استخدام قشور الموز لتنقية المياه

تاريخ النشر : 27/06/2017 التعليقات :0 الاعجابات :3 المشاهدات :696
الكاتب حنان صالح

المراجع تولين المزيد

لقشور الموز استخدامات مُذهلة ومُبتكرة، منها: تلميع الفضّيات، والأحذية الجِلدية، وأوراق النّباتات المنزلية. أضافَ العلماء لتلك الاستخداماتِ قُدرة قِشر الموز المفروم على تَنقيةِ مياه الشرب الملوّثة من معادنَ قد تكون سامَّة. واستنتجوا في تقريرهم أنّ قشور الموز المفرومة قدَّمت أداء أفضل من العديد من مواد تنقية المياه الأخرى. ظهر هذا التقرير في مجلّة الجمعية الكيميائية الأمريكية (ACS) ضمن بحوث الكيمياء الصّناعية والهندسية. 

لاحظ جوستاڤو كاسترو وزملاؤه أنّ عمليّات التّعدين، والصرف السطحي من المزارع، ونفايات المصانع قد تُدخل المعادن الثقيلة، مثل: الرَّصاص والنُّحاس، على الممرات المائية. لهذه المعادن الثقيلة تأثيرات سلبية على الصّحة والبيئة، والطرق الحديثة المستخدمة في تنقية المياه باهِظة الثمن، حتى أنّ بعض المواد المُستعملة فيها تُعدُّ سامّة بحَدّ ذاتها. أظهرت تقاريرُ سابقة أنّه بإمكان بعضِ الفضلات النباتية، مثل: ألياف جَوز الهند وقشور الفول السودانيّ، إزالة تلك السموم المُحتملة من الماء. وأراد الباحثون في هذا التقرير معرفة ما إذا كان بمقدور قشر الموز المفروم تنقية المياه أيضًا. 

ووجدوا أنّه بإمكان قشر الموز المفروم إزالة النحاس والرصاص بسُرعة من مياه الأنهار وبقُدرة تُضَاهي أو حتى تتفوَّقُ على العديد من الموادِّ الأخرى المستخدمة في المجال. وأشاروا إلى أنّه يُمكن لجهازٍ مُصَنَّع من قشور الموز أن يُستخدم في تنقية المياه نَحوَ ١١ مرة دون فُقدان قُدرته على الارتباط بالمعادن. ويعتقد الفريق أنّ قشور الموز فعَّالةٌ للغاية كمُنقيات للمياه؛ وذلك لأنّ تكلُفتها مُنخفضة، ولأنّها لا تحتاجُ إلى تعديل كيميائي كَي تعمل. 

ترجمة: حنان صالح

تويتر: @hano019

مراجعة: تولين المزيد

المصدر:

Science Daily


شاركنا رأيك طباعة