضمير، والعصبية. ووﺟﺪ اﻟﺒﺎﺣﺜﻮن أﻧﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ أﺟﺮى اﻟﻤﺸﺎرﻛﻮن اﻻﺧﺘﺒﺎر ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻻﻧﺠﻠﯿﺰﯾﺔ ﺳﺠﻠﻮا ﻣﻌﺪﻻتٍ أﻋﻠﻰ ﻓﻲ اﻻﻧﺒﺴﺎط واﻟﻘﺒﻮل واﻟﻀﻤﯿﺮ ﻣﻤﺎ ﻓﻌﻠﻮا ﻋﻨﺪﻣﺎ اﺧﺘﺒﺮوه ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ الإﺳﺒﺎﻧﯿﺔ.

ﻫﺬه اﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺗﺪﻋﻢ اﻻﺧﺘﺒﺎرات اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ اﻟﺘﻲ أﺟﺮﯾﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﺤﺪﺛﯿﻦ أﺣﺎدي اﻟﻠﻐﺔ ﻓﻲ اﻟﻮﻻﯾﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة واﻟﻤﻜﺴﯿﻚ، والتي تُبيِّن أن هناك شيئا عن اللغة هو الذي أظهر تلك الصفات.

ﯾﻌﺘﻘﺪ اﻟﺒﺎﺣﺜﻮن أن اﻻﺧﺘﻼﻓﺎت اﻟﺜﻘﺎﻓﯿﺔ هي السبب، فاﻟﺜﻘﺎﻓﺎت اﻟﻨﺎﻃﻘﺔ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ اﻹﻧﺠﻠﯿﺰﯾﺔ مثلا أﻛﺜﺮ ﻓﺮدﯾﺔ وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ أﻛﺜﺮ ﻋﺮﺿﺔ ﻟﺘﻌﺰﯾﺰ اﻟﺬات.

 

 

قصص بألسن مختلفة

في عام 1964 أخذت سوسيان إيرفن من جامعة كاليفورنيا بيركلي قسم اللغويات الاجتماعية مسارًا مختلفًا: حيث سألت 65 من البالغين الفرنسيين الذين يعيشون في الولايات المتحدة أن ينظروا في سلسلةٍ من الرسومِ التوضيحية وتشكيل قصة لمدة ثلاث دقائق بوصف لكل واحد منهم. ﻓﻲ إﺣﺪى اﻻﺧﺘﺒﺎرات أﺟﺮﯾﺖ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﺑﺎلإﻧﺠﻠﯿﺰﯾﺔ وﻓﻲ أﺧﺮى ﺑﺎﻟﻔﺮﻧﺴﯿﺔ. وﺗﻘﻮل ﺻﺤﯿﻔﺔ “ﻧﯿﻮ رﯾﺒﺎﺑﻠﯿﻚ”: “عندما قارنت الباحثة مجموعتي القصص، حددت بعض الاختلافات الموضعية المهمة، فكثيرًا ما أظهرت القصص الإنجليزية إنجازات الإناث، الاعتداء البدني، والعدوان اللفظي تجاه الآباء، ومحاولات الهرب من اللوم، في حين أن القصص الفرنسية كانت أكثرَ عرضة لتشمل السيطرة على الكبار، الذنب، والعدوان اللفظي تجاه أقرانهم”.

كل هذا يشير إلى بعض الأسئلة الرائعة: أي واحدٍ هو شخصيتك “الحقيقية”؟ وإذا كنت قد وُلدت بلغة مختلفة، هل ستكون شخصًا مختلفًا؟ شيء واحد واضح: تأثير اللغة التي تتحدثها لا يمكن التقليل من شأنه. قد تفكر بهذه اللغة، ولكن هذه اللغة أيضًا تُغيِّر من الطريقة التي تفكر بها.

 

 

 

ﺗﺮﺟﻤﺔ: إبراهيم سلطان

0__Twitter: @Ibra

مراجعة: غيداء الفيفي

Twitter: @GhFi01

 

 

اﻟﻤﺼﺪر:

Curiosity

 

 


شاركنا رأيك طباعة